أشهر 7 أعراض شلل العصب الثالث وطرق علاجه | دوكسبرت

 العصب الثالث

العصب الثالث

العصب الثالث هو العصب القحفي الخامس الذي يقع داخل المخ، وهو المسئول الأول عن نقل الأحاسيس من الوجه إلى الدماغ، ويتكون من ثلاثة أقسام وهم العيون،الفك العلوي، والفك السفلي، و كل قسم من هذه الأقسام الثلاثة يربط الأعصاب من الدماغ إلى أجزاء مختلفة من الوجه.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن أهم أسباب وأعراض العصب الثالث والكشف عن طرق تشخيصه وعلاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

العصب الثالث

يقصد بالعصب الثالث بأنه هو العصب المسئول عن نقل الإحساس من الوجه إلى المخ ويقع داخل المخ  هو المسئول أيضاً عن نقل الأحاسيس إلى الفم والأسنان والوجه والتجويف الأنفي، ويتحكم في العضلات المستخدمة في المضغ وفي انقباض حدقة العين، وموضع الجفن العلوي، و قدرة العين على التركيز ويمكن أن يصيب هذه الاعصاب التهاب أو شلل ويصاحب عدة أعراض، مثل حدوث نوبات من الألم الشديد وألم في الوجه، والتي قد يمكن أن تحدث بسبب لمسة الوجه أو المضغ أو الكلام.

أعراض شلل العصب الثالث

يمكن أن يصيب العصب الثالث بشلل ويصاحب تلك الأعراض التالية:

  1. انغلاق تام في جفون العين.
  2. عدم القدرة على التحكم في حركة العين او انحرافها  للخارج أو للأسفل.
  3. ازدواج في مستوى الرؤية.
  4. حول العين وفقدان التوازن في العينين
  5. فقدان القدرة على تحريك العين إلى الداخل أو لأعلى.
  6. الشعور بالألم الشديد ، وهو يعد من أشهر وأهم العلامات المميزة لشلل العصب الثالث للعين الناتج عن نقص التروية الدموية.
  7. إنعدام قدرة العين على الاستجابة بشكل طبيعي إلى الضوء.

أسباب شلل العصب الثالث

يرجع الإصابة بشلل العصب الثالث إلى وجود عدة عوامل قد تكون موروثة وقد تكون وراثية ومن أشهر تلك الأسباب ما يلي:

  1. التعرض إلى إصابة مباشرة على منطقة الرأس.
  2.  الإصابة بمرض التصلب المتعدد، أو أي مرض أخر قد يقلل من كمية المايلين حول الأعصاب. 
  3. الإصابة بالعدوى في الدماغ.
  4. الإصابة بالصداع النصفي.
  5. اضطرابات المناعة الذاتية مثل الإصابة بالوهن العضلي الشديد.
  6.  الخضوع إلى الجراحة المسبقة للمخ والأعصاب.
  7. الإصابة بورم في الدماغ، أو أي مشكلة قد تحتل حيزًا في الدماغ. 
  8. الإصابة ببعض الأمراض التي قد تؤثر على الأوعية الدمويَّة الدقيقة في الجسم؛ مثل ارتفاع ضغط الدم، والإصابة مرض السكري. 
  9. الإصابة بالنزيف في الأغشية المخاطيَّة التي تغطي الدماغ.

الشلل العصبي الثالث الموروث

  1. وجود عامل عائلي وراثي.
  2.  يمكن أن تنتج الحالة أيضًا نتيجة عدم تنسج أو نقص تنسج لواحدة أو أكثر من العضلات التي قد يوفرها العصب المحرك للعين.
  3.  يمكن أن يحدث أيضًا نتيجة التعرض إلى صدمة الولادة الشديدة.

طرق تشخيص العصب الثالث

تتعدد طرق التشخيص التي قد يتبعها الطبيب المعالج للكشف عن أسباب التي تؤدي إلى إصابة العصب الثالث أو شلل العصب المحرك للعين

