أشهر 7 أعراض التشنج عند الاطفال وعلاجها | دوكسبرت

التشنج عند الاطفال

التشنج عند الاطفال

اسباب التشنج عند الاطفال حيث تحدث تغيرات جسدية وسلوكية يصعب السيطرة عليها وهو ايضا عبارة عن حركات وتصرفات لا إرادية لدى الطفل يصاحبها تشنج في عضلات الجسم وقد تحدث عند ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل دون حدوث عدوى بالدماغ، ودون وجود سبب محدد وتستمر لبعض الدقائق.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول أكثر عن موضوع اسباب التشنج عند  الاطفال أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه من خلال "دوكسبرت هيلث"

التشنج عند الاطفال

يعد التشنج هو حالة مرضية نتيجة وجود اضطراب كهربائي غير متزن مما ينتج عنه موجة كهربائية فجائية وغير طبيعية في الدماغ.

اسباب التشنج عند الاطفال

يوجد العديد من اسباب  التشنج عند  الاطفال  كما انه يوجد نوعان أساسيان من التشنج ويعد اسبابهم الي :

 إحداهما مرتبط بارتفاع درجة الحرارة وهو ما يسمى:

التشنج الحراري:

 هو نوع من أنواع التشنجات التي تصيب الأطفال في العمر ما بين 3 شهورٍ إلى 5 سنوات وذلك يعد من اسباب التشنج عند الاطفال ويحدث  بسبب ارتفاع في درجة حرارة الجسم حيث تصل إلى 39 درجة و لابد من التوجه إلى أقرب مستشفى على الفور وعدم الانتظار.

يجب عند بدء هذه التشنجات لدى الطفل الاهتمام بإتباع وسائل الحماية مثل: جعل الطفل يستلقي على جنبه ورفع رأسه كي يستطيع التنفس بشكل طبيعي كما يجب الإنتباه إلى المكان الموجود فيه الطفل واتباع حركاته بإستمرار.

ويرجع الإصابة بـ التشنج للأطفال إلى التعرض للفيروسات والتهابات المعدة البكتيرية، والتهابات الجهاز التنفسي، والتهابات الأذن الوسطى وغيرها من الالتهابات التي تؤدي إلى التشنج للأطفال وأيضاً نتيجة لوجود العامل الوراثي أو الجيني بالإضافة إلى الالتهابات التي تعاني منها الأم أثناء الحمل. 

التشنج غير الحراري أو الصرع:

يعد هذا النوع من اسباب التشنج عند الاطفال حيث يصاب الطفل بهذا النوع من التشنج الغير حراري دون إرتفاع في درجات الحرارة ويتم علاج الطفل عن طريق استخدام الأدوية المضادة للتشنجات ويجب  عمل تخطيط كهربائي للدماغ، ومن العوامل الرئيسية التي تسبب هذا النوع من التشنجات العامل الوراثي والتاريخ العائلي من الإصابة بالتشنجات 

ويوجد ايضا بعض الاسباب الاخرى التي تكون من اسباب التشنج عند الاطفال وهي "

  1. التعرض إلى الإصابة بعدوى بالجسم. 
  2. وجود خلل في عمليات الأيض  لدى الطفل. 
  3. تناول بعض الأدوية التي تسبب حالات التشنج.
  4.  التعرض لبعض حالات التسمم.
  5. العوامل الوراثية والتاريخ العائلي
  6. وجود تشوهات الدماغ
  7. التعرض لنقص الأكسجين لدى الأطفال حديثي الولادة.
  8. التعرض لإصابة خطيرة في الرأس عند الرضع
  9.  مشاكل في الأوعية الدموية.
  10. حدوث حالات النزيف الدماغي.

أعراض التشنج عند الاطفال

 قد تؤدي اسباب التشنج عند الاطفال إلى حدوث الكثير من الأعراض التي  تصاحب التشنج للأطفال وهي:

  1. إرتفاع في درجات الحرارة لتصل إلى 39 درجة ولا تستمر التشنجات أكثر من ربع ساعة وتتحسن مع انخفاض درجة الحرارة. 
  2. الشعور بفقدان الوعي، والقيء بالإضافة إلى الشعور المفاجئ بالخوف أو القلق.
  3.  شعور بآلام في منطقة المعدة والدوار والغثيان. 
  4. حدوث اضطراب ومشاكل في الرؤية.
  5. الشعور بالصداع والتعب وعدم الإحساس بالجسم.
  6. عدم السيطرة على وظيفة  وحركة الأمعاء والمثانة.
  7.  التعرض لحدوث تغييرات مزاجية مفاجئة وحدوث سقوط للمصاب.
  8. وجود اهتزازات، والتعرض إلى تشنجات بالذراعين والقدمين.
  9. تيبس وتصلب الرقبة.
  10. الشعور بالنعاس، أو التعب بعد انتهاء نوبة التشنج.

مضاعفات التشنج للاطفال 

في حالة إهمال حالة التشنج للأطفال يؤدي ذلك إلى حدوث عدة مضاعفات منها:

  1. التعرض للسقوط نتيجة التشنج وحدوث النوبات.
  2. التعرض لحوادث السيارات نتيجة لفقدان الوعي أو فقدان التحكم أثناء قيادة السيارة أو أثناء تشغيل معدات كهربائية أخرى.
  3. مراقبة الأدوية أثناء فترة الحمل لأن ذلك يشكل خطرًا على كل من الأم والطفل، وبعض الأدوية المضادة للصرع التي تعطى في فترة الحمل تزيد من خطر العيوب الخلقية.
  4. المعاناة من المشاكل نفسية حيث يعتبر المصابين بالتشنج هم أكثر عرضة للمشاكل النفسية كالاكتئاب والقلق ويرجع السبب وراء ذلك هو صعوبة التعامل مع الحالة أو مواجهة بعض الآثار الجانبية للأدوية.

كيفية تشخيص التشنج للأطفال؟

يوجد العديد من الطرق التي تستخدم لتشخيص تشنج الأطفال ومعرفة علاجه وتكون معتمدة على معرفة أسباب التشنج عند الأطفال ومن ضمن طرق التشخيص هي:

  • إجراء تحليل الدم المخبري للكشف عن مدى اختلال التوازن الكهربائي أو السكر.
  • إجراء البزل القطني للتأكد من عدم وجود أى عدوى.
  • عمل التخطيط الكهربائي للدماغ.
  • عمل الأشعة المقطعية  للكشف عن أسباب الإصابة بـ التشنج للأطفال.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي وذلك لتحديد سبب التشنج الخاص بكل حالة من خلال التقاط بعض الصور للكشف عن وجود خلل في طبيعة هيكل الدماغ.
  • مراجعة التاريخ العائلي والعوامل الوراثية في حالة التعرض للإصابة بمثل النوبات أو التشنجات.

طرق علاج التشنج للأطفال

يوجد العديد من طرق العلاج التي يتم استخدامها لعلاج تشنج الاطفال والتي يجب قبل استخدامها لمعرفة أسباب التشنج عند الأطفال ومن ضمن طرق العلاج هي: 

العلاج الدوائي:

يتم استخدام بعض الأدوية المضادة للتشنج العصبي والتي يتم تحديدها عن طريق عدة عوامل منها:

عمر المصاب وحدتها وعدد تكرارها والهدف من هذه الأدوية هي التقليل من التشنجات والأعراض جانبية.

العلاج بالجراحة:

  1. في حالة إذا لم تجدي الأدوية نفعاً يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية والهدف منها وقف حدوث الصرع. 
  2. العمل على تحفيز العصب المبهم الذي يتم من خلاله زراعة جهاز أسفل جلد الصدر يعمل على تحفيز العصب المبهم في الرقبة ويرسل بعض الإشارات إلى الدماغ لتمنع حدوث النوبات والتشنجات.
  3. أيضاً التحفيز العصبي المستجيب عن طريق زراعة جهاز على سطح الدماغ أو داخل أنسجة المخ للكشف عن نشاط الصرع والعمل على توصيل محفز كهربائي للمنطقة المصابة أو المتوقفة. 
  4. جراحة التحفيز العميق للدماغ: وذلك من خلال زراعة أقطاب كهربائية داخل أماكن معينة من الدماغ ليتم إنتاج نبضات كهربائية تعمل على تنظيم نشاط الدماغ الغير الطبيعي وترتبط هذه الأقطاب بجهاز يشبه جهاز تنظيم ضربات القلب الذي يوضع تحت جلد الصدر، ويقوم بالتحكم في مقدار التحفيز. 

طرق الوقاية من التشنج للأطفال

هناك عدة طرق يمكن من خلالها السيطرة وتجنب حدوث التشنج للأطفال وهي:

  • حرص الأم على المتابعة الجيدة أثناء الحمل لتفادي حالات الولادة الخاطئة التي تنتج عن نقص الأوكسيجين مما يعرض الطفل للعديد من المخاطر من ضمنها النوبات والتشنجات وغيرها.
  • الإهتمام من حصول الطفل على قسط كافي من النوم.
  • الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي للأطفال.
  • تجنب الألعاب الإلكترونية لدى الأطفال ذات التأثيرات الصوتية والإضاءة الساطعة.
  • الاهتمام بتعليم الأطفال بعض التمارين الرياضية. 
  • وضع الطفل في مكان آمن.
  • لا تحاول أن توقف التشنج للأطفال باليد.
  • عند ارتفاع درجة حرارة طفلك وقبل حدوث التشنج ضعه في مكان بارد لعدم تعرضه إلى إرتفاع درجة حرارته بشكل مبالغ فيه.
  • الإلتزام بأوامر الطبيب والحرص على الإستخدام الصحيح للأدوية الموصوفة.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض التشنج للأطفال التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج التشنج للأطفال وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق اسباب التشنج عند الاطفال وطرق علاج التشنج للأطفال  من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص المخ واعصاب من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online