الإلتهاب العضلي الليفي، أسبابه، أعراضه، طرق العلاج

 

يعرف الإلتهاب العضلي الليفي بوجود ألم عضلي هيكلي يظهر في العديد من المناطق العضلية في الجسم كما هو الحال في الأربطة والأوتار وييتسبب بالإحساس  بإرهاق وتعب شديد ومشاكل في الذاكرة والحالة العامة.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول أكثر عن أسباب وأعراض وطرق علاج وكل ما يخص الإلتهاب العضلي الليفي من خلال "دوكسبرت هيلث".

ما هو الإلتهاب العضلي الليفي؟

هو إضطراب في عضلات الجسم مما يؤدي إلى قلة النوم والشعور بالتعب والوجع والتيبس في منطقة الأنسجة الرخوية، بما فيها العضلات والأوتار والأربطة.

أسباب الإلتهاب العضلي الليفي

يرجع الإصابة بـ الإلتهاب العضلي الليفي إلى وجود عدة أسباب سوف نتناولها من خلال السطور التالية:

  • وجود تاريخ عائلي والعوامل الوراثية بين أفراد العائلات حيث يمكن أن يكون هناك طفرات جينية تجعلك أكثر عرضة لإصابة بـ التهاب العضلي الليفي.
  • الإصابة بالأمراض المعدية يمكن أن تؤدي إلى التهاب العضلي الليفي.
  • التعرض للصدمات النفسية أو الجسدية مثل حوادث السيارات.
  •  كما يتسبب التعرض إلى الضغط النفسي في الإصابة بـ الإلتهاب العضلي الليفي.
  • التعرض للإصابة بالتهاب المفاصل العظمي أو التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة.
  •  الإجهاد البدني من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى اضطراب التهاب العضل الليفي، حيث يساعد في خلل عمل المخ في كيفية التعامل مع الألم وتسكينه.

أعراض الإلتهاب العضلي الليفي

هناك بعض الأعراض التي تشعر بها في حالة إصابتك بـ الإلتهاب العضلي الليفي والتي سوف نتناولها من خلال السطور التالية:

  • الشعور بالألم الشديد في عدة مناطق بالجسم في كلا جانبي الجسم، وأعلى وأسفل الوسط والكتف.
  • الشعور بالإرهاق والتعب المستمر وقلة النوم والتعرض إلى انقطاع النفس أثناء النوم.
  • صعوبات في الفهم والإدراك وعدم القدرة على التركيز والانتباه  فهي من أهم أعراض الإلتهاب العضلي الليفي.
  • التعرض للرطوبة أو البرودة والتعب الشديد
  • الشعور بالتوتر والضغط النفسي والاكتئاب.
  • التعرض للإصابة بمتلازمة القولون العصبي
  • الشعور بالصداع النصفي وأنواع من الصداع الأخرى.
  • التعرض لالتهاب المثانة الخلالي
  • حدوث اضطرابات في المفصل الصدغي الفكي

كيفية تشخيص الإلتهاب العضلي الليفي

يوجد عدة طرق يعتمد عليها الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" ليتم تشخيص الإلتهاب العضلي الليفي وبناءاً عليها يتم وضع خطط العلاج المناسبة لطبيعة كل حالة ومن ضمن طرق التشخيص الأتي:

إجراء فحوصات الدم لتأكيد تشخيص الإصابة بالإلتهاب العضلي الليفي، وتشمل اختبارات الدم على الآتي:

  • عمل فحص صورة الدم الكاملة
  • قياس معدل سرعة ترسب الدم في الجسم.
  • تحليل عامل الروماتويد
  • إجراء اختبارات وظائف الغدة الدرقية
  • إجراء فحص معدل فيتامين د.
  •  فحص الأعصاب ومراقبة الإشارات العصبية بالجسم واستجابتها للألم.

طرق علاج الإلتهاب العضلي الليفي

يوجد عدة طرق يتم إتباع الطريقة المناسبة لطبيعة كل حالة بعد إجراء الفحوصات التي تم ذكرها سابقاً ليتم وضع خطة العلاج المناسبة وتشمل طرق العلاج على:

العلاج بالأدوية

يمكن إتباع تناول بعض العقاقير الطبية للحد من الألم العضلي الليفي وتحسين النوم ومنها:

  • تناول مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين أو نابروكسين الصوديوم.
  • تناول مضادات الاكتئاب مثل دولوكسيتين و ميلان سيبران للمساعدة على تخفيف الألم والتعب المتعلق بالألم العضلي الليفي.
  • أيضاً قد يصف الطبيب أدوية الأميتربتيلين أو سيكلوبنزابرين لتعمل على ترخية العضلات للمساعدة على النوم.
  •  تناول العلاجات المكملة المختلفة في التخفيف من الضغط و إرخاء العضلات لتقليل الآلام في متلازمة الإلتهاب العضلي الليفي .
  • تجنب استعمال المسكنات الأفيونية في علاج الاضطرابات المزمنة مثل الإلتهاب العضلي الليفي.
  • تناول العقاقير المضادة للنوبات فهي تساعد في الحد من الألم ومن أعراض الألم العضلي الليفي.

