الرباط الصليبي، أسبابه، أعراضه وطرق العلاج

تحدث أعراض الرباط الصليبي نتيجة تعرض الشخص للإصابة في منطقة الركبة نتيجة الإصطدام أو الوقوع على الأرض ويعتبر الرياضيين هم أكثر عرضة للإصابة بـ أعراض الرباط الصليبي وينقسم إلى نوعين الرباط الصليبي الأمامي والرباط الصليبي الخلفي ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول أعراض الرباط الصليبي وأهم أسبابه وطرق علاجه من خلال "دوكسبرت".

أعراض الرباط الصليبي

يوجد العديد من أعراض الرباط الصليبي التي يمكنك الشعور بها في حالة تعرضك للإصابة بالرباط الصليبي ومن ضمن هذه الأعراض كما يلي:

  • الشعور بألم شديد في منطقة الرقبة و العضلات اللينة
  • صعوبة في الحركة والمشي
  • سماع صوت "فرقعة" في الركبة .
  • الشعور بألم شديد وفقدان القدرة على مواصل الحركة والنشاط
  • تورم و انتفاخ الركبة بشكل ملحوظ.
  • عدم الشعور بالراحة والإستقرار وعدم السيطرة على الركبة، كما لو أنها تتحرك.
  • عدم القدرة على ثني أو تحريك الركبة
  • تيبس وتصلب الركبة من أعراض الرباط الصليبي.

أسباب الإصابة بالرباط الصليبي

يوجد عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بالرباط الصليبي ومن ضمن هذه الأسباب الأتي:

  • تغيير الإتجاه الفجائي أثناء الجري
  • الاستدارة مع تثبيت القدم على الأرض من أسباب التعرض للإصابة بالرباط الصليبي.
  • الهبوط القوي بعد القفز
  • التوقف بشكل مفاجئ.
  • استخدام بعض المعدات الرياضية بطريقة غير صحيحة يتم صيانتها بطريقة غير صحيحة.
  • تلقى ضربة قوية على الركبة أو التعرض إلى الإصطدام أثناء ممارسة كرة القدم.
  • ارتداء أحذية غير مريحة أو لا تناسب مقاس القدم مظبوط.
  • اللعب على أسطح غير مؤهلة رياضياً مثل: اللعب على العشب الصناعي
  • التعرض إلى حوادث السيارات نتيجة الضغط على فرامل السيارة بشكل مفاجئ مما يؤدي إلى الإصابة بالرباط الصليبي الخلفي. 

أنواع الإصابة بالرباط الصليبي

يوجد نوعان من الإصابة بالرباط الصليبي والتي سوف نتناولها بالتفصيل من خلال السطور التالية:

الرباط الصليبي الأمامي

ويعتبر هذا النوع من أشهر الإصابات التي يمكن أن التعرض لها خاصة الرياضيين وهي عبارة عن تمزق أو التواء في الرباط الصليبي الأمامي  الذي يعد من أهم الأربطة الرئيسية في الركبة.

ويحدث أعراض الرباط الصليبي الأمامي نتيجة التعرض إلى التوقف المفاجئ أو تغيرات في الإتجاه بشكل سريع ومفاجئ مثل: التعرض إلى القفز والهبوط وممارسة رياضة كرة القدم ، وكرة السلة، والتزلج على الجبال أو الجليد.

الرباط الصليبي الخلفي

هو أقل شيوعاً وضعفاً حيث يصل الرباط الصليبي الخلفي والرباط الصليبي الأمامي عظم الفخذ بقصبة ساقك  مكون شكل x. ومن أعراض الرباط الصليبي الخلفي الشعور بالألم وعدم استقرار الركبة.

كيفية تشخيص إصابة الرباط الصليبي

يوجد عدة طرق يتم من خلالها تشخيص إصابة الرباط الصليبي وتشمل على:

  • في البداية يقوم الطبيب بعمل إجراء الفحص البدني للكشف عن أعراض الرباط الصليبي
  • إجراء فحص الأشعة السينية للكشف عن أعراض الرباط الصليبي وعن وجود كسر العظام.
  • التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي وموجات الراديو لأخذ بعض الصور المفصلة عن الأنسجة الرخوة والصلبة داخل الجسم. والتعرف على مدى إصابة الرباط الصليبي  وعلامات التلف في الأنسجة المحيطة في الركبة وأيضاً الغضروف.
  • استخدام الموجات الصوتية ليتم الكشف عن إصابات الأربطة والأوتار والعضلات في منطقة الركبة.

