أشهر 10 أعراض سرطان الثدي وطرق علاجهم | دوكسبرت

ينشأ سرطان الثدي بسبب وجود تغير في تركيب الخلايا ونتيجة لذلك يحدث نمو غير طبيعي للخلايا المكونة لأنسجة الثدي مع فقدان القدرة على السيطرة على تلك الخلايا مما يحولها إلى خلايا سرطانية لدى النساء، ومع قدرة هذه الخلايا على الإنتشار  خلال أنسجة الثدي وتقوم بتدمير الأنسجة المحيطة بها.

وفي هذه المقالة سوف نتناول تفصيلياً عن أهم أسباب و أعراض سرطان الثدي وكيفية علاجه من خلال خبراء دوكسبرت هيلث

سرطان الثدي

هو عبارة عن لفظ شائع يطلق على الأورام التي تصيب أعضاء الجسم وهناك نوعان من الأورام منها الأورام الحميدة والأورام الخبيثة (وهي ما تعرف بالأورام السرطانية) وينشأ سرطان الثدي نتيجة لنمو الخلايا الغير طبيعية في أنسجة الثدي ويتم التمييز بينهما عن طريق إجراء فحص الأنسجة من خلال (أخذ عينة) ويرجع السبب إلى تغير في عمل ونمو الخلايا المكونة لأنسجة الثدي دون القدرة على السيطرة عليه، مما يحولها إلى خلايا سرطانية لدى الرجال والنساء مع قدرة هذه الخلايا على الانتشار بسرعة كبيرة.

أعراض سرطان الثدي

هناك العديد من اعراض سرطان الثدي المصاحبة لدى المريضة المصابة بسرطان الثدي وسوف نتناول أشهر هذه الأعراض سرطان الثدي من خلال السطور التالية:

  1. الشعور بظهور كتلة أو تورم غير مؤلم في الثدي، أو تحت الإبط، وتعتبر هذه من أشهر أعراض سرطان الثدي.
  2. وجود انتفاخ بمنطقة الثدي.
  3. خروج إفرازات غير طبيعية  من الثدي .
  4. تغير في حجم وشكل ولون الثدي مع وجود تجعد في الجلد.
  5. فقدان الشهية وبالتالي تخفيف الوزن.
  6. انعكاس أو إنقلاب حلمة الثدي.
  7. تقشر أو تساقط الجلد عن الثدي أو الحلمة وهي من أهم أعراض سرطان الثدي.
  8. الشعور بألم وضعف عام. 
  9. تضخم في العقد اللمفاوية تحت الذراع عند منطقة الإبطين . 
  10. الشعور بحكة، أو تقرحات قشرية أو طفح جلدي حول منطقة الثدي.
أعراض سرطان الثدي

أسباب سرطان الثدي

لا يوجد سبب واضح في الإصابة بسرطان الثدي، ولكن  من الممكن وجود بعض العوامل والتغيرات الجينية التي قد تساهم في الإصابة  بسرطان الثدي وهي كالأتي:

  1. يحدث سرطان الثدي في حالة وجود تغيرات أو خلل في الحمض النووي لإحدى خلايا الثدي. وغالبًا ما تكون موجودة في أحد الأنابيب أو القنوات التي تحمل حليب الثدي إلى الحلمة.
  2. التقدم في العمر لدى السيدات
  3. العوامل الوراثية والجينية
  4. التاريخ الطبي السابق من الإصابة بسرطان أو أورام الثدي
  5. البلوغ في سن مبكرة.
  6. التأخر في انقطاع الطمث حتى بعد عمر 55 سنة.
  7.  بعض أنواع العلاج مثل: العلاج بالأشعة أو استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية  أو العلاج الهرموني.
  8. تاريخ مرضي سابقة للإصابة بسرطان الثدي أو بعض أنواع الأورام الحميدة.
  9. السمنة المفرطة وعدم ممارسة الرياضة.
  10. التدخين وشرب الكحوليات.
  11. تجنب الرضاعة الطبيعية
  12. زيادة كتلة الجسم والسمنة المفرطة 
  13. تناول العلاج الهرموني قد يؤدي إلى إضطرابات مستوى الهرمونات بالجسم.

طرق تشخيص سرطان الثدي

هناك عدة طرق يتم من خلالها تشخيص أعراض سرطان الثدي ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. في البداية يتم إجراء فحص الثدي حيث يقوم الطبيب المعالج بفحص كلا الثديين، والعقد اللمفاوية التي توجد أسفل الإبط، ويقوم بفحص  منطقة الثدي للتحري عن وجود أي تكتلات أو أي أمور أخرى غير طبيعية.
  2.   التصوير الإشعاعي للثدي، وذلك من خلال الأشعة السينية .  وفي حالة ظهور عن نتائج غير طبيعية يتم تحديد فحص أخر لإجراء تصوير شعاعي تشخيصي للثدي، حتم يتم الوصول للتشخيص الصحيح .
  3.  إستخدام الموجات الفوق الصوتية لتحديد إذا كان انتفاخ الثدي الجديد عبارة عن كتلة صلبة أو تكيس ممتلئ بالسائل.
  4.  إجراء الخزعة لتشخيص سرطان الثدي حيث يستخدم الطبيب جهازًا بإبرة مخصوصة، موجهًا بالأشعة السينية أو أي اختبار تصوير آخر ليتم إستخراج مجموعة الصور من الأنسجة في المنطقة المشتبه في إصابتها ويتم إرسال هذه العينة بعد استخراجها، إلى المعمل لتحليلها وفحصها يحدد الخبراء ما إذا كانت الخلايا سرطانية أم لا.
  5.  استخدام جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، الذي يصدر موجات مغناطيسية و راديوية لإنشاء صور من داخل أنسجة الثدي. ويتم إجراء حقن الصبغية قبل إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي. 

