أعراض تضخم البروستاتا وأهم 3 طرق لعلاجها | دوكسبرت

أعراض تضخم البروستاتا

أعراض تضخم البروستاتا

تضخم البروستاتا هي عبارة عن حالة طبية شائعة مع تقدم الرجال في العمر. ويمكن أن يؤدي هذا التضخم إلى ظهور أعراض تضخم البروستاتا البولية الغير مريحة، مثل حالات انسداد تدفق البول خارج المثانة كما يمكن أن يتسبب أيضًا في حدوث العديد من مشكلات المثانة، أو الجهاز البولي، والكلى. ويصيب تضخم البروستاتا كبار السن بشكل كبير.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن كل ما يخص أعراض تضخم البروستاتا والكشف عن أسبابها وطرق تشخيصها وطرق علاج تضخم البروستاتا من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

تعريف تضخم البروستاتا

تضخم البروستاتا هو زيادة في حجم غدة البروستاتا وهي حالة شائعة الحدوث عند تقدم الرجال في العمر خاصة بعد عمر الـ 50 وقد تصل نسبة حدوث هذا التضخم إلى حوالي ما يقرب من 40 % من الرجال فوق عمر الـ 60

هو عبارة عن حالة طبية شائعة الظهور ويصاحب ظهور العديد من الأعراض البولية مثل التعرض إلى انسداد تدفق البول خارج المثانة. كما يمكن أن يتسبب أيضاً في حدوث مشكلات أخرى بالمثانة، أو الجهاز البولي، والكلى.

أعراض تضخم البروستاتا

هناك العديد من أعراض تضخم البروستاتا التي تطرأ على الشخص المصاب وتتراوح حدتها ما بين شخص للآخر حسب طبيعة كل حالة وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر تلك الأعراض وهي كما يلي: 

  1. كثرة الحاجة إلى التبول؛ وخاصة في الليل. 
  2. الإصابة بالتهاب المثانة المتكرر بسبب فقدان القدرة على التفريغ الكامل للبول مما يؤدي إلى تكوين حصوات المثانة.
  3. مواجهة صعوبة في بدء التبول.
  4. الاحتباس البولي.
  5. الشعور بألم حاد في المنطقة التي تتواجد بين كيس الصفن والمستقيم
  6. الشعور بألم في القضيب أو الخصيتين
  7. الشعور بالرعشة، والإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  8.  ضعف في التبول أو التقطير عدّة مرات أثناء التبول. 
  9. فقدان القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل.
  10. الشعور بألم في أسفل منطقة البطن.

أسباب تضخم البروستاتا

قد تتعدد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تضخم البروستاتا ومن خلال السطور القادمة سوف نتناول أهم هذه الأسباب وهي كالأتي:

  1. حدوث اضطرابات في الهرمونات الجنسية مع تقدم الرجال في العمر.
  2. وجود العوامل الوراثية والتاريخ المرضي العائلي في الإصابة بمثل هذا النوع من أعراض تضخم البروستاتا.
  3. الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل: داء السكري أو الضغط أو مرض القلب.
  4. كما يساهم تلف الأعصاب في تضخم البروستاتا.
  5. السمنة المفرطة وزيادة في الوزن.
  6. حدوث انسداد في أوردة البطن، مما يؤثر بشكل سلبي على الأوردة الموجودة في الخصية.
  7. حدوث إلتهابات في أوردة الخصية وإرتفاع درجة حرارتها مما يؤدي إلى حدوث أعراض تضخم البروستاتا، وهو الأمر الذي بدوره يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين.
  8. الإصابة بحالات العدوى الفيروسية أو البكتيرية.

