أشهر 10 أعراض التهاب المثانة وعلاجها |دوكسبرت

التهاب المثانة وعلاجها

التهاب المثانة وعلاجها

التهاب المثانة هي نوع من أنواع التهاب المسالك البولية، وهو أكثر شيوعًا بين النساء ويرجع ذلك بسبب حدوث عدوى بكتيرية، وهو النوع الأكثر شيوعًا بين حالات التهابات المسالك البولية الأخرى، وخصوصًا لدى النساء.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن التهاب المثانة وعلاجها وما هي أعراض التهاب المثانة أسبابه وطرق تشخيصه وطرق علاجه من خلال افضل دكتور لعلاج التهاب المثانة وعلاجها بـ "دوكسبرت هيلث".

التهاب المثانة

التهاب المسالك البولية أو المثانة هو التهاب يوجد في أي جزء من جهازك البولي، الكلى والرحم والمثانة، وتشتمل على معظم الالتهابات الجهاز البولي السفلي فإذا كنت من الأشخاص المصابين بالتهاب المثانة، فلابد أن الأمر يسبب لك الكثير من الإزعاج في العديد من الأوقات بالإضافة إلى المواقف المحرجة كذلك، لذلك ما يبحث عنه الأشخاص في إيجاد حلولِ و خطوات لعلاج حالات التهاب المثانة من دون اللجوء إلى دواء، وهذا ما يكون في معظم الأحيان تحديد إجراءات من خير الطبيعية، لذلك في هذا المقال سوف نقدم لك طرقًا سهلة قد تخفف عنك الشعور بالألم والتي تساعدك في عملية الشفاء.

أعراض التهاب المثانة

تتعدد أعراض التهاب المثانة إلى العديد من الأعراض المختلفة والتي تشمل على ما يلي:

  1. الشعور بألم في أسفل البطن.
  2. وجود تسريب في كميات صغيرة، ومتكررة من البول.
  3. حرقان وألم أثناء عملية التبول.
  4.  ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  5. ألم في أسفل الظهر أو إحدى الجانبين، فقد يكون ذلك علامة على وجود التهاب في الكلى والمثانة.
  6. ظهور البول بذات اللون الأحمر أو الوردي الفاتح أو البني أو يصاحب وجود دم.
  7. خروج كميات صغيرة ومتكررة من البول مع كثرة الإلحاح على التبول.
  8. الشعور بوجود رائحة البول قوية.
  9. الشعور بعدم الراحة أثناء عملية التبول. 
  10. وجود ألم في الحوض (عند النساء فقط).

أسباب التهاب المثانة

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحالات التهاب المثانة ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  1. وجود أنبوب رفيع في مجرى البول؛ التي تعمل على تصريف المثانة (قسطرة بولية).
  2. تكرار الحمل التي تؤدي إلى الإصابة بحالات التهاب المثانة وعلاجها.
  3. استخدام مبيد الحيوانات المنوية بوصفها وسيلة لمنع الحمل والإصابة بالتهاب في المسالك البولية.
  4. وجود عوامل وجينات وراثية في حالة تواجد مشكلة في التبول.
  5. الإصابة بالإمساك المزمن لفترة زمنية طويلة مما يضعف من عضلات المثانة ويتسبب في التبول.
  6.  العدوى البكتيرية التي تنتقل عبر فتحة الشرج أو القسطرة البولية.
  7. الإصابة بداء السكري.
  8. الإصابة بسرطان المثانة، وتضخم البروستاتا، وأمراض الدماغ و العمود الفقري.
  9. وجود خلل في وظائف الكلى، حيث يحدث مشكلة في هرمون ADH الموجود فيها فلا تستطيع التحكم في كمية البول وإخراجه من الجسم مما يؤدي ذلك إلى التبول اللاإرادي.
  10.  الإصابة بفيروس الهربس البسيط HSV-1 و HSV-2 أو ضعف في عمل الجهاز المناعي. 

طرق تشخيص التهاب المثانة وعلاجها

تتعدد طرق تشخيص المتبعة من قبل الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" للكشف عن أسباب وأعراض التهاب المثانة وعلاجها ليتم تحديد خطة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة وهي كما يلي:

  1. الكشف عن التاريخ الطبي والعائلي لدى المرضى.
  2. القيام بمجموعة من الإجراءات والفحوصات التصويرية مثل الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية المحوسبة أو إجراء فحص تصوير الكلى أو المثانة.
  3. إجراء الفحص الجسدي الشامل.
  4. إجراء فحوصات بول للكشف عن وجود أي عدوى أو الإصابة بداء السكري.
  5. عمل تحليل البول ومزرعة البول لتحديد نوع البكتيريا.
  6. الكشف عن وجود أعراض بولية أخرى مثل حالات التبول المتكرر أو الشعور بألم أو الحرقان أثناء التبول
  7. الكشف عن الحياة النفسية لدى المرضى وذلك للكشف عن وجود أي ضغوطات نفسية.
  8. تنظير صحة المثانة من خلال فحص المنظار.

