أشهر 8 أسباب ألم العضلات العصبي وعلاجهم | دوكسبرت

ألم العضلات العصبي

ألم العضلات العصبي

هي متلازمة آلام روماتيزمية مزمنة تصيب الأنسجة الرخوة، مما تسبب في الألم المنتشر في العضلات ، والشعور بالتعب الشديد والمستمر، والضعف العام، وتيبس العضلات كما تؤثر متلازمة ألم العضلات العصبي سلبًا على نوعية حياة المرضى وهو يعتبر ثاني أكثر الأمراض شيوعًا بين الأمراض الروماتيزمية ، وأكثرها شيوعًا بين النساء ثلاث أضعاف منه عند الرجال؛ ومن المحتمل مقارنة أعراض الألم العضلي الليفي بأمراض مختلفة أخرى على الرغم من انخفاض شكاوى ألم العضلات العصبي إذا لم يتم إجراء التشخيص الصحيح، فإن يزداد خطر الانتكاس أو المضاعفات طويل جدًا إذا ترك  دون علاج.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بشكل أكثر تفصيلاً عن كل ما يخص ألم العضلات العصبي  والكشف عن أهم أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه وكيفية علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

ألم العضلات العصبي

ألم العضلات العصبي هو عبارة عن حالة مرضية مزمنة يطلق عليها اسم "متلازمة الألم العضلي الليفي"، وهو عبارة عن آلام في مناطق عضلية متفرقة من الجسم يصاحبه عدة أعراض منها ألم شديد في كثير من المناطق نتيجة الضغط الخفيف عليها و التيبس العضلي في منطقة كبيرة من الأنسجة الرخوة، بما فيها العضلات والأوتار والأربطة.

أعراض ألم العضلات العصبي

تتعدد الأعراض المصاحبة لـ ألم العضلات العصبي وسوف نتناول من خلال السطور القادمة عن أشهر أعراض ألم العضلات العصبي وهي تتضمن على ما يلي:

  1. ألم مزمن في المفاصل والعضلات.
  2. الإرهاق والتعب العام والمستمر.
  3. فقدان القدرة على الحركة أو المشي لمسافات طويلة وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة البدنية كما هو الحال في صعود السلالم أو النهوض من وضعية الجلوس أو رفع الأشياء أو الوصول إلى أعلى أو غيرها من العادات اليومية التي يمكنك ممارستها بصورة يومية.
  4. تيبس وتصلب العضلات والشعور بألم عند تحريك المفاصل.
  5. فقدان الشهية وبالتالي تنزيل الوزن.
  6. وجود تغيرات في شكل ولون الجلد والإصابة بالطفح الجلدي
  7. ظهور بعض الكدمات على سطح الجلد.
  8. مواجهة صعوبة في عملية التنفس بشكل طبيعي.
  9. الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  10. الشعور بوجع شديد أو ألم في المفاصل. 

الأعراض الأخرى ألم العضلات العصبي

  1. شكاوى وإضطرابات في عمل الجهاز الهضمي والإصابة بالإمساك والإسهال والغازات
  2. الشعور بالإكتئاب الحاد.
  3. اضطرابات ومشاكل في عمل الذاكرة
  4. الشعور بالتعب العام والإعياء أثناء النهار
  5. إضطرابات في النوم والإصابة بالأرق
  6. ألم في الرأس، مع الشعور بالصداع النصفي. 
  7. الشعور بالتنميل والخدر أن وآلام في الوجه.

أسباب ألم العضلات العصبي

لم يتم تحديد أسباب ألم العضلات العصبي حتى الاّن ولكن قد يوجد بعض العوامل التي بدورها يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بألم العضلات العصبي وسوف نتناول أشهر تلك الأسباب من خلال السطور التالية وهي كالأتي:

  1. وجود العوامل الوراثية أو حدوث خلل جيني.
  2. التعرض إلى عوامل البيئية من فيروسات ومواد سامة وغيرها. 
  3. الإصابة بالتهاب أو تشنج العضلات نتيجة فرط الإجهاد على العضلات.
  4. الإصابة بالتهاب مفاصل الكتفين والفخذين.
  5. الإصابة بالتصلب اللويحي.
  6. الإصابة بالتهاب الجِراب وهو عبارة عن أكياس مملوءة بالسائل الذي يفصل بين العضلات والأوتار وبين العظام المجاورة، وهدفها هو تقليل الاحتكاك أثناء الحركة.
  7. التقدم في السن.
  8. اضطرابات في مستوى الهرمونات.

