أشهر 8 أعراض التهاب الأمعاء المزمن وعلاجهم | دوكسبرت

التهاب الأمعاء المزمن

التهاب الأمعاء المزمن

يشير مرض التهاب الأمعاء المزمن إلى مجموعة من الاضطرابات المعوية التي تسبب التهاباً شديداً في الجهاز الهضمي والذي يشمل على الفم والمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة وبالتالي يؤثر على الأداء الوظيفي  للجهاز الهضمي لعملية تكسير الطعام واستخلاص المواد الغذائية منه وإزالة الفضلات  مما يسبب التهاب الأمعاء المزمن.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن ما هو التهاب الأمعاء المزمن وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

التهاب الأمعاء المزمن

التهاب الامعاء هو مرض مزمن ولكنه غير معدٍ، يسبب التهاب في بطانة الجهاز الهضمي كما يمكن أن تؤثر في أي منطقة من الفم وصولاً إلى فتحة الشرج، والمناطق الأكثر شيوعًا هي الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة ولا يوجد حتى الآن سبب واضح في الإصابة به؛ لكن قد يكون رد فعل غير طبيعي من قبل الجهاز المناعي  وتتضمن الأعراض الأكثر شيوعًا هي آلام في البطن، والإسهال المتكرر، وفقدان جزء كبير من الوزن والشعور بالتعب ولا يوجد هناك علاج للمرض بشكل نهائي؛ ولكن يمكن للأدوية والمكملات الغذائية أو الجراحة السيطرة على تلك الأعراض وتجنب المضاعفات.

 ما هي أشهر أعراض التهاب الأمعاء المزمن؟

حيث تتراوح أعراض التهاب الأمعاء المزمن من خفيفة إلى شديدة حسب موقع ومكان الالتهاب وفيما يلي بعض العلامات والأعراض الشائعة لمرض التهاب الامعاء المزمن وهي كالأتي:

  1. اضطرابات بالجهاز الهضمي والإصابة بالإسهال الشديد.
  2. الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  3. الشعور بالتعب والوهن العام.
  4. التعرض إلى آلام وتقلصات في المعدة.
  5. ظهور تقرحات بالفم.
  6. تأخر النمو لدى الأطفال.
  7. ظهور دم في البراز.
  8. انخفاض الشهية وبالتالي فقدان الوزن وفقر الدم.

أسباب التهاب الأمعاء المزمن

لا يزال السبب الدقيق لمرض كرون أو ما يسمى بالتهاب الأمعاء المزمن مجهولاً؛ حيث كان في السابق يشتبه في النظام الغذائي والإجهاد؛ لكن هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض؛ ولكن لا يسبب مرض كرون. كما أن هناك عدة عوامل من المحتمل أن تلعب دورًا في تطوير وظهور هذا المرض بشكل كبير ومن تلك العوامل هي: 

  1. ​الوراثة حيث إن الجينات قد تزيد من خطر الإصابة بمرض كرونز أو مرض التهاب الأمعاء.
  2. خلل الجهاز المناعي قد يكون بسبب مشكلة في الجهاز المناعي الذي يسبب مهاجمة البكتيريا السليمة في الأمعاء والجهاز الهضمي.
  3. التقدم في العمر أو بلوغ سن الكبر.
  4. الإفراط في التدخين.
  5. الإفراط في تناول الأدوية مسكنة الألم أو أدوية المضادات الحيوية دون الرجوع إلى روشتة الطبيب.

طرق تشخيص التهاب الأمعاء المزمن

تعتمد طريقة العلاج المناسبة طبقاً للحالة المرضية ونتائج التشخيص المتبعة ومن أهم طرق تشخيص أعراض التهاب الأمعاء المزمن ما يلي:

  1. إجراء فحص البراز لمعرفة آثار الدم التي قد تساعد في تحديد ما إذا كانت العدوى بكتيرية أو فيروسية أو طفيلية.
  2. إجراء مجموعة من الاختبارات الأخرى مثل الأشعة المقطعية والتصوير بأشعة الرنين المغناطيسي والموجات الفوق الصوتية الأشعة السينية مع صبغة الباريوم، التصوير المقطعي، التصوير بالرنين المغناطيسي.
  3. إجراء فحص أكثر شمولًا، حيث قد يوصي الأخصائيون بإجراء منظار القولون السيني أو المنظار الداخلي العلوي أو التنظير الكبسولي الداخلي.
  4. إجراء فحص صورة الدم الكاملة، والأملاح، والكشف عن سرعة ترسب البروتين سي التفاعلي لمعرفة شدة المرض.
  5. عمل بعض أنواع التحاليل المختلفة مثل تحاليل الدم 
  6. عمل فحص الأشعة باريوم السينية.

