سرطان نخاع العظم أسبابه، أعراضه وطرق العلاج

سرطان نخاع العظم هو نوع من أنواع السرطان الذي يبدأ في "النسيج النخاعي" داخل العظام،  ويلعب دورًا أساسيًا في إنتاج خلايا الدم المختلفة، وهناك العديد من أنواع سرطان نخاع العظم والتي سوف نتناولها من خلال هذه المقالة، والحديث عن أشهر أعراض سرطان نخاع العظم وكيفية علاجه والوقاية  منه من خلال طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث".

أنواع سرطان نخاع العظم 

يُعرف سرطان نخاع العظم على أنّه النسيج الإسفنجي الذي يتواجد في مركز بعض العظام، كما هو الحال في  عظام الوركين وعظام الفخذين، ويوجد عدة أنواع مختلفة من أنواع سرطان نخاع العظام وهي: سرطان المايلوما المتعددة وهو الأكثر شيوعًا، والذي يؤثر على خلايا البلازما والصفائح الدموية مباشرة، وسرطانات الأورام اللمفاوية، وأخيرًا اللوكيميا أو سرطان الدم، ويتضمن لوكيميا الأطفال، وهو النوع الأكثر شيوعًا، والذي يسمى أيضًا ابيضاض الدم وسوف نتناول تفصيلاً أهم هذه الأنواع بشكل تفصيلي:

الورم النخاعي أو المايلوما المتعدد

 حيث يصيب ورم المايلوما المتعدد، خلايا البلازما التي يتم إنتاجها داخل النخاع العظمي، والتي تلعب دوراً هاماً في عمل الجهاز المناعي؛ وفي حالة الإصابة بهذا النوع من الورم، يصاحب بعض الأعراض التالية وهي:

  1. الشعور بالضعف العام والإرهاق؛ ويرجع ذلك بسبب نقص كريات الدم الحمراء 
  2. التعرض إلى النزيف وظهور بعض الكدمات؛ نتيجة  لنقص الصفائح الدموية
  3. الإصابة بحالات العدوى؛ وذلك نتيجة  نقص كريات الدم البيضاء
  4. ضعف واعتلال الأعصاب المحيطية والشعور بالوخز  والتنميل 
  5. ألم في منطقة البطن 
  6. كثرة التبول والتعرض إلى الجفاف وفقدان الشهية

 ابيضاض أو لوكيميا الدم 

هو سرطان كريات الدم البيضاء، ويمكن تقسيم أنواعه أيضاً إلى نوعين وهما اللوكيميا الحادة سريعة النمو، و اللوكيميا المزمنة بطيئة النمو، يصاحبه بعض الأعراض مثل: 

  1. الإصابة بالحمى والقشعريرة 
  2. الإصابة بحالات العدوى المتكررة
  3.  انتفاخ وتورم الغدد اللمفاوية 
  4. تضخم الطحال أو الكبد
  5.  فقدان الوزن والشعور بالضعف والإرهاق

 سرطان الغدد اللمفاوية 

حيث يصيب سرطان الغدد الليمفاوية  الموجودة في النخاع العظمي، وينقسم إلى نوعين رئيسين هما: لمفوما لَاهودجكينية ولمفوما هودجكين، وتعتبر واحدة من أشهر أنواع السرطان التي يمكن الشفاء منها؛ بينما اللمفوما اللاهودجكينيّة هي الأكثر شيوعاً ولا يتم اكتشافها إلا في مراحلها المتقدمة؛ ومن أعراض سرطان الغدد اللمفاوية :

  1. تضخم وتورم الغدد اللمفاوية
  2. الشعور بألم وضعف ووخز في الأعصاب
  3. الشعور بألم في الصدر أو أسفل الظهر
  4. زيادة فرط التعرق خاصة ليلاً 
  5. الإصابة بالحمّى والقشعريرة
  6. ضعف عام وانخفاض  مستوى الطاقة
  7. الإصابة بالحكة والطفح الجلدي

أعراض سرطان نخاع العظم

تتعدد أعراض سرطان نخاع العظم وتتراوح حدتها ما بين شخص إلى أخر حسب نوع الورم وحجمه ومكانه، ومن أشهر أعراض سرطان نخاع العظم ما يلي:

  1. الإعياء العام والضعف العام
  2. مشاكل في العظام من ألم وضعف وفقدان القدرة على الحركة أو المشي لفترات زمنية طويلة
  3.  وجود مشاكل في الكلى وذلك نتيجة إنتاج خلايا المايلوما بروتينات ضارة تؤدي إلى تلف وفشل الكلى
  4.  انخفاض الصفائح الدموية وعدد خلايا الدم البيضاء مما يؤدي إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء وحدوث الأنيميا
  5. التعرض إلى الإصابة ببعض الالتهابات المتكررة
  6. التعب المستمر والوهن العام
  7. تورم في العقد الليمفاوية وتضخم الكبد والطحال
  8. ظهور كدمات على سطح الجسم
  9.  ألم وضعف حاد في العظام وهشاشتها
  10. الغثيان وفقدان الوزن واضطرابات  الجهاز الهضمي
  11. انتفاخ أوردة الساقين وزيادة العطش وكثرة الحاجة إلى التبول
  12. الإصابة بالدوخة وحدوث آلام في مناطق متفرقة بالبطن والظهر