طرق تشخيص ألم العضلات العصبي

تتعدد طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب المعالج بـ "دوكسبرت هيلث" للكشف عن أهم أسباب الإصابة بألم العضلات العصبي وبناءاَ علية يتم إتخاذ برنامج أو الخطة العلاجية المناسبة مع طبيعة كل شخص ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. في البداية يتم إجراء الفحص البدني والكشف عن الأعراض والحالة البدنية للشخص المصاب.
  2. بعد ذلك يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل: إجراء تحليل الدم وغيرها من أنواع التحاليل الأخرى.
  3. إجراء بعض الاختبارات التصويرية مثل إستخدم فحص الالتراساوند الالتراساوند وهو عبارة عن المحول الطاقة الفوق صوتي على نحو متزايد ليتم التمييز بين ألم العضلات العصبي وعن الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب أعراضًا متشابه.
  4. إجراء تخطيط كهربية على العضلات ويتم ذلك من خلال إدخال مسار كهربائي بإبرة رفيعة عبر الجلد إلى داخل العضلة. ليقوم بقياس النشاط الكهربائي عند إرخاء العضلة أو شدها، مما يمكن للطبيب أن يقوم بتحديد انتشار المرض عن طريق اختبار عضلات مختلفة وتحديد خطة العلاج المقترحة في مثل هذه الحالة.
  5. إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي يكشف عن أهم الأسباب الأخرى لألم الكتف، مثل تغير المفصل أيضاً يمكن أن يقيم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) الالتهاب الموجود في جزء كبير من العضلات، على العكس عند إجراء الخزعة العضلية.

طرق علاج ألم العضلات العصبي

هناك عدة طرق علاجية يتم إتباعها من قبل الطبيب المعالج بـ "دوكسبرت هيلث" وذلك بناءاً على طرق التشخيص المتبعة ليتم وصف بعض الطرق العلاجية المناسبة مع طبيعة كل حالة وهي كالأتي:

العلاج الدوائي

يتم وصف مجموعة من الأدوية التي تعمل على علاج وتسكين الإصابة بألم العضلات الروماتزمي وهي تشتمل على ما يلي:

  1. استخدام أدوية الستيرويدات القشرية أو ما يعرف بالكورتيزون.
  2. وصف بعض مضادات الاكتئاب والهدف من استخدامها هو التخفيف من الأعراض (الألم، الاكتئاب، التعب، اضطرابات النوم) وتحسين جودة الحياة، كما تستخدم مثبطات ارتجاع السيروتونين والنورابينفرين.
  3. وصف مضادات الاختلاج للتخفيف من الألم المزمن، وقلة منهم ستكون الفائدة لديهم كبيرة، ومن هذه الأدوية الجابابنتين، والبريغابالين.
  4.  استخدام الأدوية المثبطة لجهاز المناعة.
  5. دواء الكورتيكوستيرويدات الذي يعالج ألم العضلات الروماتزمي حيث يحتاج معظم المصابين بألم العضلات الروماتزمي إلى مواصلة العلاج الكورتيكوستيرويدات لمدة عام أو أكثر حسب طبيعة كل حالة وبنءاً على تقرير الطبيب المعالج.
  6.  أيضاً يمكن وصف بعض مضادات الالتهاب ومسكنات وحالات أخرى قد يستلزم علاجها من خلال حقن الكورتيزون أو مواد أخرى أو تناول أدوية مناعية.
  7. وصف بعض المكملات الغذائية والفيتامينات والكالسيوم المختلفة التي تعمل على تقوية العضلات.

العلاج الطبيعي

  1. حيث يدخل العلاج الطبيعي في علاج حالات الإصابة بألم العضلات الروماتزمي ويقوم أخصائي العلاج الطبيعي بإجراء بعض التمارين العلاجية للشخص المصاب المناسبة مع طبيعة حالتة كما يقوم بتدليك العضلة المصابة والعمل على تمديد العضلة المصابة وغيرها من التمارين العلاجية التي تعالج حالات الإصابة بألم العضلات الروماتزمي.
  2. يتم عن طريق العلاج المعرفي أو السلوكي، حيث يحسن من نجاعة الذات والتعايش مع الألم ويقلل من عدد الزيارات إلى الطبيب، ولكن ليس له تأثير واضح على الألم، التعب، والنوم.
  3. إجراء بعض التمارين الرياضية من اللياقة البدنية والنوم التي تخفف من الألم والتعب وتحسين المزاج، خاصة التمارين المائية والأيروبيك والاستلقاء واليوغا.
  4. استخدام كمادات الحرارة أو البرودة؛ فهي من الطرق التي يمكن أن تساعد على تخفيف وتشنج العضلات،كما يمكن الاستحمام بالماء الدافئ بحيث يتم تطبيقه مباشرة على الجزء المتأثر بالتشنج أيضاَ يمكن الاستفادة من عمل كمادات باردة بتطبيق الثلج بطريقة صحيحة على العضلة المتأثرة وتدليكها بها مع الحرص على ألا تكون مدة التطبيق أكثر من 15-20 دقيقة في المرة.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض الإصابة بألم العضلات العصبي التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض الإصابة  بألم العضلات العصبي  وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض الإصابة بألم العضلات العصبي وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الالعظام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online