اللوكيميا أسبابها، أعراضها وطرق العلاج

اللوكيميا أو سرطان الدم هو من أحد أنواع السرطان الذي يوجد في الأنسجة المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم، والتي قد تشمل نقي العظم والجهاز اللـمفي حيث ينتج نخاع العظم خلايا دم بيضاء غير طبيعية، بمعدل أسرع من الطبيعي، مما يؤدي إلى فقدان قدرتها على أداء وظيفتها بالشكل المطلوب.

وهو ما سوف نتناوله من خلال هذه المقالة عن كل ما يخص اللوكيميا أو سرطان الدم، وما هي أسباب و أعراض اللوكيميا وطرق علاجها من خلال طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث".

أعراض اللوكيميا

من أعراض اللوكيميا التي يمكن أن تطرأ على الشخص المصاب به ما يلي:

  1. الإصابة بحالات العدوى المتكررة
  2.  الشعور بالتعب والوهن العام والإرهاق الشديد الذي لايزول
  3.  فقدان الوزن نتيجة فقدان الشهية
  4. تغيرات بالجلد حيث يتم ظهور بعض الكدمات أو بقع حمراء على الجلد، والنزيف
  5. الشعور بألم مزمن في عظام ومفاصل الجسم
  6. الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم، والقشعريرة
  7.  التعرق المفرط بشكلٍ كبير خاصة في الليل
  8. تضخم وتورم في الغدد الليمفاوية
  9. تضخم الكبد والطحال
  10.  التعرض إلى حالات النزيف المتكرر من الأنف
  11. سرعة انتشار اللوكيميا إلى باقي أجزاء الجسم الأخرى مثل: الجهاز العصبي المركزي والرئتين والقلب والكليتين والقناة الهضمية والخصيتين، فمثلاً انتشار اللوكيميا إلى الجهاز العصبي المركزي من شأنه أن يتسبب في الصداع والغثيان وفقدان السيطرة على العضلات.

الأعراض الأخرى لسرطان الدم أو اللوكيميا

من أعراض اللوكيميا الأخرى أيضاً التي يمكن شعور المريض بها ما يلي:

  1. الشعور بضيق في التنفس نتيجة نقص خلايا الدم الحمراء
  2.  القيء والشعور بالغثيان.
  3. التهاب الحلق والالتهاب الرئوي
  4.  ظهور تقرحات بالفم
  5. شحوب واصفرار الجلد
  6. إضطرابات الجهاز الهضمي والإصابة بالإسهال
  7.  الشعور بالألم في البطن وفي منطقة الكبد
  8. الإصابة بالأنيميا وفقر الدم
  9. الشعور بالصداع المزمن
  10. وجود ألم في  والمفاصل

استشر الخبير العالمي د. بريميني ماهيندرا المتخصص في علاج اللوكيميا

أسباب اللوكيميا

  • لا يوجد هناك سبب واضح في الإصابة بـأعراض اللوكيميا حيث يمكن أن يتسبب الخلل الجيني أو الحمض النووي في الإصابة باللوكيميا أو التعرض إلى حالات العدوى الفيروسية أو وجود عامل وراثي مثل الأشخاص المصابون بمتلازمة داون حيث تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الدم.
  • التعرض إلى العلاجات السابقة للإشعاع أو التعرض إلى المواد الكيميائية السامة.
  • تدخين التبغ بكل أنواعه من أهم الأسباب في الإصابة باللوكيميا.

طرق تشخيص اللوكيميا

تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  • إجراء فحص تعداد الدم الكامل (CBC)، وفحص وظائف الكبد، وفحص تحديد مستوى حمض اليوريك وفحص وظائف الكلى.
  • إجراء خزعة نخاع العظم هي أكثر الفحوصات شيوعاً وإنتشاراً لتحديد نوع ودرجة سرطان الدم.
  • إجراء البزل القطني للبحث عن وجود خلايا سرطانية في السائل الشوكي الذي يتواجد داخل وحول الدماغ والحبل الشوكي.
  • أخذ بعض الصور الإشعاعية كما هو الحال في (CT, MRI, PET) ليتم الكشف عن وجود أي دلالات لوجود أعراض اللوكيميا.
  • إجراء فحص الوراثيات الخلوية والكشف عن الكروموسومات في الخلايا من عينات الدم أو نخاع العظم أو الغدد الليمفاوية لتحديد ما إذا كانت هناك أي عوامل أو مشاكل وراثية.

أنواع اللوكيميا أو سرطان الدم

يمكن تصنيف أنواع سرطان الدم أو اللوكيميا إلى نوعين وهما:

1- سرطان الدم الحاد

 وتشمل على نوعين هما سرطان الدم الليمفاوي الحاد (سرطان الدم النقوي الحاد) حيث ينمو و يتفاقم بسرعة كبيرة جدا وينتشر في أجزاء الجسم، وقد يهدّد الحياة. 

