جلطة المخ، أعراضها، أسبابها، تشخيصها، علاجها | دوكسبرت

جلطة المخ

جلطة المخ

جلطة المخ تسبب موت خلايا الدماغ بشكل مفاجئ نتيجة نقص إمداد الأكسجين إلى خلايا وأنسجة الجسم يرجع ذلك بسبب وجود انسداد أو تمزق في الشرايين المؤدية إلى الدماغ، وقد يظهر على المريض عدة أعراض مثل فقدان القدرة على الكلام أو التعرض إلى شلل في أحد جانبي الجسم أو في كلا الجانبين معًا، ويتم إتباع عدة طرق تشخيصية من خلال الطبيب المختص ليتم تحديد خطة العلاج المناسبة، كما يساعد أيضاً التحكم في عوامل الخطر كارتفاع ضغط الدم ومرض السكري على التقليل  من خطر الإصابة بجلطة المخ.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن تعريف أشهر أعراض جلطة المخ وما هي أسبابها وطرق تشخيصها وطرق علاجها من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

جلطة المخ

جلطة المخ  أو السكتة الدماغية، تحدث بسبب نقص التروية الدموية لأغلب أنسجة وخلايا المخ، ويرجع هذا النقص بسبب وجود إنسداد في الأوعية الدموية الرئيسية، أو نقص كمية الأكسجين التي تعمل على تغذية خلايا المخ، ومن أكثر الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى جلطة الدماغ، هي ارتفاع في ضغط الدم عن المستوى الطبيعي بشكل مستمر وعدم السيطرة عليه، هذا يعرض الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ إلى تلف وحدوث مشاكل في الدماغ والإصابة بجلطة المخ.

اعراض جلطة المخ

هناك العديد من الأعراض التي تطرأ على الشخص المصاب بالجلطة الدماغية أو بالسكتة الدماغية وسوف نتناول بشكل أكثر تفصيلي عن كل ما يخص أعراض جلطة المخ من خلال السطور القادمة وهي كما يلي:

  1. الإصابة بالخدر أو التنميل أو ضعف وشلل في الوجه أو الذراع أو الساق، خاصة في جانب واحد من الجسم.
  2. تشويش واضطراب الرؤية. 
  3. الشعور بضيق في التنفس وحدوث الدوار والدوخة.
  4. الشعور بالصداع المزمن وفقدان الإتزان أو التوازن في الجسم و شلل تشنجي. 
  5. الإصابة بحالات الغثيان و القيء.
  6. صعوبة في التحدث أو النطق أو الفهم .
  7. حدوث شلل في إحدى جوانب الجسم المختلفة.
  8. فقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن
  9. مواجهة صعوبة في المشي، والشعور بالدوخة، وفقدان التوازن.

أسباب جلطة المخ

يوجد العديد من الأسباب التي بدورها يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأعراض جلطة المخ وسوف نتناول سوياً من خلال السطور القادمة عن أشهر أسباب جلطة المخ وهي كالأتي:

  1. الإصابة بحالات داء الرجفان الأذيني.
  2. الإصابة بمرض فقر الدم المنجلي أو الانيميا الحادة.
  3. وجود العوامل الوراثية أو الجينية ووجود تاريخ عائلي سابق في الإصابة بمثل السكتة أو الجلطة الدماغية
  4. الإصابة بحالات النوبة القلبية.
  5. ارتفاع حاد في ضغط الدم وفقدان القدرة على ضبطه بشكل سليم.
  6. الإصابة بالداء السكري وعدم الاهتمام بضبط مستوياته في الدم.
  7. ارتفاع مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية الضارة بالجسم.
  8. الإصابة بأمراض الشرايين والأوعية الدموية.
  9. عدم الاهتمام بممارسة الرياضة بشكل يومي والنشاط البدني.
  10. زيادة الوزن والإصابة بحالات السمنة المفرطة.
  11. عدم الاهتمام بإتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  12. اضطرابات في النوم وسوء التغذية العلاجية.
  13. الإفراط في شرب التدخين والكحول.

