أهم 3 أنواع التهاب البروستاتا وطرق علاجهم | دوكسبرت

التهاب البروستاتا

التهاب البروستاتا

غدة البروستاتا هي عضو في الجهاز التناسلي عند الذكور، وهي تشبه في حجمها مثل حجم حبة الجوز تقريبًا وتتكون من النسيج العضلي، وهي مسئولة عن إفراز سائلًا كثيفًا يميل إلى البياض، يساعد على نقل النطاف ويمكن أن تصيب ببعض الأمراض مثل التهاب أو تضخم البروستاتا وهذا هو موضوعنا اليوم من خلال هذا المقال.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن كل ما يخص التهاب البروستاتا والكشف عن أسبابها و أعراضها وطرق تشخيصها وطرق علاجها من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

التهاب البروستاتا

يعتبر التهاب البروستاتا هو حالة شائعة، تسبب في التهاب أو تورم البروستاتا، وغالبًا ما يكون مؤلمًا كما يمكن أن يصيب التهاب البروستاتا الذكور من جميع الأعمار، لكنه يتواجد بشكل أكبر  لدى كبار السن ويحدث نتيجة انتقال البكتيريا من القناة البولية إلى أنسجة البروستاتا فيؤدي إلى الشعور بـ الألم والالتهاب والتورم، فقد يكون الالتهاب مزمن أو حاد أو قد يكون خالي تماماً من الأعراض أو ليس له أعراض مميزة.

أنواع التهاب البروستاتا 

هناك 3 أنواع من أعراض الإصابة بالتهاب البروستاتا الأكثر شيوعاً وسوف نتناول سوياً عن أم تلك الأنواع من خلال السطور القادمة وهي كما يلي:

التهاب البروستاتا البسيط

في الغالب لا يعاني المريض من أي أعراض في حالة الإلتهاب البسيط، ولكن يمكن الكشف عنه من خلال  فحص السائل المنوي أو عند أخذ خزعة من البروستات بهدف ما.

وقد لا يحدث أعراض مصاحبة لالتهاب البروستاتا البسيط و لكن قد يكون هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض الأعراض المختلفة وتشتمل على الآتي:

  1. حصر أو تقطير في البول
  2. كثر التبول في الليل
  3. ضعف في تدفق البول
  4. إرتفاع درجة حرارة الجسم مع وجود ألم في العضلات

ويتم بدء العلاج بعد معرفة أسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا، وفي حالة إذا تم التشخيص على أنه التهاب بسيط قد لا يتطلب علاج و يكتفي فقط بتغير نمط الحياة مثل اتباع نظام غذائي صحي و الحرص على ممارسة تمارين خاصة لتقوية العضلات.

وهناك في بعض الحالات الأخرى قد يتم استخدام مضادات الالتهاب أو مضادات حيوية لتخفيف من أعراض الالتهاب البروستاتا البسيط.

التهاب البروستاتا الحاد

ينتج هذا النوع من الالتهاب بسبب حدوث عدوى بكتيرية  فقد يصيب به الرجال في أي مرحلة عمرية، حيث تكون أعراضه أكثر حدة مثل الشعور بألم في الجسم و الشعور بألم عند التبول وهنا يتطلب تدخل طبي في الحال 

يصاحبه عدة أعراض منها: 

  1. مشكلة أثناء التبول وألم في القضيب 
  2. الشعور بالقشعريرة و ارتفاع في درجة الحرارة وكثرة الحاجة  إلى التبول
  3. الشعور بألم في منطقة أسفل البطن أو الظهر
  4. الإصابة بالقيء أو الغثيان

التهاب البروستاتا المزمن

حيث يعتبر هذا النوع من الالتهاب هو الأكثر شيوعاً عند الرجال حيث يسبب في حدوث التهابات متكررة في البروستاتا و تؤدي إلى تورمها و التهابها و حدوث عدوى متكررة في المسالك البولية ويتم علاجها من خلال  استخدام بعض أنواع المضادات الحيوية على المدى الطويل.

ومن أعراض الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن هي:

  1. تبول مصحوبا بألم
  2. ألم بعد القذف أو عند الجماع
  3. كثرة الحاجة إلى حاجة التبول
  4. آلام في منطقة أسفل الظهر
  5. احتباس في البول
  6. ظهور دم في السائل المنوي
  7. الشعور بألم في المستقيم

استشر الخبير العالمي دكتور ريتشارد فيني المتخصص في علاج التهاب البروستاتا

أسباب التهاب البروستاتا

قد لا يكون هناك سبب واضح في الإصابة بهذا النوع من الالتهاب ولكن قد توجد هناك بعض العوامل التي بدورها تؤدي إلى الإصابة بالتهاب البروستاتا وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر تلك الأسباب وهي كما يلي:

  1. الإصابة ببعض حالات العدوى الفيروسية أو البكتيرية.
  2. كثرة التعرض إلى الإجهاد، أو التهاب الأعصاب، أو التهيج، أو الإصابات المختلفة، أو التهابات الكلى والمسالك البولية السابقة. 
  3. الإصابة بالعدوى الفيروسية عن طريق الاتصال الجنسي. 
  4. الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  5. التعرض إلى ​إصابة الحوض المختلفة.
  6. الإصابة بسرطان البروستاتا.
  7. الخضوع إلى إجراء قسطرة بولية باستخدام أنبوب يتم إدخاله في مجرى البول لتصريف المثانة.
  8. الخضوع المسبق لإجراء خزعة البروستاتا.