يبدأ نخاع العظم في إنتاج أعداد كبيرة من خلايا الدم البيضاء، والتي تدخل إلى مجرى الدم. هذه الخلايا غير الناضجة تعمل بسرعة على منافسة الخلايا الطبيعية في مجرى الدم، وبالتالي تفقد قدرتها الوظيفية في محاربة العدوى، أو إيقاف حالات النزيف أو منع حدوث فقر الدم، مما يؤدي إلى ضعف الجسم.

2- سرطان الدم المزمن 

هذا النوع يتطور ببطء و يتفاقم تدريجيا، وفي بعض الأحيان يتم تشخيص سرطان الدم المزمن (من خلال الفحص الروتيني) قبل ظهور أي أعراض اللوكيميا، لأن الخلايا السرطانية في هذه الحالة تكون  قد نضجت لدرجة كافية للقيام بوظائفها مثل خلايا الدم البيضاء الطبيعية، قبل أن تبدأ بالتفاقم والحدة.

  أعراض اللوكيميا

طرق علاج اللوكيميا

هناك عدة طرق علاجية يتم إتباعها الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" وهي تشمل على الأتي:

العلاج الكيماوي

حيث يصف الطبيب مجموعة من الأدوية المضادة للسرطان التي تعطى عن طريق الحقن الوريدي أو تؤخذ من خلال الفم لتدخل مجرى الدم وبالتالي تؤثر في خلايا السرطان في معظم أجزاء الجسم.

 كما يستخدم الأطباء الحقن النخاعي (إينتراثيكال) المضادة للسرطان مباشرة في السائل الدماغي النخاعي. 

العلاج الإشعاعي

 حيث يستخدم جنباً إلى جنب مع العلاج الكيميائي لعلاج أعراض اللوكيميا حيث تقوم بإصدار أشعة ذات طاقة عالية كما هو الحال في الأشعة السينية على إتلاف الخلايا السرطانية ومنعها من النمو.

كما يمكن إعطاء العلاج الإشعاعي لسرطان الدم بإحدى الطريقتين وهما: 

الطريقة الأولى يوجه الطبيب الإشعاع إلى منطقة محددة من الجسم التي يتواجد فيها مجموعة من خلايا اللوكيميا، مثل الطحال أو الخصيتين، والطريقة الأخرى الإشعاع الذي يوجه للجسم كله.

زراعة الخلايا الجذعية 

في بعض الحالات يتم اللجوء إلى زرع الخلايا الجذعية، نتيجة لتدمير الجرعات عالية خلايا سرطان الدم وخلايا الدم العادية في نخاع العظام، مما يتم اللجوء إلى زرع  خلايا جذعية صحية من خلال أنبوب مرن يتم وضعها في أحد الأوردة في منطقة الرقبة أو الصدر، ليتم إنتاج خلايا الدم الجديدة من هذه الخلايا الجذعية.

العلاج البيولوجي 

هو نوع من أنواع طرق علاج أعراض اللوكيميا الذي يعتمد على العلاج بالمواد التي تؤثر في استجابة النظام المناعي للإصابة بالسرطان مثل: الإنترفيرون الذي يستخدم ضد بعض أنواع اللوكيميا. 

طرق الوقاية من اللوكيميا

لا توجد طرق معينة للوقاية من الإصابة باللوكيميا ولكن هناك بعض الأعراض التي بدورها تقوم بمكافحة التعرض إلى الإصابة بحالات اللوكيميا وهي تتضمن ما يلي:

  1. الإمتناع بشكل نهائي عن التدخين، والحد من تناول المشروبات الكحولية.
  2.  تجنب التعرض للإشعاع والأشعة الضارة. 
  3. تناول الأطعمة الغنية بالألياف والمعادن والفيتامينات، والفواكه، والحمضيات، وخضار الملفوف، والقرنبيط. لابد من تقليل الأطعمة التي قد تحتوي على دهون عالية. 
  4. تجنب حالات السمنة وزيادة الوزن والمحافظة على الوزن الطبيعي.
  5. تجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترات زمنية طويلة.
  6. الاهتمام بممارسة الرياضة والأنشطة البدنية المتنوعة التي تعمل على تحسين وتنشيط الدورة الدموية. 
  7. تقليل تناول الأطعمة المدخنة، والأطعمة المحضرة على الفحم.
  8.  الإهتمام بتناول فيتامين حمض الفوليك للحامل خلال فترة الحمل.

 وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض اللوكيميا التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج اللوكيميا وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض اللوكيميا وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وفي حالة إذا واجهتك بعض التساؤلات أو الإستفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأورام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

استشر الخبير العالمي د. بريميني ماهيندرا المتخصص في علاج اللوكيميا

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online