أعراض النقرس وأهم 6 طرق علاج مرض النقرس | دوكسبرت

 النقرس

النقرس

هو من أحد أشكال التهاب المفاصل، التي ترتفع فيها نسبة حمض اليوريك في الدم، وهو ما يسبب آلامًا شديدة في المفصل كما يصاحب هذا الالتهاب تورم، واحمرار، وارتفاع في درجة حرارة الجسم ويظهر بنسبة كبيرة في الرجال عن النساء كما يؤدي تراكم بلورات حمض اليوريك في أجزاء مختلفة من الجسم، إلى عدة أعراض مثل تكوين حصوات الكلى، ومشكلات أخرى بها كما يعد من الأمراض المعقدة؛ فهناك عدة عوامل قد تؤدي دورًا في الإصابة به.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن ما هو النقرس وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

النقرس

النقرس هو نوع من أنواع التهاب المفاصل، الذي يسبب نوبات مفاجئة من الألم الشديد، واحمرارًا وتهيجاً وتورمًا في المفاصل كما يؤدي تراكم بلورات حمض اليوريك في أجزاء مختلفة من الجسم، ويصاحب العديد من الأعراض مثل تكوين حصوات الكلى، ومشكلات أخرى كما يعتبر من الأمراض الشائعة لدى الكثير من الناس حيث يعانون من التهاب المفاصل والشعور بنوبات مفاجئة وألم شديد وحدوث التورم، والاحمرار في المفاصل والشعور في منتصف الليل بأن إصبع قدمك الكبير يشتعل وتصدر منه إرتفاع في درجة الحرارة في المفصل المصاب.

ما هي أشهر أعراض مرض النقرس؟

تتعدد الأعراض المصاحبة لداء الملوك أو ما يسمى بالنقرس وسوف نتناول سوياً عن أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية وهي:

  1. الشعور بألم شديد في إصبع القدم الكبير ويمكن أن يحدث في أي مفصل آخر مثل: الكاحلين والركبتين والمرفقين و الأصابع والمعصمين ويستمر الألم ويشتد من 4 إلى 12 ساعة.
  2. وتتمثل الأعراض أيضاً الشعور بالانزعاج المستمر في المفاصل ويستمر لأيام.
  3. الإصابة بالالتهاب والإحمرار والدفء في الجزء المصاب من المفصل.
  4. عدم القدرة على الحركة أو المشي لفترات طويلة.
  5. وجود تغيرات في لون الجلد حول المفصل. 
  6. الشعور بصعوبة وألم عند تحريك المفاصل

أسباب الإصابة بالنقرس

يرجع الإصابة بالنقرس إلى وجود عدة أسباب والتي سوف نذكرها من خلال السطور التالية:

  1. تراكم حمض اليوريك في الدم مما يؤدي إلى الإصابة بالنقرس، وهي تسمى أيضاً حالة فرط حمض اليوريك في الدم وهي تتراكم في المفاصل مما تؤدي إلى حدوث الالتهابات. 
  2. تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على البيورين أو الكحول.
  3. اتباع نظام غذائي غني باللحوم والبقوليات والمأكولات البحرية والذي يزيد من خطر الإصابة بالنقرس
  4. الخضوع إلى إجراء عمليات جراحية حديثة أو إزالة الورم حيث يزيد من خطر الإصابة بالنقرس ويزيد من حدة الشعور بـالنقرس المزمنة.
  5. يعتبر الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بالنقرس عن النساء بينما يمكن أن تعاني النساء أيضاً بالعلامات والأعراض بعد انقطاع الطمث.
  6. السمنة وزيادة الوزن حيث يفرز نسبًا أكبر من حمض اليوريك.
  7. الإصابة بالأمراض المزمنة مثل: ارتفاع ضغط الدم والإصابة بداء السكري.
  8.  وأمراض القلب والكلى الأيض.
  9. وجود تاريخ عائلي مصاب بالنقرس.
  10. تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل الأدوية المدرة للبول التي تستخدم في حالات إرتفاع ضغط الدم أو وجود مشاكل بالقلب، وأيضاً تناول دواء سايكلوسبورين، أو في حالة الخضوع للعلاج الكيميائي.

