أهم 10 طرق للوقاية من سكر الحمل | دوكسبرت

سكر الحمل

سكر الحمل

سكر الحمل أو السكري الحملي هو عبارة عن إرتفاع مستوى السكر في الدم بصورة تكفي لتشخيص إصابة المرأة بالسكري أثناء الحمل، وفي العادة ما يختفي هذا النوع من المشاكل الصحية بعد ولادة المرأة، ومن الممكن أن يظهر في أي مرحلة من مراحل الحمل المختلفة، ولكنها هي أكثر شيوعًا في الثلث الثاني والثلث الثالث من الحمل.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن سكر الحمل وما هي أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه وطرق علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

سكر الحمل

هو ارتفاع مستويات السكر أثناء الحمل عن النسب الطبيعية، ويظهر في مراحل الحمل المختلفة ولكن في العادة ما تظهر أعراضه فى وقت متأخر من الحمل، حيث يصيب حوالى 5٪ من الحوامل كما يعد سكري الحمل واحد من أحد أنواع مرض السكري، ويتمّ تشخيصه لأول مرة أثناء الحمل لدى النّساء اللاتي لم يُصبن بمرض السكري قبل الحمل، حيث أن الحامل قد تعاني من داء سكري الحمل.

أعراض سكر الحمل

تتعدد أعراض مرض السكري التي قد تظهر على السيدة الحامل وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر أعراض سكر الحمل وهي كالأتي:

  1. الشعور بالعطش الزائد عن اللزوم وعدم الإكتفاء بشرب المياه.
  2. الشعور بالإرهاق والتعب والضعف الشديد والإعياء.
  3. جفاف الفم والجلد.
  4. الشعور بالجوع الشديد، حيث يعد الجوع الشديد من أحد أكثر أعراض سكر الحمل شيوعاً، وفي حال عدم قدرة الجسم على إنتاج كميةٍ كافيةٍ من الأنسولين، فلن يستطيع الجلوكوز الوصول إلى داخل الخلايا، مما يعني فقدان الخلايا قدرتها على إنتاج الطاقة، وبالتالي الشعور بالتعب والإرهاق.
  5. الشعور بالغثيان أو التقيؤ.
  6. الإصابة بتنميل الأطراف وخدرانها حيث يمكن أن يؤثر ارتفاع مستوى سكر في الدورة الدموية على صحة الاعصاب الطرفية.
  7. تلف الأعصاب في الأنحاء المختلفة من الجسم، وتعرف أيضاً هذه الحالة باسم الاعتلال العصبي.
  8. زيادة الحاجة إلى التبول وبالأخص في فترة الليل.
  9. الإصابة ببعض أنواع الالتهابات مثل التهابات البول، والتهابات الجلد، والتهابات المهبل، وغيرها.
  10. الاضطرابات أو إزدواجية في الرؤية.

أسباب سكر الحمل

يرجع الإصابة بـأعراض سكر الحمل إلى عدة أسباب منها هرمونات الحمل والتي تلعب دور مهم في الإصابة بـأعراض سكر الحمل، بالإضافة إلى وجود عدة عوامل أخرى قد تزيد من خطورة الإصابة بـأعراض سكر الحمل وهي تشمل على ما يلي:

  1.  الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  2.  وجود تاريخ عائلي سابق حول الإصابة بـأعراض سكر الحمل أو مرض السكري بشكل عام.
  3.  الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض المتعدد.
  4.  وجود مشكلة في زيادة الوزن والإصابة بالسمنة قبل حدوث الحمل، أو اكتساب الوزن بدرجة أعلى من الطّبيعيّة خلال فترة الحمل. 
  5. خلل في مستوى الهرمونات والجينات الوراثية وزيادة نسبة السوائل بشكل كبير حول الجنين في رحم المرأة الحامل.
  6. وجود تاريخ عائلي مرضي للإصابة بـ أعراض سكر الحمل.
  7. ضرورة إجراء المتابعة المستمرة و قياس مستوى السكر في الدم بشكلٍ مستمر فهو أمر في غاية الأهمية، كما يجدر الأخذ بعين الاعتبار الحاجة إلى مراقبة أمور أخرى أيضًا؛ مثل الكشف عن ضغط الدم ومستوى الكوليسترول في الدم مع الحرص على تظبيط مستواهم بالمعدل الطبيعي.
  8. التغذية غير الصحية خلال فترتي ما قبل وأثناء الحمل.
  9. وجود تاريخ سابق من  حدوث الإجهاض المتكرر.
  10.  استخدام أدوية الكورتيزون بشكل مفرط ودون الرجوع إلى روشتة الطبيب المعالج. 

طرق تشخيص سكر الحمل

حيث يوصى بإجراء الفحص الذي يكشف عن سكري الحمل بوقت أبكر من ذلك، وذلك في حال الشكّ بأنّ المرأة معرضة للإصابة بسكري الحمل بشكل واضح، إمّا لوجود أحد عوامل الخطر أو ظهور أعراض السكر في البول من خلال إجراء بعض الفحوصات التالية وهي كما يلي:

  1. إجراء فحوصات البول الدورية وهو يُعدّ من أكثر الفحوصات الكشف عن سكري الحمل بالإضافة إلى الكشف الحمليّ الفموي، إذ يُعنى هذا الفحص بالكشف عن كفاءة الجسم في إنتاج الإنسولين، وفي حال إذا كان مستوى السكر عالي.
  2.  كما يجب أن تكون المرأة صائمة قبل إجرائه؛ إذ يتم قياس مستوى السكر الصومي، ثمّ تعطى المرأة المعنيّة محلولًا سكريًا، ليتم قياس مستوى السكر بعد ساعة ثم بعد ساعتين، وفي حال كانت إذا كانت نتيجة فحصين من الفحوصات المذكورة أعلى من المعدلات المقبولة فإنّ المرأة تشخّص بسكري الحمل، وفي سياق الحديث عن هذه إجراء الفحوصات يجب التنبيه أنّ هذه الفحوصات آمنة للغاية ولا يوجد هناك أي ضرر بالأم أو بجنينها.
  3. بالإضافة إلى أن هناك بعض الحالات التي يكفي فيها إجراء فحص واحد ليتم تشخيص الإصابة بسكري الحمل.

كيفية العلاج من سكري الحمل

حيث يهدف علاج مرض السكري إلى الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن المدى الطبيعي لها قدر الإمكان، وتفادي أعراض مرض السكر الخطير ومضاعفاته حيث تتضمن الخطة العلاجية ضمن إجراء مراقبة مستمرة، وتعديل على أنماط الحياة، وقد يتطلب الأمر إلى الحرص على استخدام أنواع معينة من الأدوية تحت إشراف الطبيب المختص يمكن للمرأة الحامل أن تعالج من سكري الحمل، وتقي نفسها وجنينها من خطر الإصابة بهذا النوع من المرض.

طرق الوقاية من سكري الحمل

  1. ممارسة التمارين الرياضية يومياً، وأقلها رياضة المشي.
  2. تناول وجبات صغيرة مرة كل ساعتين تقريباً، وعدم الاعتماد على تناول الوجبات الرئيسية فقط، فضلاً عن تجنب تناول الفواكه والخضراوات الغنية بالسكريات، والأطعمة والمشروبات السكرية، بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة المالحة بشكل مفرط.
  3. اتباع النظام الغذائي الصحي السليم، والحرص على تناول الخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والأطعمة منخفضة السعرات الحرارية والكربوهيدرات.
  4. الحرص على اعتماد نمط غذائي صحي، متوازن ومتنوع مع تفادي الدهون المشبعة والسكريات
  5.  ضرورة مراقبة حالات الضغط الدموي باستمرار
  6.  لابد من الكشف عن اعتلال الشبكية الذي يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر
  7. تغيير نمط الحياة، والذي يتضمن تعديل النظام الغذائيّ بحسب ما يراه الطبيب المختص مناسبًا مع الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، والمواظبة على فحص مستوى السكر في الدم بشكل منتظم،
  8. لابد من تجنب تناول التدخين، وتناول الحلويات، مع ضرورة السيطرة على الوزن وتجنب الوزن، والحفاظ على الوزن المثالي، مع الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية مثل الخضروات والحبوب الكاملة، ومراعاة تناول كمية كبيرة من الماء خلال اليوم على ألا تقل عن 8 أكواب من المياه يومياً.
  9.  تجنب التدخين لأنه يزيد من احتمال الإصابة بداء السكري وأمراض القلب والشرايين
  10.  الحرص على مراقبة مستوى الدهون (الكولسترول) في الدم باستمرار

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض سكري الحمل التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض سكر الحمل  وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض سكر الحمل وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص النساء وتوليد من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online