أشهر 5 أسباب التشنجات أثناء النوم وكيفية علاجها | دوكسبرت هيلث

أسباب التشنجات أثناء النوم

أسباب التشنجات أثناء النوم

أسباب التشنجات أثناء النوم حيث أن التشنجات هي عبارة عن اضطراب متعلق بالجهاز العصبي المركزي يحدث فيه خلل في نشاطات الدماغ، مما يؤدي ذلك إلى حدوث التشنجات أو النوبات من السلوك والأحاسيس غير الطبيعية، وتتفاوت أعراض التشنجات بشكل كبير بين الأشخاص وبعضها، فقد تؤثر بشكل بسيط على بعض الأشخاص ولفترة عدة ثوان، بينما يمكن أن تؤدي إلى حدوث بعض الإضطرابات أو التشنجات في الذراعين والطرفين السفليين عند البعض الآخر.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً على أسباب التشنجات أثناء النوم وما هي أعراضه وطرق علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

التشنجات أثناء النوم

تحدث التشنجات أثناء النوم حيث يتم تحريضها نتيجة لوجود بعض التغيرات في النشاط الكهربائي في الدماغ، وذلك في مراحل محددة من النوم واليقظة، كما يمكن أن تحدث هذه النوبات عند الاستيقاظ، ومن الممكن أيضاً أن تحدث النوبات بشكل موضعي أو بشكل معمم، وتترافق التشنجات أثناء النوم إلى عدة أسباب سوف نذكر أهم أسباب التشنجات أثناء النوم من خلال السطور التالية.

أسباب التشنجات أثناء النوم

لم يتم حتى الاّن معرفة السبب الواضح في الإصابة بالتشنج أثناء النوم ولكن يوجد بعض العوامل التي بدورها قد تتسبب في الإصابة بالتشنجات أثناء النوم ومن أشهر تلك الأسباب ما يلي:

  1. ترتبط معظم التشنجات بوجود مشكلة ما تصيب الدماغ أو النخاع الشوكي.
  2. من أسباب التشنجات أثناء النوم وجود اضطرابات في النوم بالرغم من أن التشنجات أثناء النوم يمكن أن تحدث بمفردها إلا أنها أيضًا قد تكون من أحد أعراض اضطرابات النوم.
  3. من أسباب التشنجات أثناء النوم وجود اضطرابات في حركة الأطراف الدورية وتعرف بأنها حالة حركية تحدث أثناء النوم، وتتسبب في حدوث تشنجات عضلية قصيرة في الساقين أو الذراعين.
  4. مواجهة بعض الاضطرابات الحركية النظمية في الرأس أثناء النوم أو عند الانتقال إلى مرحلة النوم العميق، وغالبًا ما يحدث هذا الاضطراب جنبًا إلى جنب مع وجود اضطرابات النمو.
  5. الإصابة بحالات الصرع  حيث تحدت التشنجات بشكل متكرر عند الأشخاص المصابين بالصرع، ومن أمثلتها: الصرع الرمعي الشبابي.

أعراض التشنجات أثناء النوم

تتعدد أعراض التشنجات أثناء النوم والتي سوف نذكر أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية:

  1. إصدار الأصوات غير الطبيعية أثناء النوم، وخصوصًا قبل الشد العضلي مباشرة. 
  2. تصلب وقساوة العضلات الشديدة في الجسم.
  3. فقدان القدرة على الحركة.
  4. حدوث الارتعاش والانتفاض.
  5. حدوث تشويش واضطراب فى الذهن وفقدان التركيز بشكل مؤقت.
  6. حدوث نوبة من التحديق
  7. رعشة وانتفاض الجسم بالكامل حيث لا يمكن السيطرة عليها خاصة في منطقة الأطراف بالذراعين والساقين
  8. وجود ألم في العضلات وفقدان القدرة على الحركة بشكل طبيعي.
  9. حدوث تشنج وتصلب أو فقدان القدرة على التحكم فى العضلات
  10. الحركات اللاإرادية فى العضلات.
  11. عض اللسان دون وعي لذلك. 
  12. السقوط من على ظهر السرير. 
  13. مواجهة صعوبة في الاستيقاظ بعد حدوث النوبة.
  14. التصرفات الغير الطبيعية بعد حدوث النوبة.
  15.  الاستيقاظ بشكل مفاجئ بدون وجود هناك سبب واضح.

ما هي أنواع النوبات التشنجية؟

يتم تصنيف النوبات التشنجية بشكل عام إلى صنفين إما بؤرية أو معممة، وهناك أنواع من التشنج العصبي التي قد تملك أعراض معينة منها ما يأتي: 

 النوبات البؤرية:

 هي التي تنتج عن النشاط الكهربائي الغير طبيعي في منطقة واحدة من الدماغ، كما يمكن أن تحدث النوبات البؤرية مع فقدان الوعي أو بدونه.