ليتم تحديد خطة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. في البداية يتم الكشف عن التاريخ الطبي العائلي من حيث العلامات والأعراض التي يمكن أن يعانيها، مع هل إذا كان يعاني المريض من وجود تغيرات عصبية أخرى؛ سواء كانت حركات لاإراديَّة، أو شلل في جزء من الجسم، أو وجود تغيرات في الحالة العقلية، وغيرها من الأسئلة التي يمكن أن تفيد في تشخيص الحالة.
  2. إجراء الفحص الجسدي مثل فحص شامل للعيون؛ والكشف عن حدة البصر، وكيفيّة استجابة بؤبؤ العين للضوء.
  3. إجراء الفحص العصبي حيث يمكن أن تساعد اختبارات رد الفعل المنعكس الطبيب على تحديد ما إذا كانت الأعراض الناتجة عن عصب مضغوط أو عن حالة أخرى.
  4. إجراء فحوصات التصوير بالأشعة مثل إجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT)، أو التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي (MRI)، أو يمكن اللجوء لطريقة أفضل وأكثر دقة وهي التصوير الرقمي للأوعية الدموية (DSA).
  5. إجراء بعض الفحوصات المخبرية وذلك بناءً على عمر المريض، والأمراض التي يعانيها، والأعراض المرتبطة بها، كما هو الحال في إجراء فحوصات العلامات الحيوية الأساسية، و تعداد الدم الكامل (CBC)، وإختبار معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء (ESR)، ومستوى بروتين سي التفاعلي.

كيفية علاج العصب الثالث؟

قد لا يوجد هناك علاج واضح أو صريح في علاج حالات العصب الثالث قبل إعداد تقرير العلاج لا بدّ من تقييم الحالة العامة للمريض من خلال دراسة شاملة للحالة المرضية للشخص من قبل أخصائي الأعصاب والجرّاح العصبي وأخصائي الأشعة و أخصائي الغدد الصم، و في بعض الحالاتٍ الاخرى، أخصائي الأورام أيضاً. وعندما يتم تحديد السبب يصبح بالإمكان وصف العلاج.

العلاج الدوائي

  • ويتم في البداية المراقبة.
  • وتغطية وصف علاجات العين من أجل تجنّب الرؤية المزدوجة.
  •  كما يمكن استخدام بعض عوامل الاسترخاء للعضلات مثل باكلوفين وحدها أو جنبًا إلى جنب مع كاربامازيبين.
  • ويتم إعطاء بعض المضادات الحيوية غير ستيروئيدية في حال عدم وجود ألم.

العلاج الجراحي

  • يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي في بعض الحالات حيث يعتمد العلاج الجراحي على نوع العضلة المتأثرة. ليس هناك تقنية جراحية واحدة يمكن أن تنفع  في جميع الحالات، ولذلك فإن نوع الجراحة يُحدَّد بشكل فردي طبقاً للحالة. والهدف هو تحقيق أكبر قدر من التوازي في العينين في الوضعية الرئيسية للرؤية وعلاج حول العين، من الهامّ معرفة أن الجراحة لا تعيد من وظيفة العصب المشلول إلى حالتها السابقة، ولكنها تحد من المضاعفات.
  • الجراحة عن طريق ضغط البالون حيث ينجح ضغط البالون في التحكم في الألم لدى معظم الناس، حتى لو كانت لفترة زمنية قصيرة ويشعر معظم من يخضعون لهذه العملية ببعض الخدر في الوجه عند المنطقة المحيطة على الأقل.
  • الجراحة الإشعاعية التجسيمية للمخ حيث تنجح الجراحة الإشعاعية التجسيمية للمخ في القضاء على الألم لدى غالبية الناس. إذا تكرر الألم.

العلاج التحفظي أو الطبيعي

يهدف العلاج الطبيعي إلى الحفاظ على العين بالحالة نفسها وعدم تفاقم الوضع، حيث تعتمد الاختيار في هذه الحالة على أعراض الشلل التي قد تظهر على المُصاب، والأجزاء المتضرِّرة من العصب، ليتم تحديد طرق العلاج التحفظي والتي تتضمن على ما يلي: 

  1. وضع رقعة على منطقة العين المصابة. 
  2. استخدام عدسات لاصقة غير شفافة على العين المتضرِرة لمنع الرؤية من خلالها.
  3.  الحقن بواسطة البوتوكس (Botox). 

طرق الوقاية

  1. لابد من علاج الأسباب المكتسبة للإصابة بشلل العصب الثالث وذلك عن طريق في حالة شلل عضلات العين فيمكن الوقاية من الإصابة به عبر فرض مراقبة صارمة على عوامل الخطر التي قد تؤثر على جهاز الدوران مثل (سكر الدم، الكوليسترول، الضغط الشرياني وغيرها).
  2. الحرص على ممارسة التمارين الرياضية وإجراء تمارين العلاج الطبيعي.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض الإصابة بمرض العصب الثالث التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج العصب الثالث وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن أهم أعراض وأسباب الإصابة بمرض العصب الثالث وطرق علاجها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص المخ واعصاب من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online