أشهر 10 أعراض حمى البحر المتوسط وطرق علاجها | دوكسبرت

حمى البحر المتوسط

حمى البحر المتوسط

حمى البحر المتوسط العائلية هي عبارة عن اضطراب وراثي ينطوي على نوباتٍ من الحمَّى الشديدة مع الشعور ببعض الأعراض مثل ألمٍ في البطن، أو في حالات أقل شيوعًا، مع ألم في الصدر أو ألم في المفصل أو طفح جلدي.

ومن خلال هذة المقالة سوف نتناول بعض النقاط الهامة عن حمى البحر المتوسط والكشف عن أسباب و أعراض حمى البحر المتوسط وطرق تشخيصها وعلاجها من خلال طبيبك المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

حمى البحر المتوسط

تعد حمى البحر المتوسط من الأمراض المنقولة وراثياً، حيث يعاني منها المصابون من نوبات متكررة من الحمى التي يصحبها ألم في الصدر أو البطن أو آلام في المفاصل وتورمها، وهذا المرض يصيب بشكل عام الأشخاص الذين هم من أصول منطقة البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط كما تصل نسبة مرضى حمى البحر الأبيض المتوسّط العائلية الذين لديهم أفراد من الأسرة، الأشقاء عادةً، الذين يعانون من هذا الاضطراب (تاريخ الوراثي العائلي) إلى حوالي 50% كما تنجم عن جين متنح غير طبيعي،ويعني هذا أنه عندما تحدث إصابة بهذا الاضطراب، ينبغي أن يوجد لدى المريض نسختين من هذا الجين غير الطبيعي عادةً، واحدة من الأب والأخرى من الأم ولكن في بعض الحالاتٍ النادرة، قد تكون نسخة واحدة فقط من الجين الغير الطبيعي كافية لكي تسبب في ظهور بعض الأَعراض.

أعراض حمى البحر المتوسط

تتنوع الأعراض المصاحبة لمرض حمى البحر الأبيض المتوسط إلى العديد من الأعراض وسوف نتناول بشكل مفصل عن أهم وأشهر تلك الأعراض الأكثر شيوعاً وهي كالتالي:

  1. الشعور بألم في البطن وحمى نوبات من ألم البطن عند حوالى ما يقرب من 95% من المرض حيث تحدث النوبات بشكل غير منتظم وتكون مصحوبة بحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم الشديدة حيث تصل إلى(40° مئويَّة) وتستمر هذه النوبات المؤلمة عادةً لفترة زمنية تتراوح بين 24 إلى 72 ساعةً ولكنها قد تستمر إلى فترة زمنية أطول كما تحدث هذه النوبات لمرتين في الأسبوع غالبًا، أو تحدث بشكل أقل يصل قد إلى مرة واحدة في العام بالإضافة إلى قد تقل شدة وتكرار هذه النوبات مع التقدم في العمر وفي أثناء الحمل ولدى الأشخاص الذين يصابون بالداء النشواني في بعض الحالات، قد تتوقف  هذه النوبات تماماً لعدد من السنوات، ولكنها تعود لاحقاً.
  2. آلام في العضلات.
  3. كيس صفن متورم ورخو.
  4. الحمى الشديدة وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  5. ألم مزمن في البطن والصدر.
  6. ألم وتورم في المفصل وأكثر المفاصل التي تتأثر هي الركبة والكاحل والأرداف والمرافق.
  7. طفح جلدي أحمر على الساقين، خصوصاً تحت الركبتين.
  8. الضعف والتعب العام وفقدان القدرة على الحركة أو ممارسة الانشطة الطبيعية.
  9. الوهن والضعف العام لدى المصابين بأعراض حمى البحر الأبيض المتوسط.
  10. فقدان الشهية وبالتالي النزول في الوزن بشكل كبير.

أسباب الإصابة بحمى البحر المتوسط

يرجع السبب الكامن وراء الإصابة بأعراض حمى البحر الأبيض المتوسط هي كالأتي:

  1. وجود تاريخ عائلي وراثي للمرض. 
  2. أصول الشخص من البحر الأبيض المتوسط.
  3. وجود بعض الطفرات الجينية التي تتسبب في حالات شديدة من حمى البحر المتوسط، في حين قد تنتج حالات أخرى في شكل علامات و أعراض أقل حدة.
  4. كما تأتي أعراض حمى البحر المتوسط على شكل نوبات قصيرة تعرف بإسم الهجمات، وقد تستمر ما بين يوم واحد و3 أيام، في حين قد تستمر هجمات التهاب المفاصل الأخرى لعدة أسابيع أو أشهر.

طرق تشخيص حمى البحر الابيض المتوسط

تتعدد الطرق التشخيصية المتبعة من قبل الطبيب المختص وذلك للكشف عن أعراض وأسباب الإصابة بالحمى البحر الأبيض المتوسط ومن ضمنها ما يلي:

  1. الفحص البدني وذلك للكشف عن الأعراض والحالة البدنية للشخص المصاب ومما يعاني.
  2. إجراء بعض الاختبارات والفحوصات التصويرية من أشعة وغيرها مثل إستخدم فحص الالتراساوند وهو عبارة عن المحول الطاقة الفوق صوتي على نحو متزايد ليتم التمييز بين ألم العضلات وعن الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب أعراضًا متشابه أيضاً يتم إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل: فحص تحليل الدم وغيرها من أنواع التحاليل الأخرى.
  3. الأشعة المقطعية  والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  4. إجراء التحليل الجيني حيث أصبح من الممكن مؤخراً إجراء تحليل جيني للمرضى للتأكد من وجود الطفرات التي يعتقد أنها المسؤولة عن الإصابة بحمى البَحْرِ المتَوَسط حيث يؤكد تشخيص الإصابة بتلك الحمى في حالة حمل المريض لطفرتين جينيتين إحداهما من الأب والأخرى من الأم، مما يعني أن هناك مرضى مصابون بحمى البَحْرِ المتَوسّط لديهم طفرة واحدة أو بدون طفرات على الإطلاق.

طرق علاج حمى البحر المتوسط

تتنوع طرق العلاج لتشمل على عدة أنواع من الطرق المتبعة للعلاج حسب طبيعة كل حالة ومن ضمن طرق العلاج ما يلي:

العلاج الدوائي

حيث يوصف دواء كولشيسين عن طريق الفم يوميًا وذلك للتخلص من النوبات المؤلمة أو التقليلِ منها بشكلٍ كبيرٍ عند حوالى 85% من المرضى،كما أنَّه يتخلَّص تقريبًا من خطر الفشل الكلوي بسبب الداء النشواني أما .بالنسبة إلى النساء الحوامل، يُساعد دواء كولشيسين على الوِقاية من النوبات التي قد تؤدّي إلى الإسقاط إذا كان المرضى يُعانون من نوبات تحدُث في فتراتٍ متباعدةٍ وتبدأ ببطءٍ.

في النهاية 

في الأخير نود أن تنال هذا المقال إعجابكم وننصح بطلب مساعدة طبية  في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور ببعض أعراض حمى البحر المتوسط التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في دوكسبرت  في المقام الأول على تشخيص والكشف عن الأعراض الناتجة من خلال الشعور ببعض العلامات وغيرها وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له بناءاً على إجراء الفحوصات وطرق التشخيص المختلفة.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن أعراض حمى البحر المتوسط والكشف عن أسبابها وطرق علاجها من خلال دوكسبرت وإذا واجهتك أي تساؤلات  أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأمراض مناعة من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online