أشهر 10 أعراض ورم الرحم وكيفية علاجها | دوكسبرت

أعراض ورم الرحم

أعراض ورم الرحم

تعد الأورام الليفية من أكثر الأورام شيوعاً بين النساء خاصة في الفترة التي تتراوح بين أربعين إلى خمسين عاماً، وفي بعض الأحيان يمكن أن تصاب بعض النساء بالورم في سنٍّ مبكرة، كما أن معظمهن لا يشعرن بـ أعراض ورم الرحم، وغالباً ما يُكتشف عن طريق الصدفة.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن تعريف أشهر أعراض ورم الرحم وما هي أسبابه وطرق تشخيصه وطرق علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

ورم الرحم

حيث يعرف الورم بشكلٍ عام على أنّه عبارة عن كتلة غير طبيعيّة من الأنسجة التي قد تكون صلبة أو مليئة بالسوائل، وهناك نوعان من الورم قد يكون الورم حميداً أو قد يكون ورماً خبيثاً أي أنه سرطان، لذا فإنّه من المهمّ معرفة أنّ الورم لا يعني دائماً الإصابة بالسرطان كما تختلف الأورام في أحجامها حسب طبيعة كل حالة مرضية كما تتكوّن أورام الرحم الحميدة، والمعروفة أيضاً بالورم الليفي الرحمي المكون من النسيجٍ العضليٍ والشبيه بالعضلات المكونة لجدار الرحم، وتكون في أغلب حالاتها على شكل دائريّة ويتمّ تصنيفها بناءً على مكان وجودها.

أعراض ورم الرحم

تتعدد أعراض ورم الرحم لدى بعض الحالات وعلى الوجه الآخر في بعض الحالات لا تشعر بعض النساء بتلك الأعراض وسوف نتناول في كلا الاحوال أشهر أعراض ورم الرحم من خلال السطور التالية وهي كما يلي:

  1. عدم الانتظام أو وجود إضطرابات في الدورة الشهرية، بالإضافة إلى حدوث خللٍ في كمية الإفراز خلال الدورة؛ أو قد يحدث نزيف مهبليٍ شديد مما يؤدي إلى إصابة المرأة بأنيميا بسبب انخفاض مستوى الحديد ونسبة الهيموغلوبين في الدم على إثر النزيف المُستمرّ، وما ينتج عنه ضعفٍ في النشاط، والشعور بالدوخة والصداع.
  2.  وجود تليفات رحمية إثر نزول تجلطاتٍ أشبه بالقطع أو الأنسجة.
  3.  الشعور بآلام أسفل منطقة البطن أو في منطقة أسفل الظهر، والتي قد تزيد من حدتها خلال فترة الدورة الشهرية.
  4.  الإحساس بالامتلاء في منطقة أسفل البطن.
  5. الإصابة بحالات العقم أو عدم الإنجاب، أو التأخر في الحمل، وفي بعض الحالات قد يتسبب وجود الورمٍ في الرحم بحدوث حالات الإجهاضِ المتكرّر. 
  6. زيادة الحاجة إلى التبول أو الرغبة في التبول مراتٍ عديدة والشعور بامتلاء في المثانة حتى بعد الذهاب إلى دورة المياه وافراغها.
  7. الإصابة بحالات الإمساك، إلى جانب وجود صعوبة في التبرز، وظهور البواسير في بعض الأحيان. 
  8. الشعور بزيادة في حجم البطن، أو حصول انتفاخات في مُحيط الخصر.
  9. الشعور بالإرهاق والضعف العام المستمر.
  10. الإصابة بفقر الدم والأنيميا

استشر الخبير العالمي بروفيسور شون كيهو المتخصص في علاج ورم الرحم

اسباب ورم الرحم

لا يوجد هناك سبب واضح في الإصابة بـ أعراض أورام الرحم ولكن قد يوجد بعض العوامل التي يمكن أن تؤدي بنهاية المطاف إلى الإصابة بـ أعراض أورام الرحم ومن ضمن هذه الأسباب كما يلي:

  1. وجود بعض التغيرات الوراثية والجينية التي قد تختلف عن تلك الموجودة في خلايا العضلات الرحمية الطبيعية الأخرى.
  2. كما تحتوي الأورام الليفية على مستقبلات هرمونَيِ الإستروجين والبروجستيرون وهي أكثر من التي لدى خلايا عضلات الرحم الطبيعية بالإضافة إلى انخفاض إنتاج الهرمونات.
  3.  السمنة وزيادة الوزن حيث يمكن أن تزيد من احتمال الإصابة بالورم العضلي أعراض ورم الرحم.
  4. حدوث إضطراب في الهرمونات أثناء كل دورة حيض استعدادًا للحمل، مما يعزز من نمو الأورام الليفية.
  5. اتِباع حمية غذائيّة تُركِّز فقط على مستويات عالية من اللحوم الحمراء، ومستويات منخفضة من الفواكه، والخضروات، ومنتجات الألبان. 

