أهم 10 أعراض ضغط الدم المرتفع وطرق الوقاية | دوكسبرت

ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم هو عبارة عن قوة دفع الدم من خلال الأوعية الدموية إلى باقي أجزاء وخلايا الجسم المختلفة؛ وفي حالة ضغط الدم المرتفع عن المعتاد؛ يشكل عامل خطر رئيسًا لأمراض القلب والسكتة الدماغية وإلى ظهور العديد من المشاكل الأخرى أكثر خطورة، ويعد ارتفاع ضغط الدم عمومًا مرض يتطور على مدى سنوات، ويمكن اكتشاف ضغط الدم المرتفع في وقت مبكر للسيطرة عليه.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن كل ما يخص مرض ضغط الدم والكشف عن أسباب و أعراض ضغط الدم المرتفع وطرق تشخيصه وطرق علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

ما هو ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم المرتفع الغير محكم به من أخطر الأمراض المزمنة الذي يشكل تهديدا واضحاً على الصحة وهو عبارة عن قوة الدفع أو تدفق الدم على جدران شرايين الجسم من خلال الأوعية الدموية الرئيسية في الجسم، حيث يعرف ضغط الدم لدى الشخص الطبيعي البالغ بضغط الدم الذي يبلغ 120 مليمتر/ زئبق 1 مع دقة القلب (ضغط الدم الانقباضي) و 80 مليمتر/ زئبق ومع ارتخاء القلب (ضغط الدم الانبساطي).

أما في حالة ضغط الدم المرتفع يبلغ ضغط الدم الانقباضي 140 مليمتر/ زئبق أو أكثر و/ أو يبلغ ضغط الدم الانبساطي 90 مليمتر/ زئبق أو أكثر.

أعراض ضغط الدم المرتفع

هناك بعض الحالات التي قد تشعر ببعض أعراض ضغط الدم المرتفع وهناك بعض الحالات الأخرى لا تظهر عليها أي أعراض وفي كلا الأحوال سوف نذكر أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية وهي كما يلي:

  1. الصداع المزمن المستمر لفترة زمنية طويلة وقد ينتهي بتناول المسكن ولكن سرعان ما يعود بعد إنتهاء مفعول المسكن. 
  2. ضيق في التنفس وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي خاصة في الليل.
  3. الدوخة الشديدة والغثيان، وعدم التوازن وفقدان القدرة على الحركة بشكل طبيعي.
  4. التعب والضعف العام والكسل الخمول المستمر عند إرتكاب أقل مجهود بدني.
  5. فقدان التوازن والاتزان النفسي والشعور بالاكتئاب والقلق والتوتر وتقلب الحالة المزاجية وفرط التعرق خاصة في الليل
  6. ألم شديد في المفاصل والعظام خاصة في منطقة الرقبة.
  7. نزيف في الأنف.
  8. الرعشة والتنميل أو الخدران في عضلات الجسم.
  9. سرعة ضربات القلب عن المستوى الطبيعي.
  10. اضطراب أو تشويش في مستوى الرؤية عن الوضع الطبيعي وهذا التأثير بسبب أعراض الضغط المرتفع على العصب البصري.

مضاعفات ضغط الدم المرتفع

قد يؤدي ضغط الدم المرتفع بشكل مستمر وعدم التحكم فيه إلى الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة والخطيرة التي يمكن أن تهدد الجسم والحياة ومن أهم تلك المضاعفات ما يلي:

  1. الإصابة بالعديد من الأمراض القلبية المزمنة وتخثر الدم وحدوث جلطات القلب وتصلب الشرايين، بسبب عدم قدرة القلب على ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم بشكل طبيعي.
  2. ضعف وتضخم عضلة القلب والتعرض إلى فشل القلب بنهاية المطاف.
  3. الذبحة الصدرية وضيق التنفس.
  4. تمدد الشرايين ومرض الشرايين الطرفية.
  5. مشاكل الذاكرة والفهم والتركيز.
  6. فقدان القدرة الجنسية.
  7. تصلب وانسداد الشرايين بسبب عدم وصول الأكسجين والدم إلى عضلات الجسم وبالتالي يؤدي إلى تخثر الدم وحدوث جلطات.
  8. الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض الكلى المزمنة، وهذا بسبب ضيق الشرايين التي تغذي الكلى.
  9. ارتفاع نسبة الإصابة بحالات الجلطة والسكتة الدماغية نتيجة الضعف في جدران الشرايين، التي تقوم بعملية التغذية المخ نتيجة ارتفاع ضغط الدم.
  10. إضطراب أو تشوش أو فقدان البصر، نتيجة إرتفاع ضغط الدم على الجهاز العصبي المركزي والأعصاب البصرية وعدم القدرة على التحكم به.

طرق تشخيص ضغط الدم المرتفع

تتعدد الطرق التشخيصية التي يتبعها الطبيب المختص للكشف عن أسباب ضغط الدم المرتفع وبناءاً عليها يتم تحديد خطة العلاج المناسبة حسب طبيعة كل حالة ومن أشهر الطرق التشخيصية ما يلي:

  1. حيث يعتبر المعدل الطبيعي لضغط الدم عند الإنسان يتراوح ما بين 120/80 ويحتاج تشخيصه عدة مرات على فترات متباعدة، قياسه 3 مرات على 3 أيام مختلفة، فإذا كان قياسه أعلى من 140/90 فهذا يعني أن الشخص مريض ضغط مرتفع ولابد من الاتجاه لطبيب أمراض قلب.
  2. إجراء فحص التخطيط الكهربائية على القلب.
  3. عمل تخطيط إيكو لاختبار مدى إجهاد القلب مع تناول عقار الدوبامين
  4. إجراء اختبارات صور الدم الكاملة CBC للكشف عن نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول بالدم فإذا ارتفعت "انزيمات وبروتينات القلب" فإنها تشير إلى وجود جلطة في القلب بالإضافة إلى وجود أعراض جلطة القلب مثل: ألم في الصدر، أو تغيرات في تخطيط القلب.
  5. إجراء بعض الفحوصات التصوير مثل التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  6. العمل على إجراء فحص تصوير الأوعية القلبية والشرايين بالأشعة السينية مع تباين الأوعية حيث يتم إدخال مادة التباين في الشريان السباتي أو الشريان الفقري.
  7. إجراء فحص تخطيط كهربية القلب (ECG) حيث يتم إجراؤه لتشخيص حالات الأزمات القلبية والكشف عن الجلطة القلب والإشارات الكهربائية أثناء انتقالها عبر القلب لكي تعمل على تسجيل الإشارات في صورة موجات معروضة على الشاشة أو مطبوعة على ورق.

طرق علاج ضغط الدم العالي

تعتمد الطرق العلاجية في مثل هذه الحالة على علاج الأسباب المؤدية لحالات ضغط الدم المرتفع وهناك بعض الأساليب العلاجية والوقائية التي يقوم بوصفها الطبيب للمريض والتي تعمل على علاج أعراض الضغط المرتفع  والتجنب من مضاعفاته أو أضراره على صحة الجسم ومن ضمن الطرق العلاجية المتبعة في علاج أعراض الضغط المرتفع هي ما يلي:

العلاج بالأدوية

  1. وصف أدوية مثبطات البيتا التي تساهم فى تخفيف الحمل على القلب وتوسيع الأوعية الدموية، وتخفف من سرعة دقات القلب وغيرها من الأدوية الأخرى العلاجية التي تعمل على خفض أعراض الضغط المرتفع.
  2. يقوم الطبيب بوصف بعض أدوية ثيازيد ومدرات البول التي تساهم بشكل كبير في إخراج الماء والصوديوم عن طريق الكلى، فينخفض الضغط.

العلاج الذاتي

  1. ضرورة الابتعاد بقدر الإمكان عن الإفراط في تناول الملح والصوديوم والتدخين والحرص على إتباع نظام غذائي صحي
  2. الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم لتجنب الإصابة بأعراض الانيميا وبالتالي عدم إنخفاض ضغط الدم
  3. الحرص على تناول الخضروات الورقية، والفواكه، لاحتوائها على مياه تعمل على تحسين تدفق الدورة الدموية للقلب.
  4. الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية لدورها في تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتعزيز حركة تدفق الدم في الشرايين وتنشيط الدورة الدموية في الجسم وتعزيز حركة تدفق الدم في الشرايين.
  5. تجنب تناول مشروبات الطاقة والكافيين بمختلف أنواعها مع تجنب التدخين وشرب الكحول.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض ضغط الدم المرتفع التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض ضغط الدم المرتفع وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج اسباب و اعراض ضغط الدم المرتفع من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأمراض القلب من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online