الورم الحميد أسبابه، أعراضه وطرق العلاج

الأورام الحميدة هي عبارة عن تجمع خلايا تنمو وتتكاثر دون الغزو في الأنسجة المحيطة الأخرى ولا تنشر إلى باقي أجزاء الجسم

تنقسم الأورام إلى نوعين هما: أورام حميدة وأورام سرطانية، وتتميز الأورام الحميدة عن السرطانية بعدم قابليتها لغزو والإنتشار في الأنسجة القريبة مثلما تفعل الأورام السرطانية. كما أن في معظم الحالات يكون معدل الشفاء من الأورام الحميدة أكثر وممتاز عن الأورام السرطانية

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول أكثر عن موضوع أعراض الورم الحميد, وأهم أسبابه, وطرق علاجه من خلال "دوكسبرت هيلث".

أعراض الورم الحميد

هناك بعض الأعراض التي يمكنك الشعور بها في حالة إصابتك بـ أعراض الورم الحميد على حسب مكان ظهوره وهي كالأتي:

  1. ألام شديدة في العظام
  2. تورم المنطقة المصابة والتي تعتبر من أهم أعراض الورم الحميد
  3. صداع وآلام بالرأس.
  4. اضطرابات ومشاكل في الرؤية وهي تعد من أشهر أعراض الورم الحميد.
  5. الشعور بالقشعريرة والارتجاف.
  6. الإحساس بالألم والشعور بعدم الراحة
  7. الشعور بالإرهاق والتعب الشديد
  8. فقدان القدرة على المشي أو الحركة
  9. الشعور بخدر وضعف في الأطراف وهي تعد من أعراض الورم الحميد.
  10.  ارتفاع في درجة حرارة الجسم
  11.  الإحساس بالإعياء والقئ العام.
  12.  الإصابة بالأنيميا وفقر الدم
  13. الشعور بخلل في الذاكرة.

أسباب الورم الحميد

لا يوجد هناك سبب محدد للإصابة بـ الورم الحميد  ويمكن أن يرجع السبب إلى عوامل أخرى مثل:

  1. عوامل وراثية وجينية من الأبوين 
  2. التعرض إلى الإشعاع 
  3. التعرض إلى المواد السامة في البيئة المحيطة، مثل التعرض للإشعاعات.
  4. إتباع الحميات المختلفة والنظام الغذائي المتبع 
  5. التعرض إلى التوتر والضغوطات النفسية
  6. التعرض إلى بعض أنواع من الصدمات أو الإصابات.
  7. الإصابة ببعض أنواع العدوى أو الالتهابات.

أنواع الورم الحميد

هناك العديد من أنواع الورم الحميد والتي سوف نتناول أشهر هذه الأنواع من خلال السطور التالية:

أورام الغدد

يمكن أن تنشأ أورام الغدد في الطبقة الرفيعة من الأنسجة التي تغطي الغدد والأعضاء والأجزاء الداخلية للجسم ومن الأمثلة على ذلك: ورم الغدد الحميد التي تنشأ في القولون، ورم الغدة الدرقية، ورم يوزيني،  تورم القناة الصفراوية. 

الأورام الليفية

الأورام الحميدة تنشأ على الأنسجة الليفية كما هو الحال في: أورام الرحم الليفية مما تتسبب نزيفًا في الرحم، وألمًا في الحوض، وسلسًا بوليًا.

الأورام الوعائية الدموية

حيث يتضمن ورمًا في الخلايا الغشائية التي تبطن الأوعية الدموية، وغالبًا ما تظهر هذه الأورام منذ الولادة ويمكن أن تزول تدريجيًا بعد بضعة أشهر أو سنوات، وقد يوصي الطبيب في هذه الحالة بالكورتيزون وذلك لعلاجها والتخلص من الأورام الوعائية الدموية، فعادةً ما تزال هذه الورم عن طريق إجراء الجراحة بالليزر.

الورم السحائي 

هو عبارة عن الأورام التي يمكن أن تنشأ في الغشاء المحيط بالدماغ والحبل الشوكي.

الورم الشحمي

تعتبر الأورام الشحمية من أهم وأكثر الأورام الحميدة شيوعًا وتنمو في الخلايا الدهنية وينشأ هذا النوع على الظهر أو الذراعين أو الرقبة، ومن أنواعها: ورم شحمي وعائي، ورم شحمي ليفي، ورم إشتائي، ورم شحمي نقوي.

