الصداع النصفي، أسبابه، أعراضه وكيفية علاجه

أسباب الصداع النصفي

 

يعد الصداع النصفي من أشهر الأمراض التي يعاني منها الكثير مما يسبب ألمًا أو إحساسًا بالنبض ويقتصر الصداع النصفي على أحد جانبي الرأس. 

كما يسبب الصداع النصفي حساسية مفرطة للضوء والصوت وصاحب ألمًا شديدًا يدوم لساعات ويمكن أن تصل حدتها إلى عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.

وفي هذه المقالة سوف نتناول أكثر عن موضوع أسباب الصداع النصفى واعراضه وطرق علاجه من خلال “دوكسبرت” 

ما هي أسباب الصداع النصفي

 

لا يوجد هناك سبب واضح عن أسباب الصداع النصفي ويمكن أن تختلف أسباب الصداع النفسي من شخص لأخر وسوف نذكر أشهر هذه الأعراض وهي كالأتي:

  • حدوث تغيرات في الهرمونات خاصة لدى السيدات خلال فترة الطمث نتيجة لتغير الهرمونات فى جسمهم.
  • التعرض للضغط العصبي والاكتئاب أو القلق.
  • التعرض للتعب والإرهاق المستمر دون أخذ قسط كافي من النوم فهو يعتبر من أهم أسباب الصداع النصفي وقد يتسبب إلى إنخفاض ضغط الدم.
  • تناول بعض الأطعمة الغنية بالكافين أو تناول بعض الأطعمة التي تسبب الصداع النصفي مثل: الشوكولاتة، الفواكه الحامضة.
  • تناول التدخين 
  • عدم الإنتظام في مواعيد الأطعمة الصحية.
  • تناول بعض الأدوية الهرمونية مثل حبوب منع الحمل تعتبر من أسباب الصداع النصفي أيضاً 
  • التعرض إلى الضوضاء والأصوات المزعجة والروائح فهي تؤدي إلى الصداع النصفي.

أعراض الصداع النصفي

 

يؤدي الصداع النصفي إلى الشعور بعدة أعراض منها:

  • الإصابة بالإمساك
  • التغير من الحالة المزاجية
  • فقدان جزئي أو كلي للبصر.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • الرغبة الشديدة في تناول بعض أنواع الطعام
  • تيبس وتصلب الرقبة
  • زيادة الرغبة بالعطش الشديد وكثرة الرغبة في التبول

كيفية تشخيص الصداع النصفي

 

هناك عدة طرق للكشف عن أسباب الصداع النصفي وهي تشمل على:

يبحث الطبيب في البداية عن التاريخ العائلي للإصابة بالصداع النصفي وما هي أسباب الصداع النصفي ويقوم  بتشخيص الصداع النصفي بناءاً على تاريخكَ الطبي والأعراض التي تشعر بها وفحصكَ البدني والعصبي.

  • إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على أفضل صور للدماغ والأوعية الدموية. كما يساعد هذا الإجراء على تشخيص الأورام، وحالات نزيف المخ والتهاباته، والسكتات الدماغية وغيرها من الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي.
  • إجراء الفحص بالتصوير المقطعي وهو جزء من الأشعة السينية ليتم إنشاء صور مقطعية للدماغ يكتشف من خلالها عن أسباب الصداع النصفي. أيضاً يساعد هذا الإجراء الطبيب في الكشف عن أورام الدماغ ، والعديد من المشكلات الطبية الأخرى التي قد تسبب الصداع.

أنواع الصداع النصفي

 

يمكن تصنيف نوبات الصداع النصفي إلى نوعين:

الصداع النصفي من دون هالة

  • ويعتبر هذا النوع من الصداع أكثر الأنواع شيوعاً حيث يصيب به الشخص بـ 5 نوبات نموذجية ويستمر فترة الصداع النصفي من 5 ساعات إلى 72 ساعة أو أكثر حسب حالة الشخص وهنا يشعر المريض ببعض الأعراض منها الغثيان الحساسية من الضوء والضوضاء والقيء 
  • ويعرف هذا النوع بالصداع النصفي المزمن.
  • وهو غير المصحوب بهالة ويزداد حدته عند الإفراط في الإستخدام المستمر لأدوية تخفيف الأعراض.

الصداع النصفي النصفي المصحوب بهالة (الأورة)

يصيب الشخص بنوبتين من هذا النوع من الصداع المصحوب بالأورة ومن أعراضه الآتي:

  1. الشعور بخدر أو تنميل أو اضطرابات في الكلام 
  2. حدوث إضطرابات في الرؤية
  3. يستمر هذا النوع من الصداع النصفي ما بين 5 دقائق إلى أقل من 60 دقيقة.