ما هي طرق تشخيص جلطة المخ؟

تتعدد الطرق المتبعة في تشخيص أعراض جلطة المخ وذلك للكشف عن أهم الأسباب وبناءاً عليها يتم تحديد خطة العلاج التي تتناسب مع طبيعة كل حالة ومن ضمن هذه الطرق التشخيصة ما يلي:

  1. إجراء الفحص السريري الطبي للحالة والكشف عن الأعراض المصاحبة.
  2. إجراءات الفحص بالأجهزة والأشعة مثل: إجراء تصوير الجمجمة  والاوعية الدموية عن طريق الأشعة السينية ثنائي البعد دون مادة تباين حيث تسمح بتحديد الأورام الدماغية الكبيرة في الحجم.
  3. إجراء فحص التخطيط الكهربائي للدماغ الذي يجعل من الممكن تحديد الأعراض البؤرية كما يسمح بتقييم الاضطرابات الوظيفية للدماغ.
  4. عمل إجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي حيث يعمل على تحديد حالات ورم الدماغ بسبب الدقة العالية للأجهزة الحديثة.
  5. إجراء الخزعة حيث يمكن أن يكون لأورام الدماغ بنية نسيجية مختلفة، ولأغراض البحث، يلزم أن يؤخذ جزء من النسيج لتحليله حيث يستخدم إما الإطار المجسم أو نظام المراقبة العصبي الذي لا يتطلب تثبيتاً صلباً لرأس المريض. تؤخذ عينة الخزعة تحت سيطرة الإبرة.

ما هي طرق علاج جلطة المخ؟

تتعدد الطرق العلاجية التي يتم إتباعها من قبل الطبيب المعالج بـ "دوكسبرت هيلث" ويتم اختيار طريقة العلاج حسب طبيعة كل حالة ومن ضمن الطرق العلاجية ما يلي:

  1. العلاج الدوائي:

حيث يقوم الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" بوصف بعض الأدوية العلاجية لعلاج أعراض جلطة المخ والحد من مضاعفاتها وعادة ما يكون بتناول عدة أنواع من الأدوية المختلفة أو يمكن نوع واحد فقط على حسب طبيعة كل حالة؛ حيث بعضها قد يؤخذ على الفور ولفترة قصيرة (مثل: مسيلات الدم)، أما البعض الآخر يتم تناوله بصورة دائمة على المدى الطويل؛ لكن عندما يتم تشخيصه على الفور يتم إعطاء المصاب أدوية مذيب الجلطات عن طريق الوريد؛ للعمل على تحسين من عملية تدفق الدم إلى باقي أجزاء من الدماغ؛ لكن يجب استخدامه في الثلاث أو الأربع ساعات الأولى من الإصابة، وفي بعض التوصيات الأخرى حتى الست ساعات الأولى.

  • العلاج الجراحي:

 هناك بعض الحالات الأخرى التي قد تتطلب تدخل جراحي على الفور وذلك لتفاقم الأعراض المصاحبة للحد من مضاعفات الجلطة الدماغية وإتخاذ كافة الإجراءات لعلاج جلطة المخ من خلال إزالة الجلطة؛ وإعادة تدفق الدم إلى أنسجة الدماغ، ويتم ذلك عن طريق إدخال قسطرة في الشريان وغالبًا في الفخذ، ثم تمرير جهاز صغير عبر القسطرة إلى الشريان المتضرر في الدماغ، حيث يتم عمل هذا الإجراء في غضون الساعات الأولى من ظهور أعراض السكتة الدماغية الحادة.

  1. العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل: 

يهدف تأهيل المصاب بعد العلاج إلى تمكينه من استعادة القدرات الوظيفية والمهارية التي قد تسببت الجلطة في فقدها، ويتطلب ذلك تعاون أطباء باختصاصات متعددة، وبشكل عام يمكن القول إنّ برامج إعادة التأهيل يرتكز على تحسين قدرة المصاب على البلع منعاً للإصابة بالالتهاب الرئوي، والعمل أيضاً على تحسين قدرة المصاب على التوازن لتجنب تعرضه إلى السقوط أو الوقوع، وتعزيز من قدرتة على الكلام والتحدث.

أيضاً هناك بعض الحالات التي قد أصيبت بالشلل أو بحالات التشنجات التي قد تحتاج  إلى العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل وعلاج وظيفي، ومساعدة تحسين النطق والتخاطب، وعلاج نفسي، والتغذية، التحكم في المثانة.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض جلطة المخ التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج جلطة المخ  وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له كما نحرص في دوكسبرت هيلث على توفير أفضل رعاية ممكنة لجميع المرضى وفقاً للمعاير والإجراءات العلاجية والإرشادية بالتعاون مع أفضل طاقم طبي عالمي.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج جلطة المخ وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص المخ وأعصاب من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online