أشهر 10 أعراض قصور الشريان الأورطي وعلاجه | دوكسبرت

الشريان الأورطي

الشريان الأورطي

تعتبر الشرايين أو الأوعية الدموية مسئولة عن توصيل الدم الغني بالأكسجين إلى القلب وإلى أجزاء أخرى من الجسم، ويطلق مصطلح (تصلب أو تمدد الشرايين) عند تراكم مواد شحمية ودهنية متأكسدة على جدران الشرايين؛ مما يحد من عملية تدفق الدم إلى باقي أعضاء الجسم. كما يمكن أن يؤثر في أي شريان في الجسم، بما في ذلك شرايين القلب و الشريان الأورطي والدماغ والذراعين والساقين والحوض والكلى، عندما يحدث هذا قد تنتج عنه العديد من الأمراض المختلفة.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن تعريف أشهر أعراض قصور و تمدد الشريان الأورطي وما هي أسبابه وطرق تشخيصه وطرق علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

الشريان الأورطي

يعتبر الشريان الأورطي من أكبر شرايين الأوعية الدموية في جسم الإنسان حيث ينقل الدم من القلب إلى الرأس والذراعين وأسفل البطن و الساقين والحوض وإلى باقي أجزاء الجسم الأخرى؛ فهو يعتبر من أهم الشريان الرئيسي الذي يغذى كل أعضاء الجسم، وتعتبر أمراض الشريان الأورطى من الأمراض الخطيرة التى تهدد حياة الإنسان وتتمثل فى انسداد أو تمدد وانشطار لجدار الشريان الأورطي، وقد تسبب الوفاة بشكل مفاجئ، إذا لم يتم اكتشافها وعلاجها في الحال.

ما هي الأمراض التي تصيب الشريان الأورطي؟

تتعدد الأمراض التي يمكن أن تصيب الشريان الأورطي وسوف نتناول أشهر تلك الأمراض من خلال السطور التالية وأسبابها:

  • تصلب الشريان الأورطي:

 حيث يحدث غالبًا تصلب الشريان نتيجة إلى ارتفاع حاد في ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، وبالتالي تتجمع الصفائح المكوّنة من الكوليسترول بشكل رئيسي وتتراكم داخل جدران الشريان، وهذا يشكّل خطر بالغاً لحدوث السكتة الدماغية أو الجلطة القلبية.

  •  تمدد الأوعية الدموية: 

يعتبر مرض تمدد الأوعية الدموية أيضاً من الأمراض الشريانية  وتحدث نتيجة الضعف في جزء من جدار ا الشريان الأورطي كما يؤدي إلى تمدده مثل البالون، وبالرغم من أنَّ هذه العملية بطيئة إلا أنّ تمزق هذا التمدد قد يهدد حياة الإنسان ويكون قاتل.

  • تسلخ الشريان الأورطي:

 حيث هذا النوع من مرض الأوعية الدموية نتيجة ارتفاع ضغط الدم وعدم القدرة على السيطرة عليه وبالتالي  يؤدي إلى انفصال طبقات شريان الأورطي مما يؤدي إلى انسلاخه، ويعتبر ذلك من الحالات الخطيرة جدًا على الشخص المصاب، والتي تهدد حياة المريض.

  • التهاب شريان الأورطى:

 أيضاً يمكن أن يصيب الشريان الأورطي بالالتهابات وفي العادةً ما يكون بسبب الإصابة بحالات العدوى، أو أمراض المناعة الذاتية.

  •  قصور الشرايين:

يحدث قصور الشرايين عند عدم إغلاق  صمام الشريان الأورطي بشكل غير جيد ممّا يسمح للدم بالرجوع مرة أخرى إلى القلب، وقد يحدث ذلك نتيجة الإصابة بالعديد من الأمراض مثل متلازمة مارفان، والتهاب الشغاف.

  • تضيق الشريان الأورطي: 

وسبب الإصابة بهذا النوع هو الإصابة بالحمى الروماتيزمية حيث إن تضيق الصمام قد يسبب إلى زيادة الجهد على القلب لضخ الدم ممّا يصاحب عدة أعراض بالغة مثل الشعور بألم الصدر، أو صعوبة في التنفس.

  •  تضيق الشريان الأورطي:

 قد يحدث تضيق بين فروع الشريان بعضها البعض، وهذا الخلل يحدث منذ الولادة ممّا يجعل القلب يعاني خلال ضخه للدم يرجع ذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم. 

أعراض قصور الشريان الأورطي

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تشعر بها في حالة إصابتك بأمراض القلب و الشريان الأورطي وسوف نتناول سوياً أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية:

  1. الشعور بألم حاد في الصدر مستمر لا يزول أو حدوث ذبحة صدرية، ينتج ذلك عنها انخفاض في تدفق الدم إلى القلب  نتيجة لتراكم وتجمع الترسبات الدهنية على جدران الشرايين المؤدية إلى القلب
  2. الشعور بخدران أو تنميل في الساق والذراع في جهة الشمال المؤدي إلى جانب القلب.
  3. الشعور ببرودة في أسفل الساق أو القدم
  4. صعوبة في الحركة أو المشي أو ممارسة العادات اليومية بشكل طبيعي
  5. الشعور بضيق في التنفس وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي
  6. قصور وضعف الانتصاب لدى الرجال
  7. التعرق الزائد خاصة في الليل
  8. التئام الجروح بشكل بطئ
  9. التعرض إلى حالات الإغماء والسقوط بالإضافة إلى الشعور بضيق الصدر بسبب إنخفاض ضغط الدم.
  10. تغيير في لون الساق والشفاه وتصبح باللون الأزرق الغامق