1- النوبات البؤرية مع فقدان الوعي: 

هذه النوبات تصاحب فقدان الوعي، وعدم الاستجابة بشكل طبيعي للبيئة المحيطة أو القيام بحركات متكررة، مثل فرك اليد أو المضغ أو البلع أو المشي في دوائر.

2- النوبات البؤرية دون فقدان الوعي:

 قد تؤدي هذه النوبات إلى إحداث تغيير في العواطف أو تغيير في الطريقة التي تبدو بها الأشياء أو الرائحة أو الشعور أو الذوق أو الصوت ولكن دون وجود فقدان للوعي، وقد ينتج عنها أيضًا بعض الحركات اللاإرادية لجزء من الجسم، مثل: الذراع أو الساق، ويصاحب عدة أعراض مثل: الوخز أو الدوخة أو تنميل الأطراف.

النوبات المعممة:

حيث يشمل هذا النوع من النوبات  جميع مناطق الدماغ، كما يشمل الأنواع المختلفة من النوبات المعممة: 

1- نوبة الصرع المصحوبة بغيبة: 

وهي تنتشر أكثر في الأطفال وتتميّز بالتحديق في الفضاء أو عن طريق إرتكاب بعض حركات الجسد الغير ملحوظة، وقد تتسبب أيضاً بفقدان قصير للوعي.

2- نوبات صرع توتري:

وهي من أنواع النوبات التي تؤثر على العضلات في الظهر و الأطراف الذراعين والساقين، وتتسبب في حالات الإغماء والسقوط على الأرض. 

3- نوبات ونائية: 

وهي تعرف باسم نوبات الهبوط في فقدان السيطرة على العضلات، مما قد يؤدي إلى السقوط بشكل فجائي. 

4- نوبات الرمع العضلي:

وهي عبارة عن تشنجات قصيرة مفاجئة في الذراعين أو الساقين. 

5- نوبة توترية رمعية: 

تعرف سابقًا باسم نوبات الصرع الكبرى، وهي من النوع الأكثر دراماتيكية من نوبات الصرع والتشنج العصبي، ومن المحتمل أن ينتج عنها حالات إغماء مفاجئ و شلل رعاشي مؤقت وارتجاف للجسم، وفي بعض الأحيان تؤدي إلى فقدان التحكم في المثانة والعضلات.

طرق تشخيص التشنجات

تتعدد طرق التشخيص المتبعة في الكشف عن أسباب التشنجات أثناء النوم ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. إجراء فحص التخطيط الكهربية للدماغ
  2. إجراء فحص التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي واختبارات الدم والبول وإجراء فحص البزل النخاعي.
  3. يستخدم الأطباء إجراء فحص التخطيط الكهربائي للدماغ في أثناء نوم وعندما يكونون مستيقظين.
  4. إجراء الاختبارات الجينية.
  5. إجراء الاختبارات التصويرية للدماغ بالرنين المغناطيسي (MRI) وذلك للكشف عن علامات ضرر في الدماغ أو تشوهات.
  6. كما يتم تحليل عينات من الدم والبول والسائل حول الحبل الشوكي (السائل النخاعي) وذلك للتحري عن وجود الاضطرابات التي قد تكون السبب في حدوث التشنجات، مثل الاضطرابات الاستقلابية. كما يجرِي الحصول على السائل النخاعي عن طريق البزل النخاعي.

طرق علاج التشنجات أثناء النوم 

أسباب التشنجات أثناء النوم حيث يمكن أن تتفاوت الخيارات العلاجية ما بين الأدوية والنصائح والحمية الغذائية المناسبة، ومن ضمن أهم الخيارات التي يمكن أن يوصى بها الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" مرضى التشنجات أثناء النوم وهو ما يلي: 

  1. وصف بعض الأدوية المضادة للتشنجات.
  2. ضرورة تجنب العوامل المحرضة لحدوث التشنجات، مثل: الحرص على أخذ قسط كافي من النوم.
  3.  ضرورة الاعتماد على نظام غذائي عالي الدهون ومنخفض الكربوهيدرات، أو النظام الغذائي الكيتوني.
  4.  هناك بعض الحالات الأخرى التي يتم إجراء تدخل جراحي يعتمد على زرع جهاز يقوم بإرسال بعض الإشارات الكهربائية المعينة إلى الدماغ.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض التشنجات أثناء النوم التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أسباب التشنجات أثناء النوم وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

تم التوضيح في هذه المقالة طرق علاج أسباب التشنجات أثناء النوم وأهم أعراضها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص المخ وأعصاب من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online