طرق تشخيص أعراض ورم الرحم

تختلف طرق التشخيص أعراض ورم الرحم التي يتبعها طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" حسب طبيعة كل حالة وبناءاً على طرق التشخيص يتم وضع برنامج العلاج المختلفة وتتضمن طرق التشخيص على الآتي:

  1. في البداية يتم فحص الحوض من خلال المنظار، حيث يجعل المنظار الرؤية أكثر وضوحًا للمهبل وذلك ليتمكن الطبيب من رؤية التشوّهات أو أعراض ورم الرحم من خلال المهبل وعنق الرحم.
  2. إجراء فحص موجات فوق صوتية  للكشف عن درجة أعراض ورم الرحم، والمساعدة في استبعاد الحالات الأخرى.
  3.  استخدام الموجات الصوتية لتكوين فيديو مفصل عن شكل الرحم كما يساعد هذا الاختبار في الكشف عن التشوهات بالإضافة إلى الكشف عن أعراض ورم الرحم.
  4.   في حالة عدم الحصول على الأنسجة الكافية أثناء الخزعة، أو إذا كانت نتائج الخزعة غير واضحة، يتم  إجراء عملية تسمّى توسيع وكشط الرحم، ويتم فحصها تحت الميكروسكوب للكشف عن وجود الخلايا السرطانية.
  5.  إجراء فحص تنظير الرحم، حيث يضع الطبيب أنبوبًا مضيئًا رفيعًا ومرنًا من خلال المهبل تسمح العدسة في منظار الرحم الطبيب بفحص ما بداخل الرحم وبطانة الرحم.
  6.  إجراء فحص الخزعة حيث يتم من خلالها الحصول على عينة من الخلايا من داخل الرحم، ويشمل ذلك استئصال الأنسجة من جدار الرحم للتحليل المخبري.

طرق علاج أعراض ورم الرحم

تختلف طرق علاج أعراض ورم الرحم بناءاً على طرق تشخيص الحالة حيث يقوم طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" بإتباع طرق مختلفة من العلاج، تتنوع حسب حاجة وصحة المريض عادة يعالج أعراض ورم الرحم عن طريق إجراء جراحة استئصال الورم، أو من خلال تناول أدوية قوية، والعلاج الهرموني لحصر الهرمونات التي تعتمد عليها خلايا الورم ومن أهم طرق علاج أعراض ورم الرحم ما يلي:

العلاج الجراحيّ:

 حيث يعتبَر التدخل الجراحي هو الأساس في علاج أعراض ورم الرحم، كما يمكن إجراء الخيار الثاني استخدام التنظير ومن الطرق الجراحية أيضاً ما يُعرف بتقنية انسداد الشريان الرحميّ.

العلاج بالأدوية:

وصف بعض أنواع مضادّات البروجسترون مثل: دواء الميفيبريستون الذي ينتمي لمجموعة الأدوية المضادّة البروجسترون وذلك للعمل على تقليص حجم الأورام الليفيّة الرحميّة استخدام دواء الهرمونات الأندروجينيّة الستيرويدية لتقليل النزف الذي قد يصاحب أعراض ورم الرحم الليفية وصف أدوية معدلات مستقبلات الإستروجين الانتقائيّة.

طرق الوقاية من أعراض ورم الرحم

يوجد بعض التعليمات التي يمكن أخذها بعين الاعتبار لتجنب الإصابة بـ أعراض سرطان الرحم وهي كالأتي:

  1. لابد من ضرورة الخضوع لفحص عنق الرحم المبكر والمنتظم كل  فترة  خاصة بعد سن العشرين.
  2.  ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية عند ممارسة الجماع لحماية نفسك من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا وتجنب حدوث أي عدوى.
  3.  ضرورة الإقلاع نهائياُ عن التدخين.
  4.  لابد من الاهتمام بممارسة الرياضة بصورة منتظمة.
  5. تجنب السمنة والمحافظة على الوزن المثالي وذلك من خلال تناول الحبوب الكاملة من القمح والشوفان، الحرص على تناول الأغذية الصحية والتي تحتوي على الألياف، بالإضافة إلى الإكثار من تناول الخضار والفواكه كما أنّه من الضروريّ تجنب أكل الوجبات السريعة والغنية بالمواد الحافظة، والمقالي، بالإضافة إلى تجنب تناول المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.
  6.  الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الخضراوات والألياف والفواكه والحبوب الكاملة.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض ورم الرحم التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض ورم الرحم وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض ورم الرحم وأهم أعراضها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأورام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

استشر الخبير العالمي بروفيسور شون كيهو المتخصص في علاج ورم الرحم

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online