أسباب سرطان نخاع العظم 

لا يوجد هناك سبب واضح في الإصابة بـ أعراض سرطان نخاع العظم ولكن يمكن أن توجد بعض العوامل أو المؤثرات الخارجية التي قد تؤدي إلى الإصابة بهذا النوع من السرطان ومن خلال السطور التالية سوف نتناول أهم تلك الأسباب وهي كالأتي:

  1. التقدم في العمر.
  2. وجود التاريخ الوراثي المرضي لأحد أفراد العائلة
  3. الإصابة بمشاكل أو أمراض في الجهاز المناعي
  4. التعرض المزمن والمتكرر للمواد السامة والكيميائية مثل؛ المبيدات الحشرية، المطاط، المنتجات البترولية والمعادن الثقيلة البلاستيكات
  5. التعرض إلى الإشعاع
  6. زيادة الوزن والسمنة المفرطة
  7.  وجود أمراض سابقة في بلازما الدم، أو الإصابة المسبقة للورم البلازمي النخاعي

طرق تشخيص أعراض سرطان نخاع العظم

تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" للكشف عن أهم أعراض سرطان نخاع العظم وتحديد نوع وحجم الورم ليتم تحديد خطة العلاج المحددة حسب طبيعة كل حالة مرضية وتشمل طرق التشخيص ما يلي:

  1. إجراء فحوصات الدم المخبرية الشاملة والتي تقيس قوة الدم وعدد خلايا الدم ونسبة النيتروجين في الدم والكرياتينين.
  2. إجراء اختبارات الدم والبول التي يتم من خلالها التحقق  من كمية البروتينات الشاذة التي يصنعها الجسم. إجراء عينة من سرطان النخاع العظمي ليتم تحليلها والكشف عن نوع ودرجة الورم.
  3. عمل اختبارات الأشعة السينية والمقطعية والرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET. لإلتقاط بعض الصور عن حجم وشكل الورم. 

طرق علاج سرطان نخاع العظم

تتعدد طرق العلاج المستخدمة في علاج سرطان النخاع العظمي وتتوقف طريقة العلاج على نوع وحجم الورم وتشمل طرق العلاج ما يلي:

العلاج الكيميائي: 

حيث يتم إعطاء المصاب بـأعراض سرطان نخاع العظم، وهذه الأدوية تتم إما عن طريق الحقن، أو عن طريق الفم، كما يمكن استخدام العلاج بالأشعة أو بالطرق الأخرى من العلاجات مع العلاج الكيميائي.

 العلاج بالأشعة: 

حيث يركز العلاج بالأشعة على تدمير الحمض النّووي المعروف بDNA؛ ويقوم بقتل الخلايا السرطانية و التقليص من حجم الورم.

 العلاج المناعي:

حيث يركز العلاج المناعي على التعزيز من عمل الجهاز المناعي؛ لمقاومة ومحاربة الخلايا السرطانية أو إبطاء نموها. 

العلاج الدوائي الموجه: 

يستهدف العلاج الدوائي الموجه التغيرات المسببّة للسرطان في خلايا الجسم، ويقوم بالحد من أعراض سرطان نخاع العظم ومن آثاره الجانبية ومضاعفاته.

 زراعة الخلايا الجذعية:

يتم اللجوء لزراعة الخلايا الجذعية  عن طريق الحقن الوريدي بعد إنهاء العلاج الكيميائي أو العلاج بالأشعة، اللذان قد يسببان بتدمير هذه الخلايا.

طرق الوقاية من سرطان نخاع العظم 

لا يمكننا القول بأن هناك طريقة مثلى  للوقاية من الإصابة بـ سرطان نخاع العظم ولكن قد يوجد بعض الإجراءات الاحترازية  التي يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار للحد من التعرض إلى الأمراض والإصابة بالأورام ومن ضمن طرق الوقاية ما يلي:

  1. لابد من الاهتمام  بالنظام الغذائي  الصحي السليم لأنه يعتبر من أهم الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى خطر التعرض إلى أعراض سرطان نخاع العظم وهناك بعض المواد الغذائية المرتبطة بالتقليل من خطر الإصابة بالمايلوما المتعددة وأنواع أُخرى من سرطان نخاع العظم ومن هذه الأطعمة هي: الطماطم المطبوخة والخضروات مثل البروكلي، والأسماك الطازجة، والأطعمة الغنية بفيتامين A.
  2. تناول المزيد من فيتامين د والكالسيوم حيث يعمل على التقليل من خطر الإصابة أيضاً، لكن تناول المزيد من الكربوهيدرات قد يكون مرتبطا بمخاطر إصابة أعلى.
  3. الحد من استهلاك الزبدة والمواد الدهنية لأنها يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأنواع سرطان نخاع العظم المختلفة. 
  4. الإهتمام بتناول الفواكه والخضروات في كل وجبة، وضرورة الإهتمام باختيار الحبوب الكاملة بدلًا من الأطعمة التي قد تحتوي على الحبوب المكررة أو المصنَّعة.
  5.  ضرورة الحدّ من تناول اللحوم الحمراء.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث  أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض سرطان نخاع العظم التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض سرطان نخاع العظم وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض سرطان نخاع العظم وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي تساؤلات  أو إستفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأورام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online