Docspert Health logo

إرتداء كمامتين تحميك من الكورونا بنسبة 96.5%

تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن ارتداء الكمامات بإحكام أو ارتداء كمامتين يزيد من الحماية

ذكرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) يوم الأربعاء العاشر من فبراير إن ارتداء أي نوع كمامة يقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا، ولكن ارتداء الكمامة الجراحية بشكل محكم أو وضع كمامة من القماش فوق الكمامة الجراحية يمكن أن يزيد بشكل كبير من الحماية للشخص ومن حوله.

أظهر بحث جديد أجرته وكالة CDC أنه يمكن الحد من انتقال الفيروس بنسبة تصل إلى 96.5 في المائة إذا كان كل من الفرد المصاب وغير المصاب يرتدي كمامة جراحية محكمة أو مزيج من القماش والكمامة الجراحية.

وقد أعلنت الدكتورة روشيل بولا والينسكي (المدير العام لCDC) النتائج خلال جلسة مؤتمر بشأن فيروس كورونا في البيت الأبيض يوم الأربعاء العاشر من فبراير، وأوصت الشعب الأمريكي بارتداء “كمامة محكمة” تتكون من طبقتين أو أكثر. وتحدى الرئيس بايدن الشعب الأمريكي بارتداء كمامات في أول مائة يوم من رئاسته، وقالت الدكتورة والينسكي إن الكمامات مهمة بشكل خاص نظرًا للقلق بشأن السلالات الجديدة من فيروس كورونا.

وقالت “مع استمرار وجود عدد مرتفع من الحالات في المستشفيات والوفيات، لم يحن الوقت بعد للتراجع عن ارتداء الكمامات”. وأضافت “خلاصة القول أن الكمامات فعالة خصوصاً عندما تكون محكمةً بشكل جيد وعندما يتم ارتداؤها بشكل صحيح”.

وقد عادت معدلات الوفيات نتيجة الفيروس إلى الظهور بشكل حاد في الولايات المتحدة في نوفمبر وما زالت مرتفعة؛ ولكن يبدو أنها في انخفاض مستمر حيث بدأ عدد الإصابات الجديدة والحالات التي تدخل المستشفيات في الانخفاض منذ الشهر الماضي. لكن الباحثين يحذرون من أن سلالة من الفيروس أكثر عدوى والتي ظهرت لأول مرة في بريطانيا، تتضاعف كل 10 أيام تقريبًا في الولايات المتحدة الأمريكية. حذرت CDC الشهر الماضي من أنها يمكن أن تصبح السلالة السائدة في البلاد بحلول شهر مارس.

وفي هذا الإطار، اعتبارًا من 1 فبراير، أصدرت 14 ولاية بخلاف العاصمة واشنطن دي سي تعليمات شاملة بارتداء الكمامات؛ أصبح ارتداء الكمامات الآن إلزاميًا في المؤسسات  الحكومية وفي وسائل النقل المحلية والدولية. ولكن بينما من المعروف أن ارتداء الكمامات يقلل من الرذاذ الذي ينشره المصابون ويحمي الغير المصابين، فإن فعاليتها تتفاوت على نطاق واسع بسبب تسرب الهواء حول حواف الكمامة.

ارتداء كمامتين

قال الدكتور جون بروكس، المؤلف الرئيسي لدراسة CDC الجديدة: “أي نوع كمامة أفضل من لا شيء”. وأضاف: “هناك بيانات جوهرية ومقنعة تفيد بأن ارتداء الكمامات يقلل من انتشار المرض، حيث تنخفض الإصابات الجديدة في المجتمعات التي تعتمد ارتداء الكمامات”.

لكنه أضاف أن البحث الجديد يظهر كيفية تعزيز الحماية. تستند التجارب المعملية الجديدة للوكالة إلى الأفكار التي طرحها كلا من لينسي مار (خبيرة في انتشار الوباء في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا) والدكتورة مونيكا غاندي (باحثة في الأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو).

وقالت وكالة CDC إن أحد الخيارات لتقليل انتقال العدوى هو ارتداء كمامة من القماش فوق الكمامة الجراحية. البديل هو تثبيت الكمامة الجراحية بشكل أكثر إحكامًا على الوجه عن طريق “العقدة والثني” – أي ربط خيوط حلقتي الأذن معًا حيث تثبت العقدة على حافة الكمامة، ثم طي القماش الإضافي كما فى الصورة المرفقة. 

حذر الدكتور بروكس من أن الدراسة الجديدة استندت إلى التجارب المعملية، ومن غير الواضح كيف ستعمل هذه التوصيات لإرتداء الكمامات في العالم الحقيقي (استخدمت التجارب كمامات جراحية ذو ثلاث ثنيات وكمامات من القماش). “لكن من الواضح جدًا أنه كلما زاد عدد الأشخاص الذين يرتدون الكمامات وكلما كانت الكمامات محكمةً بشكل أفضل، كلما زادت استفادة كل منا على حدة.”

قالت CDC أن الخيارات الفعالة الأخرى التي تعمل على تحسين الإحكام تشتمل على استخدام إطار محدد للوجه فوق الكمامة كما في الصورة.

حتى مع طرح اللقاحات ونشرها ببطء في جميع أنحاء البلاد، فإن ظهور السلالة الجديدة، والتي قد تستجيب بشكل مختلف للعلاجات أو تتفادى الجهاز المناعي إلى حد ما، قد دفع مسؤولي الصحة العامة إلى التشديد على أن الشعب الأمريكي يجب أن يستمر في اتخاذ إجراءات وقائية مثل ارتداء الكمامة.

المصدر:

https://www.nytimes.com/2021/02/10/world/double-mask-protection-cdc.html?smid=fb-nytscience&smtyp=cur

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة

آراء عملاؤنا