طرق تشخيص أمراض الشريان الأورطي

تتعدد الطرق التشخيصية التي يمكن أن تتبع من قبل طبيب القلب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" وذلك للكشف عن أمراض وقصور الشريان الأورطي ليتم وضع برنامج العلاج المناسب مع طبيعة كل حالة ومن أشهر تلك الطرق التشخيصية ما يلي:

  1.  إجراء الفحص السريري الطبي من قبل طبيب القلب والأوعية الدموية  للحالة.
  2. فحص بعض الفحوصات التصويرية بالأجهزة والأشعة مثل: التصوير بالأشعة السينية أو المقطعية  المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  3. إجراء فحص التخطيط الكهربائي للقلب الذي يسمح بتقييم الاضطرابات الوظيفية للقلب وتحديد أسباب و أعراض جلطة القلب.
  4. إجراء فحص تخطيط إيكو، لقياس مدى اختبار إجهاد القلب
  5. إجراء فحص تخطيط كهربية القلب (ECG) حيث يتم إجراؤه لتشخيص حالات الأزمات القلبية والكشف عن أسباب و أعراض جلطة القلب والإشارات الكهربائية أثناء انتقالها عبر القلب وتسجيل الإشارات في صورة موجات معروضة على الشاشة أو مطبوعة على ورق.
  6. إجراء تحاليل الدم المخبرية المختلفة للكشف عن نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول بالدم فإذا ارتفعت "انزيمات وبروتينات القلب" فإنها تشير إلى وجود جلطة في القلب بالإضافة إلى وجود أعراض جلطة القلب مثل: ألم في الصدر، أو تغيرات في تخطيط القلب
  7. اجراء فحص تصوير الأوعية القلبية والشريان الأورطي بالأشعة السينية مع تباين الأوعية حيث يتم إدخال مادة التباين في الشريان السباتي أو الشريان الفقري.

طرق علاج أمراض الشريان الأورطي

مما لا شك فيه أن لابد من الحرص على علاج أمراض الشريان الأورطي في الحال وعدم إهمال العلاج مع الحرص على ضبط مستوى ضغط الدم؛ كما تتعدد الخيارات العلاجية التي يمكن إتباع إحداها لعلاج أمراض القلب حيث تختلف الطرق العلاجية بناءاً على تشخيص الحالة، ليتم بعد ذلك مناقشة خيارات العلاج المتاحة مع فريق متعدد التخصصات من الأطباء بـ "دوكسبرت هيلث" الذي يضم أخصائيين في الطب الباطني وطب القلب والأوعية الدموية والجراحة ومن ضمن الخيارات العلاجية المتاحة ما يلي:

علاج الشريان الأورطي بالأشعة التداخلية

  • و هناك بعض التقنيات الأخرى التي تستخدم فى العلاج بالأشعة التداخلية، مثل العلاج بالتردد الحرارى أو الميكروويف و الليزر، كل هذه التقنيات ساهمت بشكل كبير فى علاج الكثير من الأمراض وعلاج حالات إنسداد الأوعية و الشرايين و العديد من الأمراض الأخرى بشكل فعال و أمن و دون أى مضاعفات أو أعراض جانبية.
  • حيث تدخل الأشعة التداخلية في علاج أمراض الشريان وذلك عن طريق علاج ضيق و انسداد الشرايين مثل الشرايين الطرفية و خصوصا في حالات القدم السكري و الشرايين السباتية و شرايين المخ وحالات تمدد جدار الاوعية الدموية والتي تضع الشرايين في خطر حدوث نزيف حاد بأي لحظة علاج النزيف الحاد بالشرايين الكلي، الأمعاء، المخ أو غيرها من الأعضاء الحيوية.

علاج الشريان الأورطي جراحياً 

  1. يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي المحدود من خلال زرع الدعامات في مكان الانسداد على الفور حيث يتم هذا الإجراء تحت تأثير التخدير الموضعي، ويستطيع المريض مغادرة المستشفى بعد يوم واحد من إجراء العملية.
  2. كما يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي في حالة وجود أعراض جلطة القلب الحادة ومضاعفات وتتم العملية من خلال القسطرة الشريانية وهي عملية إدخال القسطرة إلى أحد الشرايين، وعادة ما تتم بعد إجراء التخدير الموضعي للمنطقة المراد إدخال القسطرة منها.

وهو ما نوفره في برنامج علاج مرض قصور  الشريان الأورطي من خلال توفير فريق متعدد التخصصات يعمل في إطار نهج متكامل يقوم على تشخيص حالة وعلاج المريض أولاً. 

كما يتميز البرنامج المتبع في "دوكسبرت هيلث" بالتعاون الوثيق مع أقسام المستشفى الأخرى، مثل مختبر القسطرة وغرف العمليات ووحدة الرعاية المركزة وغيره نجاحاً باهراً في تشخيص وعلاج أمراض القلب.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بأعراض مرض قصور الشريان الأورطي التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أمراض القلب والشريان الأورطي وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أمراض القلب والشريان الأورطي وأهم أعراضها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الجراحة أوعية دموية من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online