التهاب المثانة وعلاجها

حيث أن التهاب المثانة وعلاجها الناتج عن حالات العدوى البكتيرية بواسطة وصف بعض أنواع الطرق العلاجية والتي تشمل على الآتي:

العلاج بالأدوية

  1. وصف بعض أنواع المضادات الحيوية، أما عن التهاب المثانة غير الناجم عن عدوى بكتيرية ويعتمد علاجه على السبب الكامن. 
  2. كما يتوقف نوع المضادات الحيوية المستخدمة، ومدة استخدامها، على صحة وحالة المريض العامة، وعلى أيضاً حجم العدوى البكتيريا الموجودة في بول.
  3. حيث يصف الطبيب بعض أنواع المضادات الحيوية لعلاج التهاب المثانة وعلاجها.
  4. الحرص على شرب كمية كافية من الماء.
  5. تناول بعض أنواع المسكنات عند الحاجة مثل: الباراسيتامول، أو الإيبوبروفين.

تغيير أسلوب الحياة

  1. ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على تقوية عضلات الحوض في حال ضعفها. 
  2. الإكثار من شرب كميات كبيرة من الماء قبل النوم، مع الحرص على تنظيم كمية السوائل على مدار اليوم.
  3. الحرص على التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة الكافيين والسكريات والكحوليات.
  4. التوقف عن تناول التدخين.
  5. الحرص على إجراء المتابعة المستمرة.
  6.  الإكثار من شرب الماء وذلك للتخلص من هذا الالتهاب، مع الحرص على تناول بعض العلاجات العشبية الأخرى مثل البقدونس، مع الحرص على ضرورة التقليل من تناول المخللات، والأطعمة المتبلة.
  7. الحرص على اتباع أسلوب حياة صحي مثل ممارسة الرياضة والحفاظ على الوزن الصحي
  8. الحرص على الممارسة الجنسية الآمنة، حيث هناك نصائح أخرى يمكنك باتباعها لكي تقلل من خطر إصابتك بالتهاب الإحليل، وبعدوى المناطق التناسلية عمومًا، مثل: التبول قبل ممارسة الجنس الحرص على شرب المياه  بشكل مكثف ومستمر للوقاية من خطر التعرض لهذا النوع من الالتهاب.

طرق الوقاية من حالات العدوى والتهاب المثانة وعلاجها

هناك مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص بحالات التهاب العدوى والتهاب المثانة وعلاجها ومن أهمها ما يلي:

  1. الحرص على شرب كميات كثير من الماء بشكل يومي كما يجب القيام بها عند الإصابة بحالات عدوى المسالك البولية شرب الكثير من الماء، وذلك لأن شرب الماء يساعد في طرد البكتيريا التي تسبب في العدوى.
  2. الحرص على شرب الكثير من السوائل الغنية بفيتامين سي لأن هذه الكميات الكبيرة تجعل البول أكثر حمضية، كما يساعد هذا بعد ذلك على منع نمو البكتيريا في المسالك البولية، ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة قد تسبب في تهيج المثانة بسبب وجود التأثير الحمضي، لذلك قد تكون مؤلمة عند التبول.
  3.  الإكثار من شرب الماء وذلك للتخلص من هذا الالتهاب، مع الحرص على تناول بعض العلاجات العشبية الأخرى مثل البقدونس، مع الحرص على ضرورة التقليل من تناول المخللات، والأطعمة المتبلة.
  4. الإمتناع عن الأطعمة الغنية بالتوابل والنيكوتين بالإضافة إلى تجنب شرب الكافيين والكحول والأطعمة الغنية بالتوابل والنيكوتين أو المشروبات الغازية التي تزيد من تهيج المثانة، مما يجعل من الصعب على جسمك أن يتعافى.
  5. الحرص على اختيار بعض أنواع الأطعمة الصحية الغنية بالألياف المفيدة للجهاز الهضمي مثل دقيق الشوفان.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض التهاب المثانة وعلاجها التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج التهاب الاحليل البولي تحت إشراف افضل دكتور لعلاج التهاب المثانة وعلاجها وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن افضل دكتور لعلاج التهاب المثانة وعلاجها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص المسالك بولية من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online