تعرف على أمراض الدماغ والنخاع الشوكي وطرق علاجها | دوكسبرت

الدماغ والنخاع الشوكي

الدماغ والنخاع الشوكي

الدماغ والنخاع الشوكي هما من مكونات الجهاز العصبي المركزي، الذي يبدأ من مقدمة الدماغ وينتهي عند الطرف السفلي من الحبل الشوكي ويوجد في وسط الحبل الشَّوكي مادة رمادية مكونة من أجسام الخلايا العصبية، تحاط بها مادة بيضاء التي تحتوي على ألياف مغلفة بالميالين. كما يخرج من الحبل الشوكي 31 زوجًا من الأعصاب التي قد تمر من خلال الفتحات بين فقرات العمود الفقري وتعطي شكلًا للجسم بالكامل.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن الدماغ والنخاع الشوكي وما هي الأمراض التي يمكن أن تصيب الدماغ والنخاع الشوكي وطرق تشخيصها وطرق علاجها من خلال الطبيب المختص بـ “دوكسبرت هيلث“.

الدماغ والنخاع الشوكي

يتكون الجهاز العصبي من ثلاثة أقسام رئيسية وهي الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي المحيطي والجهاز العصبي التلقائي ولكل قسم من هذه الأقسام التالية وظائف معينة بالجسم والتي سوف نتناول كل قسم بالتفصيل ومعرفة وظيفة كل منهما من خلال السطور التالية.

1-  الجهاز العصبي المركزي:

حيث يتكون من الدماغ والنخاع الشوكي، ووظيفته تنظيم جميع أنشطة الجهاز العصبي والتحكم فيها. كما يتكون الدماغ من ثلاثة أجزاء أساسية هي المخ والمخيخ وجذع الدماغ حيث تتمثل وظيفة المخيخ في الاحتفاظ بتوازنه وينسق بين المعلومات الحسية وحركات العضلات.

أما النخاع الشوكي فهو يتكون من حبل من الأعصاب التي قد تمتد من العنق وتتدلى حتى ما يقارب من ثلثي العمود الفقري، ويلتف حوله ويقوم ووقايته. كما يحتوي النخاع الشوكي على السبل التي تنقل المعلومات الحسية للدماغ وتلك التي تتبادل أوامر الدماغ مع العصبونات الحركية. 

2- الجهاز العصبي المحيطي: 

تتمثل وظيفة الجهاز العصبي المحيطي على نقل الإشارات والرسائل بين الجهاز العصبي المركزي وأعضاء الجسم المختلفة، ويتكون من اثني عشر زوجاً من الأعصاب حيث تبدأ من الدماغ وتسمى الأعصاب القحفية، بالإضافة إلى واحد وثلاثين زوجاً من الأعصاب التي قد تبدأ من النخاع الشوكي وتسمى الأعصاب النخاعية.

 3- الجهاز العصبي التلقائي

هو جزء من الجهاز العصبي الذي يقوم بالتحكم في الأعضاء الداخلية والحفاظ على ترابط خطط الدماغ وقراراته وتصوراته، حيث يعمل هذا الجهاز بتنسيق عدة أوامر تتناسب مع البيئة المحيطة وفقًا لجزئين أساسيين فيه، هما الجهاز العصبي الودي والجهاز العصبي اللاودي حيث يعملان بطريقة معاكسة أو متناقضة للوصول الإجراء المطلوب، ومن الأمثلة التي توضح طريقة عمل الجهاز العصبي الذاتي هي بؤبؤ العين الذي قد تتغير عندما تسقط عليه الأشعة أو الضوء بكمية متغيرة، فإما يضيق وإما يتوسع وذلك في سبيل السماح الكمية الصحيحة من الضوء وبالتالي تكون الاستجابة على شكل رؤية مثالية وصحيحة، ومن الأمثلة الأخرى أيضاًالغدد في الجسم.

أمراض الدماغ والنخاع الشوكي

هناك العديد من الأمراض التي يمكن أن تصيب الدماغ والنخاع الشوكي والتي سوف نتناول أشهر تلك الأمراض من خلال السطور التالية وهي كالأتي:

أمراض الدماغ

هناك العديد من الأمراض التي تصيب الدماغ وهي كالتالي:

1- السكتة الدماغية

تحدث عندما يتم نقص إمداد الأكسجين التروية الدماغية، وبسبب ذلك تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة، وتعتبر السكتة الدماغية من الحالات الطارئة وعلاجها يكون بشكل فوري، واعراض ذلك المرض “صعوبة في التكلم، صعوبة في المشي، وصعوبة في الرؤية، صداع، مشاكل في الفهم، فقدان الذاكرة، صعوبة في الكلام والبلع”.