طرق علاج التهاب الأمعاء المزمن

تتنوع طرق علاج التهاب الأمعاء المزمن حسب طبيعة كل حالة رؤية الطبيب المعالج وسوف نتناول سوياً عن أشهر تلك الطرق العلاجية من خلال السطور التالية:

  1. في البداية، قد يوصي الطبيب اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي بإجراء بعض التعديلات في النظام الغذائي مع معالجة الإجهاد.
  2. كما يتم وصف بعض أنواع الأدوية التي تتحكم في رد الفعل الالتهابي حتى تحصل على الأنسجة المعوية ووقت الشفاء توفير بعض أنواع العلاجات الأقوى في بعض الحالات وتشمل على المنشطات وعوامل تقوية المناعة؛ وصف الأدوية المضادة للالتهابات مثل أدوية الكورتيزون. 
  3. العلاج بالجراحة للأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي أو التهاب الأمعاء المزمن حسب مرحلة المرض والعمر والحالة الصحية العامة للمريض. 

وهناك بعض الخيارات الجراحية العلاجية والتي تتضمن على ما يلي:

  • العمل على استئصال المستقيم والذي يستلزم إزالة القولون والمستقيم بأكمله.
  • استئصال المعي اللفائفي التي يتم فيها إزالة القولون فقط.

طرق الوقاية من التهاب الأمعاء المزمن

لا يوجد هناك طريقة محددة في الوقاية من أمراض الأمعاء المزمنة أو التهاب الأمعاء ولكن يمكن اتباع عدة عوامل تقوم بدورها في التقليل من حدة الأعراض أو الإصابة المستقبلية بالتهاب الأمعاء وأمراض الجهاز الهضمي بشكل عام ومن أهم تلك العوامل ما يلي:

  1. الحرص على إجراء المتابعة المنتظمة والمستمرة مع الطبيب المعالج.
  2. الحرص على أخذ الدواء المقرر والموصوف من قبل الطبيب في موعده المحدد.
  3. اتباع نمط غذائي صحي غني بالألياف والعناصر الغذائية المفيدة لمنع تفاقم الأعراض.
  4. وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كمية قليلة من السكريات والأطعمة السريعة والمصنعة وتناول الكثير من الحبوب والخضروات والفواكه وكمية قليلة من اللحوم هذا يساعد على تقليل نسبة السكر في الدم، وبالتالي يحسن من استخدام الجسم للأنسولين ويعدل مستواه في الجسم.
  5. ضرورة المحافظة على الأدوية وتعليمات الطبيب المعالج.
  6. إتباع نمط الغذاء الصحي الغني بالعناصر الغذائية المفيدة والألياف الصحية.
  7. ممارسة التمارين الرياضة بصورة مستمرة لتنشيط الدورة الدموية بالجسم وتحسين دورة الدم.
  8. الحرص على تجنب تناول أي مستحضر من الأعشاب دون اللجوء إلى توصيات الطبيب؛ وذلك منع تداخلها مع امتصاص الأدوية الموصوفة.
  9. الإهتمام بشرب الكثير من السوائل لمنع حالات الجفاف.
  10. الحرص على ممارسة النشاط البدني بصورة منتظمة.
  11. تجنب التوقف عن أخذ العلاج حتى عند زوال الأعراض ويجب أخذ الجرعة المقرر عليها في أوقاتها حتى نهاية الكورس العلاجي.
  12. الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي الذي يزيد حدوث نوبات المرض.
  13. الحد من التعرض إلى حالات الإكتئاب والقلق والتوتر قدر الإمكان.

كيفية التعامل مع مرض التهاب الأمعاء المزمن؟

  1. الحرص على المعرفة وفهم الأمور المتعلقة بجسمك وكيف يؤثر داء التهاب الأمعاء على جسمك لإتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.
  2. المعرفة في كيفية الاهتمام بذاتك لتجنب الشعور بالأعراض والمضاعفات.
  3. لابد من تشجيع الروح المعنوية والأمن من قبل الأسرة والأصدقاء للمرضى حرصاً على تحسين الحالة النفسية لديهم.
  4. الحرص على اتباع كافة التعليمات من قبل الفريق الطبي بدقة للتخفيف من الأعراض ومضاعفات المرض.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بأعراض التهاب الأمعاء المزمن التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أمراض التهاب الأمعاء المزمن وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج التهاب الأمعاء المزمن وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الجهاز هضمي من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online