سرطان الكبد أسبابه، أعراضه وطرق العلاج

ينشأ سرطان الكبد في خلايا الكبد وهو عضو بحجم كرة القدم، يستقر في الجزء العلوي الأيمن من البطن، أسفل الحِجاب الحاجز وفوق المعدة. ويوجد العديد من أنواع السرطانات التي قد تصيب الكبد. ويعتبر سرطان الخلايا الكبدية من الأنواع الأكثر انتشارًا من سرطان الكبد، والذي يبدأ في النوع الأساسي من خلايا الكبد. وتندر الأنواع الأخرى من سرطان الكبد، كما هو الحال في سرطان الأقنية الصفراوية داخل الكبد و الورم الأرومي الكبدي.

وفي هذه المقالة سوف نتناول أكثر عن موضوع أسباب وأعراض سرطان الكبد وكيفية علاجه من خلال طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث".

أعراض سرطان الكبد

سوف نذكر أشهر أعراض سرطان الكبد من خلال السطور التالية:

  1. فقدان الوزن بشكل ملحوظ للغاية دون محاولة القيام بذلك.
  2. فقدان تام للشهية
  3.  ارتفاع درجة الحرارة دون سبب معين، قد يكون هذا من أحد أعراض سرطان الكبد.  
  4. الشعور بوجود ألم  بالجزء العلوي من البطن
  5. الشعور بالغثيان والقيء
  6. الإحساس بالضعف العام والإرهاق الشديد
  7. وجود انتفاخ غير طبيعي  في البطن
  8. اصفرار البشرة وبياض العينين  (اليرقان)

أعراض سرطان الكبد الأقل شيوعاً

هناك أعراض لسرطان الكبد الأقل شيوعاً ومن هذه الأعراض ما يلي:

  1. انخفاض في مستوى داء السكري في الدم.
  2. وجود تورم وتضخم في الثدي.
  3.  لون البول الداكن
  4. زيادة في تعداد خلايا الدم الحمراء.
  5. ضمور الخصية.

أنواع سرطان الكبد

قد يحدث سرطان الكبد نتيجة تحول خلايا سرطان الكبد بشكل أولي إلى خلايا سرطانية، وتسمى بسرطان الكبد الأولي  ويحدث  نتيجة انتقال الخلايا السرطانية بواسطة الدم من جزء لآخر  في جسم الإنسان إلى الكبد نواع سرطان الكبد الأولي التي تشمل ما يلي:

سرطان الخلايا الكبدية

حيث يشكل هذا السرطان نسبة 75% من السرطانات الأولية التي قد تصيب الكبد الإنسان، وهو ينشأ في الخلايا الكبدية وينتشر بنسبة أكبر لدى الرجال الذين يعانون من الإصابة بأمراض مزمنة في الكبد مثل مرض تشمع الكبد وأمراض الالتهاب الكبدي.

سرطان القنوات الصفراوية

حيث ينشأ السرطان في القنوات الصفراوية، وغالباً ما يصيب صغار السن البالغين دون وجود مرض كبدي مزمن، وهو أكثر شيوعاً لدى المصابين بالتهاب القولون التقرحي.

سرطان الأوعية الكبدية

وهو من أنواع سرطانات الكبد الأولية نادرة الحدوث، حيث بدأ من خلايا الأوعية الدموية المتواجدة في كبد المريض، ويصيب في العادة الأشخاص الذين سبق لهم التعرض لمادة الفينيل كلورايد المستخدم في بعض الصناعات البلاستيكية، أو مادة ثاني أوكسيد الثوريوم.

أسباب سرطان الكبد

حيث يبدأ سرطان الكبد عندما يحدث خلل في خلايا الكبد نتيجة لوجود تغييرًا في الحمض النووي. 

وتؤدّي هذه الطفرات في الحمض النووي إلى وجود تغييرات في هذه الإرشادات مما تشكل ورمًا في نهاية المطاف، أي وجود كتلة من الخلايا السرطانية.

كما يحدث في حالات عدوى التهاب الكبد المزمن. ولكن أحيانًا قد تحدث الإصابة بسرطان الكبد على الرغم من عدم وجود أمراض واضحة وأسبابها غير الواضحة أيضاً.

  • الإصابة بالعدوى المزمنة بفيروس التهاب الكبد B، أو فيروس التهاب الكبد C حيث تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
  • تليف الكبد حيث يزيد من فرص الإصابة بسرطان الكبد أيضاً.
  • بعض أمراض الكبد الوراثية كما هو الحال في الإصابة بداء ترسب الأصبغة الدموية وداء ويلسون.
  • الأشخاص المصابون باضطراب السكر في الدم هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد.
  • الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي حيث يزيد تراكم الدهون في الكبد من خطر الإصابة بـ أعراض سرطان الكبد.
  • الإفراط في تناول الكحوليات حيث قد يؤدي تناول كمية كبيرة من الكحوليات إلى الإصابة بتلف الكبد غير القابل للعلاج، وزيادة مخاطر إصابتك بسرطان الكبد.

طرق تشخيص مرض سرطان الكبد

يوجد عدة طرق يقوم طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" بإجرائها للكشف عن الورم السرطاني بالكبد لكي يتم تحديد طرق العلاج المختلفة وتشمل على:

  • إجراء اختبارات الدم حيث قد تكشف عن وجود اختلالات في وظائف الكبد.
  • إجراء اختبارات التصوير قد ينصحك طبيب الأورام في "دوكسبرت هيلث" بإجراء اختبارات التصوير مثل ألتراساوند (تصوير فوق صوتي)، والتصوير المقطعي المحوسب أيضاً، والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  • إزالة عينة من أنسجة الكبد للخضوع للاختبار والفحص المعملي وفي بعض الأحيان يكون من الضروري إزالة جزء من أنسجة الكبد لإجراء الاختبارات والفحوصات المعملية من أجل التشخيص النهائي لـ أعراض سرطان الكبد.

طرق علاج سرطان الكبد

تختلف طرق العلاج المتبعة من قبل طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" على حسب حالة المريض وتشخيصه وبناءً عليه يتم تحديد طريقة العلاج المتبعة:

العلاج بالجراحة

تتضمن الإجراءات المستخدمة لعلاج سرطان الكبد:

  • جراحة لإزالة الورم، في بعض الحالات قد يوصي الطبيب بإجراء عملية لإزالة سرطان الكبد وجزء صغير أيضاً من الأنسجة السليمة المحيطة.
  • عملية زراعة الكبد حيث يتم  إزالة الكبد المصاب واستبداله كبد صحي من أحد المتبرعين. وهو مناسب في حالات الأشخاص المصابين بسرطان الكبد في مرحلة مبكرة.

العلاجات الموضعية

يتم إستخدام العلاجات الموضعية لعلاج أعراض سرطان الكبد وهي تلك التي توجه مباشرة إلى الخلايا السرطانية أو المنطقة المحيطة بالخلايا السرطانية. تتضمن أنواع العلاج الموضعي لسرطان الكبد على ما يلي:

  • استخدام الترددات الراديوية حيث يستخدم تيار كهربي للتدفئة وتسخين الخلايا السرطانية وتدميرها. ومن خلال هذا الإجراء يتم اختبار التصوير كدليل إرشادي، الألتراساوند (تصوير فوق صوتي)، يدخل طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" الكثير من الإبر الرفيعة في شقوق صغيرة في البطن حتى الوصول إلى الورم مما يؤدي إلى تدمير الخلايا السرطانية باستخدام ‎الموجات الميكروية‎ أو الليزر.
  • يستخدم العلاج عن طريق التجميد درجات تبريد شديدة لتدمير الخلايا السرطانية كما تستخدم صور ألتراساوند (تصوير فوق صوتي) لتوجيه المسبار البردي ومتابعة حالات تجميد الخلايا على الشاشة.
  • حقن الكحول النقي مباشرة في الأورام، إما من خلال الجلد أو عن طريق عملية جراحية لكي يتسبب الكحول في موت الخلايا السرطانية.
  • الانصمام  الكيميائي هو نوع من أنواع العلاج الكيميائي الذي يقوم بإدخال أدوية قوية مضادة للسرطان مباشرة إلى الكبد.

العلاج الإشعاعي للكبد

يستخدِم العلاج الإشعاعي ذات الطاقة العالية قوة من مصادر مثل الأشعة السينية والبروتونات، وذلك للقضاء على الخلايا السرطانية وتقليص الأورام مع ضرورة الحفاظ على سلامة الأنسجة المحيطة.

وفي حالة سرطان الكبد المتقدم أو المتفاقم قد يساعد العلاج الإشعاعي في السيطرة على أعراض سرطان الكبد.

العلاج الدوائي الموجه

حيث تركز علاجات الأدوية الموجهة على حالات شذوذ محددة تتواجد داخل الخلايا السرطانية لكي تعمل هذه العلاجات الموجهة في قتل الخلايا السرطانية يتوافر لعلاج سرطان الكبد المتقدم.

العلاج المناعي

حيث تعتمد المعالجة المناعية على استخدام التوجيه جهاز مناعتك لمحاربة السرطان وتعمل المعالجة المناعية من خلال التداخل مع تلك العملية على مهاجمة الخلايا السرطانية

 العلاج الكيميائي لأورام الكبد

يستخدِم العلاج الكيميائي بعض العقاقير تقوم بقتل الخلايا سريعة النمو، بما في ذلك الخلايا السرطانية. كما يمكن إعطاء العلاج الكيميائي إما من خلال الوريد أو في شكل حبوب منع الحمل أو كليهما.

ويستخدم العلاج الكيميائي في بعض الأحيان لعلاج  مرض سرطان الكبد المتقدم.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض سرطان الكبد التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج  أعراض سرطان الكبد وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج  سرطان الكبد وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأورام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online