علاج أعراض سرطان الثدي

تتنوع طرق العلاج التي يتبعها طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" وذلك يعتمد على  أعراض سرطان الثدي التي تشعر بها السيدة، ونتائج  الفحوصات والكشوفات، وبناء على ذلك  يتم تحديد خطة العلاج المناسبة لكل حالة:

العلاج الهرموني

حيث يلجأ الأطباء إلى العلاج الهرموني لمنع تكرار وتجنب الإصابة بسرطانات الثدي الحساسة للهرمونات، وفي الغالب يتم إستخدام هذا النوع من العلاج بعد إجراء العملية الجراحية لكي يساعد على تقلص الورم ليسهل عملية استئصاله.

العلاج الكيميائي

حيث يستخدم العلاج الكيميائي وهو عبارة عن شديدة التأثير بغرض تدمير  الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم، وعن طريق ذلك يتم تجنب خطر تكرار الإصابة بالورم في نفس الموضع أو انتشار ثانويات في أجزاء أخرى من الجسم. 

كما يتم استخدام العلاج الكيميائي أحيانا قبل الجراحة لدى السيدات المصابة بورم كبير الحجم،  والهدف من ذلك هو تقليل حجم الورم إلى الحجم الذي يجعل إزالته أسهل جراحيًا.

العلاج الإشعاعي

يصدر العلاج الإشعاعي حزمًا قوية جدًا من الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات، لقتل والقضاء على الخلايا السرطانية. ولكن يمكن إجراء العلاج الإشعاع أيضًا عن طريق وضع مادة مشعة داخل الجسم.

ويتم استخدام الإشعاع الخارجي بعد استئصال ورم سرطان الثدي في مراحله المبكرة، وقد يوصي الأطباء أيضًا بالعلاج الإشعاعي بعد استئصال الثدي في حالة إذا كان سرطان الثدي كبيرًا، أو إذا كان السرطان قد انتشر إلى باقي الغدد اللمفاوية.

العلاج الجراحي

حيث يتم اللجوء إلى إجراء العمليات الجراحية في الحالات التالية:

  • استئصال الورم أو الاستئصال الموضعي الواسع، حيث يزيل الجراح الورم وجزءًا طفيفًا من الأنسجة السليمة المحيطة بالورم. قد يوصى بالجراحة في حالة إزالة الأورام الصغيرة في حالات أخرى المصابين بأورام أكبر يخضعوا للعلاج الكيميائي قبل الجراحة ليتم تقليص حجم الورم، وتحقيق الإزالة التامة من خلال إجراء عملية استئصال الورم.
  •  جراحة استئصال الثدي لإزالة نسيج الثدي كله، حيث يتم إزالة  معظم أنسجة  الثدي، بما فيها الفصيصات، والقنوات، والأنسجة الدهنية، وبعض الجلد وإزالة الغدد الليمفاوية.
  •  استئصال الثديين  حيث أنه في بعض الحالات، يتم استئصال الثدي إذا كانت نسبة خطر الإصابة بالسرطان مرتفعة لديهن في الثدي الآخر، بسبب وجود عامل وراثي أو تاريخ مرضي عائلي قوي.

طرق الوقاية من سرطان الثدي

قد لا توجد طريقة محددة في الوقاية من سرطان الثدي ولكن هناك بعض العوامل التي قد تعمل على تجنب الإصابة بالأمراض وسرطان الثدي وتشتمل على الآتي:

  • إتباع نمط حياة صحي غني بالمعادن والألياف والفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم حيث يشمل الغذاء الصحي والنشاط البدني والمحافظة على الوزن الصحي.
  •  ضرورة استشارة الطبيب في حال استخدام الهرمونات البديلة.
  •  ضرورة الحرص على إتباع الرضاعة الطبيعية.
  •  لابد من تجنب التدخين وشرب الكحوليات.
  •  ضرورة الكشف المبكر وإجراء الفحوصات اللازمة كل فترة للكشف عن وجود أي أمراض مزمنة ليتم علاجها والتجنب من مضاعفاتها.
  •  ضرورة الفحص الذاتي لسرطان الثدي من فترة لأخرى.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا كان هناك أي من  اعراض سرطان الثدي التي تم ذكرها سابقاً.حيث سيتم مساعدتك من خلال الطبيب المختص في  "دوكسبرت هيلث"على تشخيص وعلاج  تلك الأعراض .

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج و أعراض سرطان الثدي وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الكل التخصصات من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online