طرق تشخيص أعراض تضخم البروستاتا

تتعدد طرق التشخيص المستخدمة من قبل الطبيب المختص بـ "ودكسبرت هيلث" في الكشف عن أعراض تضخم البروستاتا ويتم تحديد خطة العلاج المناسبة طبقاً لطبيعة الحالة المرضية ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. إجراء الكشف الطبي والفحص السريري من قبل الطبيب المختص بأمراض الكلى والمسالك البولية.
  2. لابد من عمل اختبار الدم مستضد البروستاتا النوعي وهو عبارة عن مادة يتم إنتاجها في البروستاتا وإذا كان هناك زيادة في مستويات مستضد البروستاتا النوعي يتم تشخيص تضخم البروستاتا. ومع ذلك، يمكن أن يرجع ارتفاع مستويات مستضد البروستاتا النوعي إلى إجراء عمليات مؤخرًا أو الإصابة بحالات العدوى أو التعرض المسبق جراحة أو الإصابة بـ أعراض تضخم البروستاتا الخبيث.
  3. إستخدام بعض فحوصات الأشعة المختلفة مثل: الأشعة السينية حيث تلتقط صورًا عن شكل وحجم البروستاتا وبالتالي تحديد سبب الالتهاب للبحث عن وجود أي حالات غير طبيعية والخضوع إلى فحص الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي.
  4. إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل: تحليل الدم والبول.
  5. إجراء فحص اختبار السائل البروستاتا، والبول، أو فحص المستقيم، أو اختبار عينة السائل المنوي.
  6. الكشف عن التاريخ العائلي الوراثي في الإصابة بحالات تضخم البروستاتا.
  7. إجراء فحص التنظير المثانة، حيث يقوم الطبيب بتمرير أنبوبة مرنة ومزودة بعدسة (منظار) للكشف عن أعراض وأسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا وفي حال وجود منطقة مشتبه بها، قد يأخذ الطبيب عينة صغيرة (إجراء الخزعة) لكي تخضع إلى فحصها في المختبر والكشف عن وجود البكتيريا الملوية البوابية في بطانة المعدة.

طرق علاج أعراض تضخم البروستاتا

حيث تعتمد الطرق العلاجية في مثل هذه الحالة على نوع وطبيعة التضخم الذي يصيب الشخص وبناءاً عليها يتم تحديد خطة علاج تضخم البروستاتا المناسبة ومن ضمن الطرق العلاجية المتبعة في علاج البروستاتا هي ما يلي:

العلاج بالأدوية

  • يتم اختيار طرق علاج أعراض تضخم البروستاتا اعتماداً على المسبب الرئيسي للإصابة بالتضخم مثل وصف بعض أنواع المضادات الحيوية وهو الأكثر شيوعًا في علاج البروستاتا، حيث يختار الطبيب المضاد الحيوي المناسب بناءً على نوع البكتيريا التي تسبّبت في حدوث العدوى، وتجدر الإشارة إلى أنّه في حال إذا كان المريض مصاباً بأعراض حادّة، فقد يحتاج إلى أخذ بعض المضادات الحيوية الوريدية. 
  • وصف بعض محصرات مستقبلات ألفا، حيث تساعد هذه الأدوية على استرخاء عنق المثانة، والعضلات الموجودة في مكان اتصال البروستاتا المثانة، كما يمكن أيضاً لهذا النوع من علاج أعراض تضخم البروستاتا المساهمة في تخفيف حدة بعض الأعراض، مثل التبول المؤلم.
  • وصف بعض أنواع الأدوية المضادة للالتهاب والتي قد تساهم مضادات الالتهاب اللاستيرويدية في التخفيف من حدة الأعراض وتحسين الحالة المعيشية للمريض.

علاج تضخم البروستاتا الأشعة التداخلية

  • يتم علاج أعراض تضخم البروستاتا عن طريق تقنية الأشعة التداخلية بدون تدخل جراحي حيث يتم ذلك بواسطة إجراء فتحة صغيرة لا تتعدى 2 ملي في أعلى الفخذ حيث تدخل من خلالها قسطرة رفيعة إلى شريان الفخذ ثم يتم توجيهها تحت تأثير الأشعة لكي تصل إلى الشريان المغذي للبروستاتا المتضخمة ثم يتم بعد ذلك حقن حبيبات متناهية الصغر ليتم غلق هذا الشريان مما يؤدي ذلك إلى انقطاع الدم عن البروستاتا المتضخمة و من ثم حدوث ضمور تدريجي و التحسن من الأعراض كما تتم هذه القسطرة تحت تأثير المخدر الموضعي لمنطقة الفخذ.
  •  لذلك فإن القسطرة قد تجنبهم  من حدوث بعض المضاعفات الشائعة لجراحة استئصال البروستاتا كما هو الحال في حدوث النزيف و سلس البول  وتجنبهم الام الجراحة بالاضافة إلى خروج المريض من المستشفي في نفس اليوم وسرعة الشفاء والتعافي باإضافة إنها لا تحتاج إلى فترة نقاهة.

العلاج بالجراحة

 هي تعتبر من احدى طرق علاج أعراض تضخم البروستاتا الغير شائعة، ولكن في بعض الأحيان قد تكون ضرورية، وسوف يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالة حالات الانسداد أو الندب من المثانة، وذلك للتخفيف من الأعراض المصاحبة للعمل على التحسين من حالات تدفق البول والحرص على التخفيف من أعراض الالتهاب وعلاج البروستاتا.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض تضخم البروستاتا التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج  تضخم البروستاتا وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض تضخم البروستاتا من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

 

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الذكورة وعقم من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online