2- الشلل الدماغي

ينشأ هذا المرض نتيجة التعرض إلى إصابة في الدماغ أو في الأعصاب المحيطية، وتعتبر العوامل التي تسبب الضرر في الحبل الشوكي: “الإصابات المباشرة، تضيّق القناة الشوكية و انفتاق الأقراص الموجودة بين الفقرات الأورام السرطانية، الالتهابات وأمراض الأوعية الدموية”.

3- كسر الجمجمة

من إصابات الدماغ أيضاً التعرض إلى كسر الجمجمة حيث يحدث نتيجة إصابة في رأسه، وذلك الكسر ثلاثة أنواع، إما انضغاطيًا، أو كسر مفتوح، أو كسر في قاعدة الجمجمة، وكل نوع له علاماته الخاصة، وذلك الكسر يتسبب في إصابة الدماغ بضرر كبير.

4- أورام الدماغ 

حيث يبدأ الورم من أنسجة الدماغ ويسمى ورم الدماغ الأولي، والذي قد يكون ورماً خبيثاً أو ورماً حميداً بالدماغ ذاتها، أو قد يكون إنتقل بمكان آخر من الجسم ووصل إلى الدماغ ويسمى في هذه الحالة بورم الدماغ الثانوي، وتعتمد الأعراض التي تظهر عند الإصابة بورم الدماغ على حجم الورم، ونوعه، ومكان حدوثه،

أمراض النخاع الشوكي

تتعدد الأمراض التي تصيب النخاع الشوكي وهي كالأتي:

1- التصلب المتعدد

حيث يعتبر مرض التصلب المتعدد من الأمراض المناعية الذاتية التي لم يتم التوصل للسبب حتى وقتنا هذا وهي تؤثر في النخاع الشوكي، والدماغ، والأعصاب البصرية في العين؛ حيث يهاجم الجهاز المناعي بشكل خاطئ طبقة المَيَالين التي تغطي الألياف العصبية في الدماغ والحبل الشوكي؛ مما يسبب ذلك إلى عدم قدرة الدماغ على إرسال هذه الإشارات إلى الجسم بشكل صحيح.

2- التضيق الشوكي

حيث يتمثل مرض التضيق الشوكي بتضيق الفراغات التي تتواجد بين فقرات العمود الفقري؛ مما يولد ضغطاً على الأعصاب الموجودة، ويصاحب العديد من الأعراض وهي كالأتي: الشعور بألم في منطقتي الرقبة والظهر، بالإضافة إلى ضعف، تنميل، وألم الأطراف، واختلال في وظيفة المثانة أو الأمعاء، ومواجهة مشاكل في المشي والتوازن.

3- ضمور النخاع الشوكي

ضمور النخاع الشوكي هو عبارة عن وجود خلل وراثي، يظهر بصورة ضعف وضمور في العضلات الدانية بشكل مماثل، وتدمير خلايا القرن الأمامي للنّخاع، وضمور النّوى الحركية في الحالات الصعبة.

4- التهاب الأعصاب الطرفية

ينشأ مرض التهاب الأعصاب الطرفية في حالة حدوث خلل في الأعصاب التي قد تمتد لأطراف الجسم، وذلك المرض يصيب الإنسان بسبب إرتكاب بعض العادات الخاطئة مثل “إدمان الكحول، الإصابة بداء السكري/ الكلى/ ارتفاع ضغط الدم/ قصور الغدة الدرقية/ نقص في بعض الفيتامينات/ أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة وأمراض التهاب الكبد والتهاب المفاصل الروماتويدي، تناول أدوية معينة ك ـ(العلاج الكيماوي، أدوية ضغط الدم، أدوية التشنجات ونوبات الصرع) ، والأورام بأنواعها.

طرق علاج أمراض الدماغ والنخاع الشوكي

لا يوجد هناك طريقة محددة في علاج كافة الأمراض التي تصيب الدماغ والنخاع الشوكي ولكن يعتمد ذلك على نوع ودرجة وحجم المرض وطبيعة كل حالة وبناءاً على إتباع طرق التشخيص المختلفة من إجراء فحوصات طبية وتحاليل مخبرية وأشعة متنوعة لإلتقاط بعض الصور عن شكل ومكان ونوع المرض الذي يصيب الدماغ والنخاع الشوكي وغيرها من العوامل الأخرى التي يجب أخذها في عين الاعتبار لتحديد خطة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة على حدا.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم أو الشعور بـ أعراض  الأمراض التي تتعلق بـ الدماغ والنخاع الشوكي التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في “دوكسبرت هيلث” في المقام الأول على تشخيص وعلاج أمراض الدماغ والنخاع الشوكي وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن أنواع الأمراض المختلفة التي تصيب كلا من الدماغ والنخاع الشوكي من خلال “دوكسبرت هيلث” وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة