سرطان الغدد الليمفاوية أسبابه، أعراضه وطرق العلاج

الغدد الليمفاوية تعد من أهم الغدد التي توجد بالجسم، حيث تلعب دورًا حيويًا في قدرة الجسم على محاربة الفيروسات والبكتيريا وغيرها من الأمراض الأخرى. 

حيث يتألف النظام الليمفاوي من شبكة من الأعضاء والأوعية والغدد الليمفاوية التي تتواجد في جميع أنحاء الجسم. فهناك حوالي 600 عقد ليمفاوية تقع معظمها في الرأس والعنق، وفي منطقتي الإبط والفخذ.

وفي هذه المقالة سوف نتناول أكثر عن أسباب وأعراض سرطان الغدد الليمفاوية وكيفية علاجها من خلال طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث"

ما هو سرطان الغدد الليمفاوية؟

سرطان الغدد الليمفاوية هو نوع من أنواع السرطان الذي يبدأ في الخلايا الليمفاوية وخلايا الدم البيضاء و جزء من الجهاز المناعي الذي يقوم بمحاربة ومهاجمة الأمراض. في الأورام الليمفاوية، يكون هناك عدد غير طبيعي من الخلايا الليمفاوية التي تتواجد في الغدد الليمفاوية الأوعية الليمفاوية وغيرها من أعضاء الجسم.

كما يشمل الجهاز الليمفاوي على الغدد الليمفاوية والطحال والغدة الصعترية ونخاع العظام وتؤثر الأورام الليمفاوية على كل من هذه الأعضاء وغيرها من أعضاء الجسم.

أعراض سرطان الغدد الليمفاوية

تتنوع أعراض سرطان الغدد الليمفاوية إلى عدة أعراض، سوف نتناول أشهر هذه الأعراض من خلال السطور التالية:

  1. ظهور تورمًا غير مؤلم في العقد أو الغدد اللمفية التي توجد في منطقة العنق أو الإبطين أو المنطقة الأربية
  2. الشعور بالرعشة
  3. الشعور بإرهاقًا وتعباً مستمرًّا 
  4. نقص مخزون الطاقة والخمول الشديد.
  5. الشعور بألم في البطن 
  6. الحمى وإرتفاع درجة حرارة الجسم
  7. زيادة التعرّق الليلي
  8. التعرض إلى حالات السعال المستمر
  9. الشعور بضيق النفس
  10. فقدان الشهية وبالتالي تخفيف الوزن غير المفسّر
  11. التعرض إلى حكة شديدة في الجلد

أسباب سرطان الغدد الليمفاوية

قد لا يوجد سبب واضح في الإصابة بـ سرطان الغدد الليمفاوية ولكن قد توجد بعض العوامل التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بـ سرطان الغدد الليمفاوية ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  1. عوامل الوراثة والتاريخ الطبي العائلي في الإصابة بمثل هذا النوع من سرطان الغدد الليمفاوية.
  2. الإصابة ببعض أمراض المناعة.
  3. التقدم في السن
  4. الإصابة بحالات العدوى الفيروسية كما هو الحال في (نقص المناعة البشرية والتهاب الكبدي سي). 
  5. الإصابة بحالات الالتهابات البكتيرية.
  6. تتراكم الغدد الليمفاوية الغير الطبيعية في الدم والأعضاء المحددة والتي قد تؤدي إلى مضاعفات. قد تدفع أيضاً الخلايا السليمة خارج نخاع العظام وبالتالي تؤثر على إنتاج خلايا الدم الطبيعية.
  7. التعرض إلى المواد الكيميائية مثل: المبيدات الحشرية والأسمدة والمذيبات وغيرها من المواد الكيميائية الضارة.
  8. السمنة وزيادة الوزن المفرط

أنواع سرطان الغدد الليمفاوية

تتعدد أنواع سرطان الغدد الليمفاوية إلى عدة أنواع وهي كالتالي:

  • اللمفومة اللاهودجكينية وهو عبارة عن النوع الأكثر شيوعاً من سرطانات الغدد اللمفاوية.
  • اللمفومة اللاهودجكينية وهو يعتبر النوع الأقل شيوعاً من سرطانات الغدد اللمفاوية.

وينمو كل من هذين النوعين ويتطور بسرعة مختلفة وينتشر إلى باقي أجزاء الجسم ومع ذلك قد يختلف سرطان الغدد عن باقي أنواع السرطانات الأخرى في أنه قابل للعلاج والشفاء، حيث هناك الكثير من الحالات المصابة به يمكن أن تخضع للعلاج لتشفى منه كلياً وتحقيق نسبة شفاء عالية.

كيفية تشخيص سرطان الغدد الليمفاوية

توجد عدة طرق مختلفة يتم إستخدامها من قبل طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" لتشخيص حالات الأورام المصابة بسرطان الغدد الليمفاوية ومن ضمن هذه الطرق الآتي:

  • إجراء الفحص البدني في البداية حيث يقوم طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" بإجراء الفحص البدني والكشف عن وجود العقد أو الغدد اللمفية المتضخمة في منطقة الرقبة، والإبط، والأربية، بالإضافة إلى تضخم الطحال والكبد.
  • أخذ خزعة من العقدة اللمفية لإجراء الفحوصات عليها في الحالات المتقدمة وذلك لتحديد والكشف عن وجود خلايا اللمفومة من عدمه ونوع الخلايا الموجودة.
  • إجراء اختبارات الدم وذلك للتعرف على عدد الخلايا في عيّنة الدم ويتم تشخيص وتقييم حالتك الصحية بناءً عليها يتم تحديد طرق العلاج المناسبة. 
  • أَخذ خزعة وبزل من نخاع العظم حيث يتم ذلك من خلال إدخال إبرة في العظم الوركي لأخذ عيّنة من نخاع العظم. ليتم فحص العينة المأخوذة  للكشف عن وجود خلايا اللمفومة.
  • إجراء فحوصات التصوير ليتم البحث عن وجود  أي مؤشرات دالة على وجود اللمفومة في جسدك. وتشمل هذه الاختبارات والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) التصوير المقطعي المحوسب (CT)، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • فحص جزئي حيث يكتشف هذا النوع من أنواع الفحوصات عن وجود أي تغييرات جينية أو بروتينية أو غيرها من التغييرات التي يمكن أن تحدث داخل الخلية السرطانية ومنها يساعد الطبيب على تمييز نوع سرطان الغدد الليمفاوية الذي أصيب به المريض.

طرق علاج سرطان الغدد الليمفاوية

تتعدد طرق العلاج التي يتبعها طبيب الأورام بـ "دوكسبرت هيلث" بناءً على  الفحوصات  والتشخيص ا وبعد ذلك يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة لكل حالة على حدة وتشمل طرق العلاج على الآتي:

  • في البداية يتم التمهل والمراقبة، حيث هناك بعض أشكال اللمفومة بطيئة جدًّا في النمو لذلك يمكن الطبيب من الإنتظار لعلاج اللمفومة عندما يسبب مؤشرات وأعراض تعرقل من قيامك بأنشطتك اليومية. وهنا يتم استئناف العلاج، حيث يتم الخضوع لإجراء إختبارات دورية لمراقبة حالتك.
  • وصف المعالجة الكيميائية التي تتمثل في تناول الأدوية التي تعمل على تدمير الخلايا سريعة النمو، مثل الخلايا السرطانية. وتعطى هذه الأدوية عادة من خلال الوريد، ولكن يمكن أيضًا أن تؤخذ في شكل حبوب، اعتمادًا على الأدوية المحدَّدة التي قد يصفها طبيبك المعالج.
  • تستخدم المعالجة الإشعاعية مجموعة من الحزم مرتفعة الطاقة مثل الأشعّة السينية والبروتونات وغيرها للقضاء على الخلايا السرطانية.
  • إجراء زراعة نخاع العظم ويسمى زراعة الخلايا الجِذعية، حيث يتضمن استخدامه على جرعة كبيرة من المعالجة الكيميائية والإشعاعية لتدمير نخاع العظم. ومن ثم، تضخ خلايا جِذعية صحية لنخاع العظام حيث تصِل إلى العظام وتقوم بإعادة بناء نخاع العظم.
  • إستخدام علاجات أخرى وتشمل على الأدوية الأخرى المستخدمة في علاج اللمفومة العقاقير المستهدفة التي تركّز على الورم السرطاني أو التشوهات المحددة في الخلايا السرطانية.
  •  تعتمِد أدوية العلاج المناعي على استخدام الجهاز المناعي لقتْل وتدمير الخلايا السرطانية. يعرف العلاج المتخصص بالعلاج في مثل هذه الحالة على استخدام الخلايا التائية المستقبلة للمضادات الكيميرية، حيث تسحب الخلايا التائية القاتلة للجراثيم من الجسم، ويتم مهاجمة الخلايا السرطانية  وتعدل وراثيًّا ثم يعاد حقنها مرةً أخرى إلى الجسم.
  • قد يساعدك الطب التكاملي أيضاً في التغلب على الضغوط الأعراض المصاحِبة التشخيص بالإصابة بالسرطان، والآثار الجانبية والمضاعفات لعلاج السرطان.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض سرطان الغدد الليمفاوية التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج  سرطان الغدد الليمفاوية وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج  سرطان الغدد الليمفاوية وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأورام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online