طرق تشخيص التهاب البروستاتا

تتعدد طرق التشخيص المستخدمة من قبل الطبيب المختص بـ "ودكسبرت هيلث" في الكشف عن أعراض الإصابة بالتهاب البروستاتا ويتم تحديد خطة العلاج المناسبة طبقاً لطبيعة الحالة المرضية ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. إجراء الكشف الطبي والفحص السريري من قبل الطبيب المختص بأمراض الكلى والمسالك البولية.
  2. إجراء فحص التنظير المثانة، حيث يقوم الطبيب بتمرير أنبوبة مرنة ومزودة بعدسة (منظار) للكشف عن أعراض وأسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا وفي حال وجود منطقة مشتبه بها، قد يأخذ الطبيب عينة صغيرة (إجراء الخزعة) لكي تخضع إلى فحصها في المختبر والكشف عن وجود البكتيريا الملوية البوابية في بطانة المعدة.
  3. إستخدام بعض فحوصات الأشعة المختلفة مثل: الأشعة السينية حيث تلتقط صورًا عن شكل وحجم البروستاتا وبالتالي تحديد سبب الالتهاب للبحث عن وجود أي حالات غير طبيعية
  4. الخضوع إلى فحص الأشعة المقطعية.
  5. إجراء بعض  الفحوصات المخبرية مثل: تحليل الدم والبول.
  6. الكشف عن التاريخ العائلي الوراثي في الإصابة بالتهاب البروستاتا.
  7. إجراء اختبار السائل البروستاتا، والبول، أو فحص المستقيم، أو اختبار عينة السائل المنوي.

طرق علاج التهاب البروستاتا

تعتمد الطرق العلاجية في مثل هذه الحالة على نوع وطبيعة الالتهاب الذي يصيب الشخص وبناءاً عليها يتم تحديد خطة العلاج المناسبة ومن ضمن الطرق العلاجية المتبعة ما يلي:

العلاج الدوائي 

  1. حيث يتم اختيار العلاج المناسب لالتهاب البروستاتا اعتماداً على المسبب الرئيسي للإصابة بالالتهاب مثل وصف بعض أنواع المضادات الحيوية وهو الأكثر شيوعًا في علاج التهاب وتورم البروستاتا، حيث يختار الطبيب المضاد الحيوي المناسب بناءً على نوع البكتيريا التي تسبّبت في حدوث العدوى، وتجدر الإشارة إلى أنّه في حال إذا كان المريض مصاباً بأعراض حادّة، فقد يحتاج إلى أخذ بعض المضادات الحيوية الوريدية. 
  2. وصف بعض محصرات مستقبلات الألفا، حيث تساعد هذه الأدوية على استرخاء عنق المثانة، والعضلات الموجودة في مكان اتصال البروستاتا المثانة، ويمكن أيضاً لهذا النوع من العلاج المساهمة في تخفيف حدة بعض الأعراض، مثل التبول المؤلم.
  3. وصف بعض  الأدوية المضادة للالتهاب والتي قد تساهم مضادات الالتهاب اللاستيرويدية في التخفيف من حدة الأعراض وتحسين الحالة المعيشية للمريض.

العلاج الذاتي

  1. الحرص على تناول الخضروات الورقية، والفواكه، لاحتوائها على مياه تعمل على تحسين تدفق الدورة الدموية للقلب.تجنب حالات الإجهاد الشديد والضغط النفسي.
  2. الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم 
  3. الحرص على تناول الخضروات الورقية، والفواكه، لاحتوائها على مياه تعمل على تحسين تدفق الدورة الدموية للقلب.
  4. الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية لدورها في تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتعزيز حركة تدفق الدم في الشرايين وتنشيط الدورة الدموية في الجسم وتعزيز حركة تدفق الدم في الشرايين.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم أو الشعور بـ أعراض التهاب البروستاتا التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض التهاب البروستاتا وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج اسباب و اعراض التهاب البروستاتا من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أية أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الذكورة وعقم من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

استشر الخبير العالمي دكتور ريتشارد فيني المتخصص في علاج التهاب البروستاتا

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online