تعرف على 10 أعراض الروماتويد وطرق علاجهم | دوكسبرت

أعراض الروماتويد

أعراض الروماتويد

الروماتويد، أو ما يسمى التهاب المفاصل الروماتويديّ، أو التهاب المفاصل الرَثَيَانِي، واختصارًا RA، هو عبارة عن أحد أمراض المناعة الذاتية التي تظهر بشكلٍ تدريجي وتتطور خلال أيام أو أشهر، وتسبب في الشعور بألم والتهابًا مزمنًا في المفاصل، كما يبدأ هذا الاضطراب بأعراض بسيطة متقلبة تظهر وتختفي على فترات زمنية متعددة، ويطلق على هذه الفترات ظهور نوبة الأعراض كما يمكن أن تختلف أعراض هذا النوع من التهاب المفاصل بين الأفراد كما قد تختلف شدّتها من يوم إلى آخر حسب طبيعة كل حالة.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بشكل أكثر تفصيلاً عن كل ما يخص أعراض الروماتويد والكشف عن أهم أسبابه وطرق تشخيصه وكيفية علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

مرض الروماتويد

مرض الروماتويد هو من الأمراض التي تحتاج إلى تدخل علاجي سريع وذلك منعا للإصابة بالمضاعفات، كما يعد الروماتويد من أنواع التهابات الروماتيزم المزمنة، التي تصيب الشخص بهجوم شديد على مفاصل الجسم، ومنها الرئتين وأوعية القلب والكلى وأجهزة الجسم المختلفة، كما أن الروماتويد يمكن أن يتسبب في تضخم وتشوهات شكل المفاصل، وصعوبة تحريكها؛ فهو من أحد أمراض المناعة الذاتية، والتي تصيب الإنسان نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا وأنسجة الجسم مما يتسبب عن ذلك ظهور بعض الأعراض على المريض والتي سوف نتناول أشهر تلك الأعراض من خلال السطور القادمة.

أعراض الروماتويد

يوجد العديد من الأعراض التي تطرأ على الشخص المصاب بالروماتويد وسوف نتناول سوياً عن أشهر أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي وهي كالأتي:

  1. الشعور بألم المفاصل والعضلات المزمن.
  2. الضعف والإرهاق والتعب العام والمستمر والإصابة بالأنيميا أو فقر الدم باإضافة إلى إصابة العين بالالتهابات وقد يصل إلى ضعف النظر.
  3. فقدان القدرة على الحركة أو المشي بشكل طبيعي وممارسة الأنشطة البدنية كما هو الحال في صعود السلالم أو النهوض من وضعية الجلوس أو رفع الأشياء أو الوصول إلى أعلى أو غيرها من العادات اليومية التي يمكنك ممارستها بصورة يومية.
  4. الشعور بتصلب وتيبس وتورم العضلات والشعور بألم عند تحريك المفاصل.
  5. فقدان الشهية وبالتالي تخفيف في الوزن بشكل ملفت للنظر.
  6. ظهور بعض التغيرات في شكل ولون الجلد والإصابة بالطفح الجلدي
  7. ظهور بعض البقع أو الكدمات على سطح الجلد.
  8. مواجهة صعوبة في عملية التنفس بشكل طبيعي.
  9. الإصابة بحالات الحمى الروماتيزمية وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  10. الشعور بوجع أو ألم مزمن  في المفاصل. 

أسباب مرض الروماتويد

لم يتم تحديد أسباب مرض الروماتويد حتى الاّن ولكن قد يوجد بعض العوامل التي بدورها تؤدي إلى ظهور أعراض الروماتويد وسوف نتناول أشهر تلك الأسباب من خلال السطور التالية وهي كالأتي:

  1. يعتبر السبب الرئيسي في ظهور أعراض الروماتويد هي مهاجمة الجهاز المناعي عن طريق الخطأ الغشاء الزلالي وهي (بطانة الأغشية التي تحيط بالمفاصل) مما يتسبب في الإصابة بأنواع مختلفة من الالتهابات الناتجة عن زيادة سمك هذا الغشاء، مما يؤدي إلى تلف الغضروف والعظام داخل المفصل.
  2. وجود العوامل الوراثية أو التعرض إلى عوامل البيئية من فيروسات ومواد سامة وغيرها. 
  3. الإصابة بالتهاب مفاصل الكتفين والفخذين، والتهاب الجِراب وهو عبارة عن أكياس مملوءة بالسائل الذي يفصل بين العضلات والأوتار وبين العظام المجاورة، وهدفها هو تقليل الاحتكاك أثناء الحركة.
  4. التقدم في العمر
  5. الإصابة التهاب أو تشنج العضلات نتيجة لفرط الإجهاد على العضلات.