طرق علاج إصابة الرباط الصليبي

تختلف طرق العلاج باختلاف نوع وشدة الإصابة ومن ضمن طرق العلاج:

العلاج الجراحي

يتم اللجوء لإجراء العمليات الجراحية في بعض الحالات مثل:

  • إذا كنت من أصحاب ممارسة الرياضة وتريد الإستمرار في ممارسة الرياضة كما هو الحال في كرة القدم ورياضة القفز والجمباز وغيرها من الرياضة التي تتطلب كثرة الحركة والنشاط والدوران حول المحور.
  • التعرض إلى إصابة أكثر من رباط من الأربطة التي تحيط بالركبة أو غضروفها أيضًا
  • التعرض إلى الإصابة بالتواء الركبة خلال ممارسة النشاطات اليومية
  •  تتم إجراء عملية الرباط الصليبي بعد عدة أسابيع من الإصابة حتي يتم التأكد من إزالة تورم الركبة وتحسين حركتها إلى حد ما وينصح فى خلال هذه الأسابيع عمل بعض التمارين لتقوية عضلات الفخذ و لتقليل من تورم الركبة الناتج وتحسين القدرة على ثني الركبة كما ينصح بممارسة التمارين الرياضية في الـ 6 أشهر الأولى من إجراء عملية الرباط الصليبي وذلك للتسريع من عملية الشفاء و الالتئام وسرعة العودة لممارسة الحياة الطبيعية مرة أخرى

العلاج الطبيعي

  1. تستخدم طرق العلاج الطبيعي في العمل على تخفيف الآلام كما تساعد إجراء جلسات العلاج الطبيعي في تحسين صحة الركبة من خلال تمارين تقوية العضلات والأربطة والأوتار التي تحيط بمنطقة الركبة والمساعدة على استعادة الحركة بشكل طبيعي.
  2. وضع الكمادات الباردة على المنطقة المصابة للتقليل من التورم والألم.
  3. كما يقوم المعالج الطبيعي بتعليم الشخص المصاب كيفية أداء التمارين التي يمكن ممارستها بصورة مستمرة حتى بالمنزل مع الإهتمام بإرتداء دعامة لتنظيم الركبتين وفي بعض الحالات الأخرى استخدام العكازات لفترة لتجنب الضغط المستمر على الركبتين.
  4. حيث يهدف العلاج الطبيعي إلى التقليل من حدة الألم والتورم، و الاستعادة التامة للحركة والمشي وتقوية العضلات. 

العلاجات الأخرى

  • عمل الإسعافات الأولية مثل وضع كمادات الثلج ورفع الساق على وسادة والتحلى بالراحة وعدم الضغط على القدم، و لف ضمادة حول الركبة.
  • تناول الأدوية المضادة للإلتهابات تحت إشراف الطبيب المعالج وذلك للتخفيف من الورم بالإضافة إلى تسكين ألم الركبة.
  • تركيب دعامات الركبة لحمايتها.

هل عملية الرباط الصليبي خطرة؟

لا تعتبر جراحة الرباط الصليبي خطرة فهي آمنه وناجحة بنسبة كبيرة جدًا وتعد جراحة الرباط الصليبي من الجراحات الشائعة في مجال جراحات العظام ولا تشكل أي خطورة. 

ويتراوح مدة الشفاء حسب حالة اللاعب ما بين 6 إلى 9 شهور حتى يستطيع اللاعب العودة لممارسة الرياضة مرة أخرى.

طرق الوقاية من إصابة الرباط الصليبي

لكي تتجنب الإصابة بـ أعراض الرباط الصليبي لابد من إتباع النصائح التالية وهي تتمثل في:

  1. الإهتمام بممارسة التمارين الرياضية المناسبة وذلك للحد من مخاطر الإصابة بـ أعراض الرباط الصليبي.
  2. ممارسة التمارين التي تعمل على تقوي عضلات الساق خاصة تمارين أربطة الركبة لتحقيق التوازن الكلي في قوة وصحة عضلات الساق.
  3. إجراء تمرين تقوية عضلات الركبة عند القفز والهبوط.
  4. التدريب على تحسين القدرة على الحركة في حالة إجراء الحركات المحورية الفجائية وقطع الاتجاه.
  5. إجراء الإحماء قبل ممارسة الرياضة لتأهيل وتقوية عضلات الساقين والوركين والعضلات الأساسية في الجسم والحد من التعرض إلى الإصابة بـ أعراض الرباط الصليبي خاصة لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة.
  6. ارتداء بعض المعدات الوقائية  مثل الحذاء وبطانات القدمين والركبة المناسبة لنوع الرياضة التي تمارسها للحماية من التعرض إلى الإصابات في حالة الوقوع أو السقوط.
  7. لابد من المتابعة والأخذ بتعليمات ونصائح المدرب الرياضي أو أخصائي العلاج الطبيعي أو المتخصص في الطب الرياضي للحصول على المعلومات والتقييمات والملاحظات التي يمكن أن تساعدك في الحد من مخاطر الإصابة بالرباط الصليبي.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض الرباط الصليبي التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض الرباط الصليبي وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض الرباط الصليبي والتعرف على أهم أسبابها من خلال "دوكسبرت" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص العظام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online