طرق تشخيص الورم الحميد

يوجد عدة طرق يتم من خلالها تشخيص أعراض الورم الحميد وهي تشمل على:

  • في البداية يقوم طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" بإجراء الفحص البدني والعظام 
  • إجراء التصوير المقطعي المحوسب 
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني 
  • التصوير بالأشعة السينية أو أشعة أكس
  • إختبار التصوير بالرنين المغناطيسي
  • إجراء مسح العظام في بعض الحالات
  • إجراء الخزعة بالإبرة أو الجراحية حيث يتم من خلالها إزالة عينة من أنسجة الورم ليتم فحصها 

علاج الورم الحميد

في أحيان عديدة يكتفي الطبيب بالانتظار وترقب للأورام الحميدة  دون إتخاذ أي خطوات للعلاج، إلا في بعض الحالات التي تؤدي إلى حدوث مشاكل، ولكن في حال إذا ظهرت أعراض مضرة للمريض، يجب عندها أن يتم إزالتها جراحياً دون التأثير على الأنسجة الطبيعية المجاورة، كما أن يوجد عدة أساليب علاجية أخرى لعلاج الأورام الحميدة غير الجراحة، منها العلاج الإشعاعي، والعلاج الدوائي.

تختلف طرق علاج الأورام الحميدة حسب طبيعة كل حالة وفي بعض الحالات لا يحتاج للعلاج في بعض أنواع الأورام، ويتم مراقبة الورم إذا كان صغيراً في الحجم، والانتظار عبر الفحوصات الدورية للمريض، كما أنه في حالات أخرى تتم إزالة الورم من خلال العمليات الجراحية لأسباب تجميلية كما هو الحال في الوجه أو الرقبة، كما تتم إزالة الأورام الأخرى التي تصيب الأعضاء والأوعية الدموية والأعصاب عن طريق الجراحة باستخدام المنظار لمنع حدوث أي مضاعفات، وقد يحتاج الشخص إلى جلسات علاج النطق والعلاج الوظيفي أو المهني والعلاج الطبيعي وذلك للتخلص من المشكلات التي تنتج من خلال الورم، كما يتم اللجوء إلى العلاج الإشعاعي لكي يساعد في التقليل من حجم الورم أو منعه من النمو والتكاثر في حالة عدم القدرة على إزالته جراحيًا.

ما هي مدة الشفاء من الورم الحميد؟

  1.  تختلف فترة الشفاء اعتمادًا على حجم الورم ومكانه و نوعه وحدة أعراض الورم الحميد ومن الخزعات التي يتم أخذها عن طريق الجلد وقد تحتاج إلى بضعة أسابيع للشفاء التام من الورم الحميد.
  2.  يحتاج إزالة الأورام الحميدة في منطقة الدماغ وقتًا أطول. 

 ما هو الفرق بين الورم الحميد والخبيث؟

الأورام الحميدة تتميز لا تنتشر إلى الأعضاء أو باقي أجزاء الجسم  وبطيئة النمو.

ويتم علاج الأورام الحميدة من دون إجراء أي علاج، إلا في بعض الحالات ولكن في حال إذا ظهرت أعراض الورم الحميد على المريض يجب أن تتم إزالتها جراحياً دون التأثير على باقي الأنسجة المجاورة  بل تعتمد طريقة العلاج هنا على مراقبة المريض بشكل دوري وفي حال كان حجم الورم كبيرًا ومرافقًا للأعراض بسبب الضغط على الأعصاب أو الأوعية والأعضاء المجاورة فيتم اللجوء إلى العمليات الجراحية وقد يتم استخدام العلاج الإشعاعي أو الأدوية.

أما الورم الخبيث تتميز بأنها تنتشر بطريقة سريعة في الأعضاء وفي العديد من المناطق خلال القنوات الليمفاوية والأوعية الدموية، كما أنها تغزو في الأنسجة القريبة وبالنسبة لعلاج الأورام السرطانية فلا بد من بدء العلاج في الحال بعد إجراء التشخيص يتم العلاج باستخدام العمليات الجراحية، والعلاج الإشعاعي، و العلاجات المناعية العلاج الكيميائي.

كيف تقي نفسك من تحول الورم الحميد إلى خبيث؟

للوقاية من احتمالية تحول الورم الحميد إلى خبيث لا بد من إتباع بعض النصائح التالية وتشمل على:

  1. الإهتمام بالكشف والمتابعة وإجراء الفحص المبكر يعتبر من أولى الخطوات التي تقي من احتمالية تحول الورم الحميد إلى سرطاني، خاصة أنه يمكن أن لا يصاحبه أي أعراض.
  2.  المتابعة الدقيقة بشكل دوري في حالة إذا تم اكتشاف أي أورام حميدة في الجسم.
  3. لابد من من الاستجابة لتعليمات طبيب الأورام المعالج لحالتك، واستئصال الورم الحميد اذا تطلب الامر.
  4. في حالة اكتشاف ورم حميد في الثدي لابد من إجراء فحص إكلينيكي وعمل سونار بالماموجرام.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا كان  هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض الورم الحميد التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض الورم الحميد وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض الورم الحميد وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأورام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online