العلاج الطبيعي

  • يعتمد العلاج الطبيعي على إجراء بعض التمارين التي تعمل على تحسين القوة والمرونة وقدرة التحمل ومن ضمنها العلاج المائي.
  • كما يمكن أن يساعد أخصائي العلاج الطبيعي في تنفيذ بعض التمارين وبعض المهام لانخفاض الضغط الإجهادي على جسم الشخص المصاب بـ الإلتهاب العضلي الليفي.
  • يدخل العلاج بالتدليك على تحفيز عضلات الجسم والأنسجة الرخوية كما يقلل من معدل ضربات القلب، ويعمل على استرخاء العضلات، والعمل على تحسين نطاق الحركة في المفاصل والتخلص من الإجهاد والقلق.

العلاج بالطب البديل

يمكن علاج الإلتهاب العضلي الليفي من خلال الطب البديل كما هو الحال:

  1. العلاج بالوخز بالإبر حيث يعتمد على استعادة التوازن الطبيعي وعلاج الإلتهاب العضلي الليفي من خلال إدخال الإبر الرفيعة عبر الجلد على أعماق مختلفة. 
  2. كما يعمل العلاج بالوخز بالإبر على إحداث تغييرات في تدفق الدم ومستويات الإشارات العصبية في الدماغ والحبل الشوكي. ويساعد أيضاً على علاج أعراض الألم الليفي العضلي.
  3. تناول الزنجبيل يومياً حيث يعمل على تنشيط الدورة الدموية في العضلات والحد من الألم ومن الإصابة بالتهاب العضلي الليفي.
  4. تناول الأناناس لأنه يحتوي على مادة البروميلين التي تعمل على هضم البروتينات الطبيعية والتخفيف وتسكين الألم والإلتهاب العضلي الليفي.
  5. ممارسة رياضات التأمل وترخية العضلات مثل الرياضات التي تجمع ما بين التأمل، والحركات البطيئة، والتنفس العميق، والاسترخاء للحد من الإلتهاب العضلي الليفي. 

طرق الوقاية من الإلتهاب العضلي الليفي

لكي تحمي نفسك من خطر الإصابة بـ الالتهاب العضلي الليفي لابد من إتباع بعض النصائح التالية:

  • تجنب التعرض لحالات الضغط النفسي ولابد من تخصص بعض الوقت في ممارسة بعض الهوايات المفضلة لديك وقضاء وقت مع نفسك وإجراء بعض التمارين التي تعمل على تهدئة النفس مثل ممارسة تمارين التنفس بعمق أو التأمل.
  • لابد من الحصول على قسط كافي من النوم فهو من أهم العوامل الرئيسية للحد من الالتهاب العضلي الليفي  مع الإهتمام تظبيط مواعيد النوم والإستيقاظ.
  • الإهتمام بشرب مياه كافية لا تقل عن 8 أكواب يومياً للحد من الالتهاب العضلي الليفي.
  • الإهتمام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام لأنها تعمل على التقليل من الأعراض في كثير من الأحيان ومن ضمن التمارين الرياضية ممارسة السباحة والمشي وركوب الدراجات وإجراء التمارين الرياضية المائية تحت إشراف أخصائي العلاج الطبيعي حيث يساعدك في وضع برنامج لممارسة التمرينات الرياضية في المنزل واتباع وضعية جيدة وممارسة تمارين الاسترخاء مفيدة.
  •  الابتعاد عن التوتر النفسي والقلق على قدر الإمكان ومحاولة الاسترخاء.
  • الإلتزام بتناول النظام الغذائي الصحي الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم، فضلًا عن الاهتمام بالأطعمة التي تحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة، التي تكافح الالتهاب العضلي الليفي.
  • تجنب السمنة وزيادة الوزن
  • يجب عدم تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز في السرير.
  • تجنب التعرض لحالات الإكتئاب والتوتر فهي من مسببات الالتهاب العضلي الليفي. 
  • عدم الإفراط في النشاط البدني والتمهل لعدم إجهاد العضلات.
  • الإهتمام بالحفاظ على نمط حياة صحي من خلال تناول طعامًا صحيًا.
  •  الحد من تناول الكافيين.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض الالتهاب العضلي الليفي التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج الالتهاب العضلي الليفي وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج الالتهاب العضلي الليفي وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص العظام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online