كيفية تشخيص الإصابة بالنقرس؟

هناك عدة طرق يتم من خلالها تشخيص الإصابة بالنقرس ليتم تحديد خطة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. إجراء إختبار سائل المفصل وهي تتم من خلال إبرة لسحب السائل من المفصل. 
  2.  إجراء فحص الدم وذلك لقياس نسبة حمض اليوريك والكرياتينين في الدم. 
  3.  إجراء فحوصات التصوير بالأشعة السينية والفحص بالتصوير المقطعي المحوسب ذات الطاقة المزدوجة وذلك للكشف عن أعراضه وأسبابه.
  4.  عمل فحص الموجات فوق الصوتية لرصد بلورات ملح الحامض البولي في المفاصل.
  5. إجراء فحص السائل المسبب في تورم المفصل المصاب تحت المجهر؛ وذلك بهدف البحث عن بلورات حمض اليوريك والكشف عن حالة المفاصل المصابة فهي من أكثر التفاصيل التي يقوم دكتور العظام بـ "دوكسبرت" بالتركيز عليها في التشخيص.

طرق علاج الإصابة بالنقرس

يهدف العلاج إلى التقليل من حدة وشدة الألم والالتهابات ومن حدوث المضاعفات وعادة ما يكون هذا العلاج قصير الأمد، ويعتمد تحديد الأدوية بناءاً على دكتور عظام بـ "دوكسبرت" التي يجب استخدامها في مثل الحالات: خطر النزيف، والتاريخ المرضي للإصابة بقرحة في المعدة، وصحة الكلى، أو في الأمعاء الدقيقة

  1. يصف دكتور العظام بعض الأدوية المضادة للالتهابات مثل: الإيبوبروفين، و الإندوميثاسين وكلما تم علاجه في بداياته كلما زادت كفاءة وفعالية هذه الأدوية كما تعمل على الحد من الألم والإحمرار والتورم في المفاصل.
  2.  وفي حالة وجود تاريخ عائلي مصاب بالنقرس هنا يصف الطبيب دواء في حالة حدوث التوهج. 
  3.  تناول أدوية الكورتيكوستيرويد لعلاج التهاب النقرس والألم مثل: عقار بريدنيزون.
  4. وصف بعض الأدوية التي تمنع إنتاج حمض اليوريك التي يفرزها الجسم والتقليل من مستوى حمض اليوريك في الدم.
  5.  وصف بعض الأدوية التي تعمل على تحسين إزالة حمض اليوريك. 
  6.  تناول علاجات مكملة أخرى أو بديلة التي من شأنها تساعد على تخفيف الألم والأعراض.

طرق الوقاية من خطر الإصابة بالنقرس

هناك عدة طرق وقائية لابد من اتخاذها بعين الاعتبار للوقاية من خطر التعرض إلى الإصابة بالنقرس وهي تتمثل في التالي: 

  1.  تناول كميات مناسبة من الأطعمة التي تحافظ على الوزن الصحي للجسم مع الإبتعاد عن الأطعمة السريعة. 
  2. تجنب الصوم أو فقد الوزن السريع، لأن ذلك قد يؤدي إلى رفع مستويات حمض اليوريك بشكل مؤقت.
  3. تجنب السمنة وزيادة الوزن والعمل على التخلص من الوزن الزائد.
  4. شرب القهوة يساعد على التقليل من مستوى حمض اليوريك في الدم.
  5. تجنب تناول المشروبات الكحولية والمشروبات المحلاة بسكر. 
  6. الحفاظ على رطوبة الجسم وذلك من خلال شرب كميات وفيرة من المياه والمشروبات الطبيعي. تجنب من شرب الكافيين والكحوليات. تناول مصدرك من البروتين من خلال منتجات الألبان قليلة الدسم لما لها من تأثير وقائي فعلي ضد هذا المرض، لذلك تعتبر من أفضل مصادر البروتين. يجب تجنب تناول الأسماك واللحوم والدواجن. الإهتمام بالحفاظ على وزن الجسم المثالي حيث يعمل فقد الوزن على التقليل من مستويات حمض اليوريك بالجسم. 
  7.  الاهتمام بتناول الخضروات الورقية وبعض أنواع الفواكه والزيوت النباتية مثل: زيت الزيتون. الإهتمام بتناول الحبوب الكاملة وتجنب تناول الأطعمة الغنية بالبيورينات والتي توجد في اللحوم الحمراء، والمأكولات البحرية.
  8.  الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة.
  9.  تناول المكملات التي تحتوي على فيتامين سي والحفاظ على وزن جسمك الصحي من خطر الإصابة بمرض داء الملوك.
  10.  تناول الكرز فهو يعمل على التخفيف من مستويات حمض اليوريك.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة ننصح  بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض الإصابة بالنقرس التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض  الإصابة بالنقرس وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج الإصابة بالنقرس وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الالعظام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Docspert
Online