طرق تشخيص أعراض الروماتويد

تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب المعالج بـ "دوكسبرت هيلث" للكشف عن أهم أسباب الإصابة بـ أعراض الروماتويد وبناءاَ عليه يتم إتخاذ برنامج أو الخطة العلاجية المناسبة مع طبيعة كل شخص ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. إجراء الفحص البدني والكشف عن الأعراض والحالة البدنية للشخص المصاب.
  2. إجراء الاختبارات التصويرية من أشعة وغيرها مثل إستخدم فحص الالتراساوند وهو عبارة عن المحول الطاقة الفوق صوتي على نحو متزايد ليتم التمييز بين ألم العضلات الروماتزمي وعن الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب أعراضًا متشابه.
  3. إجراء الفحوصات المخبرية مثل: تحليل الدم وغيرها من أنواع التحاليل الأخرى.
  4. إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي يكشف عن أهم الأسباب الأخرى لألم الكتف، مثل تغير المفصل  أيضاً يمكن أن يقيم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) الالتهاب الموجود في جزء كبير من العضلات، على العكس عند إجراء الخزعة العضلية.
  5. إجراء تخطيط كهربية على العضلات ويتم ذلك من خلال إدخال مسار كهربائي بإبرة رفيعة عبر الجلد إلى داخل العضلة. ليقوم بقياس النشاط الكهربائي عند إرخاء العضلة أو شدها، مما يمكن للطبيب أن يقوم بتحديد انتشار المرض عن طريق اختبار عضلات مختلفة وتحديد خطة العلاج المقترحة في مثل هذه الحالة.

طرق علاج أعراض الروماتويد

هناك عدة طرق علاجية يتم إتباعها من قبل الطبيب المعالج بـ "دوكسبرت هيلث" وذلك بناءاً على طرق التشخيص المتبعة ليتم وصف بعض الطرق العلاجية المناسبة مع طبيعة كل حالة وهي كالأتي:

العلاج الطبيعي

  • حيث يدخل العلاج الطبيعي في علاج حالات الإصابة بـ أعراض الروماتويد ويقوم أخصائي العلاج الطبيعي بإجراء بعض التمارين العلاجية للشخص المصاب المناسبة مع طبيعة حالتة كما يقوم بتدليك العضلة المصابة والعمل على تمديد العضلة المصابة وغيرها من التمارين العلاجية التي تعالج حالات الإصابة بـ أعراض الروماتويد.
  • استخدام كمادات الحرارة أو البرودة؛ فهي من الطرق التي يمكن أن تساعد على تخفيف وتشنج العضلات،كما يمكن الاستحمام بالماء الدافئ بحيث يتم تطبيقه مباشرة على الجزء المتأثر بالتشنج أيضاَ يمكن الاستفادة من عمل كمادات باردة بتطبيق الثلج بطريقة صحيحة على العضلة المتأثرة وتدليكها بها مع الحرص على ألا تكون مدة التطبيق أكثر من 15-20 دقيقة في المرة.

العلاج بالأدوية

يتم وصف مجموعة من الأدوية التي تعمل على علاج وتسكين الإصابة بـ أعراض الروماتويد وهي تشتمل على ما يلي:

  1. استخدام أدوية الستيرويدات القشرية أو ما يعرف بالكورتيزون.
  2.  استخدام الأدوية المثبطة لجهاز المناعة.
  3.  أيضاً يمكن وصف بعض مضادات الالتهاب ومسكنات وحالات أخرى قد يستلزم علاجها من خلال حقن الكورتيزون أو مواد أخرى أو تناول أدوية مناعية.
  4. دواء الكورتيكوستيرويدات الذي يعالج ألم العضلات الروماتزمي حيث يحتاج معظم المصابين بألم العضلات الروماتزمي إلى مواصلة العلاج الكورتيكوستيرويدات لمدة عام أو أكثر حسب طبيعة كل حالة وبنءاً على تقرير الطبيب المعالج.
  5. وصف بعض المكملات الغذائية والفيتامينات والكالسيوم المختلفة التي تعمل على تقوية العضلات.

كيفية الوقاية من أعراض الروماتويد؟

قد لا توجد هناك طريقة محددة في الوقاية من خطر التعرض إلى الإصابة بـ أعراض الروماتويد ولكن يوجد بعض العوامل والإجراءات الوقائية التي تحمي وتقي من خطر التعرض إلى مثل هذه الإصابة ومن أهم الطرق الوقائية ما يلي:

  1. الحرص على شرب كميات كافية من الماء والسوائل لحماية الجسم من خطر التعرض الى الجفاف.
  2.  ممارسة التمارين الرياضية بصورة مستمرة والتي قد يوصي بها الطبيب والتي بدورها يمكن أن تساعد على تمدد العضلات بشكل سليم وتقلل من فرصة تعرضها للألم.
  3. إتباع حمية غذائية من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبروتينات قليلة الدسم ومشتقات الحليب. 
  4. كما ينصح بزيادة كميات البوتاسيوم المتناولة ومن أمثلتها عصير البرتقال والموز.
  5. ضرورة إتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر والفيتامينات والكالسيوم المتمثلة في منتجات الألبان وغيرها التي تعمل على تقوية العضلات.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض الروماتويد التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض الإصابة  أعراض الروماتويد وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض الإصابة أعراض الروماتويد وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الالعظام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online