طرق علاج الصداع النصفي

 

تختلف طرق علاج الصداع النصفي بإختلاف نوع وشدة الصداع الذي يصيب الشخص وتتضمن طرق العلاج الآتي:

العلاج الدوائي

 

  • يصف الطبيب بعض أدوية مسكنات الألم لعلاج أسباب الصداع النصفي ولتخفيف وإيقاف الاعراض المصاحبة للصداع النصفي مثل: الأسبرين والأسيتامينوفين وغيرها من الأدوية المسكنة.
  • تناول الأدوية الأفيونية حيث تحتوي على كوديين التي تساعد في علاج الصداع النصفي ولكن لابد أن تؤخذ تحت إشراف طبيبك المعالج لحالتك لأنها قد تسبب الإدمان.
  • تناول الأدوية الوقائية لتجنب من الصداع النصفي وهي تتضمن على: أدوية التحكم في ضغط الدم وغيرها من الأدوية الوقائية.
    • الأدوية المعالجة للنوبات حيث يصف الطبيب هذا النوع من الأدوية لتجنب نوبات الصداع النصفي.
  • تناول أدوية مضادات الإكتئاب.
  • استخدام مضادات القيء في حالات الإصابة بالصداع النصفي المصحوب بالأورة والذي يصاحب ظهور الأعراض التالية مثل: الغثيان والتقيؤ.

تعديل نمط وسلوك الحياة

 

لابد من الإهتمام بتعديل نمط وسلوك الحياه لتجنب الصداع النصفي وتشمل على:

  • الإهتمام بإتخاذ قسط كافي من الراحة والنوم لفترات كافية مع التحلي بالراحة وعدم الإجهاد.
  • تجنب الضغط العصبي والتوتر والتحلي بالصبر.
  • تحديد مواعيد منتظمة للنوم ولتناول الأطعمة  يوميًّا.
  • الإهتمام بتناول السوائل الطبيعة وشرب المياه الكافية على مدار اليوم للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • الإهتمام بمارِسِ التمارين الرياضية بانتظام خاصة التمارين التي تقلل من التوتر مثل اليوجا والسباحة، وركوب الدراجات.
  • العمل على تقليل شرب المشروبات المنبهة.
  • الإقلاع عن تناول التدخين

العلاج بالطرق الطبيعية

 

يمكن علاج حالات الصداع طبيعياً عن طريق:

  1. استخدام كمادات باردة على الجبهة أو الرقبة لتقليل الألم وتقليل تدفق الدم الذي يسبب ألم الصداع النصفي.
  2. تجنب تناول الكافيين التي توجد في القهوة والشوكلاته والمشروبات وبعض الأطعمة
  3. الجلوس في غرفة معتمة وذات إضاءة بسيطة هادئة
  4. تناول الأعشاب الطبيعية مثل الينسون والنعناع التي قد تساعد في الوقاية من الصداع النصفي أو الحد من أعراضه.
  5. التحلي بالاسترخاء مع أخذ نفس عميق قد يساعد على استرخاء العضلات.
  6. تجنب السمنة وزيادة الوزن حيث تزيد من خطر الإصابة وهي أحد أسباب الصداع النصفي المزمن، لذلك فإن الحفاظ على الوزن الصحي من خلال ممارسة الرياضة الصحيحة والعمل على اتباع نظام غذائي صحي يمدك بالفوائد الصحية وتجنب الإصابة بالصداع النصفي المزمن.

طرق الوقاية من نوبة الصداع النصفي

 

لكي تحمي نفسك من نوبة الصداع النصفي لابد من إتباع التالي:

  • الحرص على تناول الخضراوات الورقية الخضراء لما لا من دور هام في الوقاية من نوبات الصداع النصفي.
  • النوم الجيد حيث تتراوح ساعات النوم الكافية على مدار اليوم ما بين 6 إلى 8 ساعات .
  • ممارسة التمارين الرياضية مثل: اليوغا لأنها تقلل من نوبات الصداع النصفي لاحقاً.
  • تناول فيتامين ب12 التي توجد في الحليب والسمك كما يساهم هذا الفيتامين في التقليل من خطر الإصابة بتلك نوبات الصداع النصفي.
  • الإبتعاد عن تناول بعض الأطعمة مثل الجبن.
  • لابد من تجنب الإضاءات الساطعة والضغط العالي والروائح القوية.
  • إبحث على الوقت التي يمكنك أن تستمتع به لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم. يمكن أن يكون ذلك في أكلة تفضلها أو لعب تمارسها أو تناول مشروبك المفضل مثل: القهوة. 
  • القيام بشيء متميز يمكنك أن تستمتع به هو عبارة عن  وسيلة طبيعية لتجنب الضغط العصبي.

كيفية علاج الصداع النصفي للحامل؟

 

يمكن أن تصيب الحامل بالصداع النصفي نتيجة لتغيرات الهرمونات أثناء الحمل وفي حال كان العلاج الدوائي ضروريًّا، فيقوم الطبيب بوصف دواء الباراسيتامول بجرعة مخفضة أو الإيبوبروفين أما عن العلاجات الوقائية خلال الحمل لا يلجأ الطبيب لوصف العلاج الدوائي إلا في بعض الحالات الشديدة.

وفي النهاية

 

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في التخفيف من الأعراض أو تقليل نسبة الإصابة بالصداع النصفي .

ويركز العلاج في “دوكسبرت” في المقام الأول في قسم المخ والأعصاب على تجنب أسباب الصداع النصفي من البداية، وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له وطرق علاجه.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة