أشهر 3 طرق علاج البهاق بدون مضاعفات | دوكسبرت

علاج البهاق

علاج البهاق

مرض البهاق يعد من الأمراض الجلديّة المزمنة التي تظهر بسبب موت أو توقّف الخلايا الصبغية المسؤولة عن إنتاج الميلانين، كما تشمل أعراضه على ظهور بقع بيضاء في مختلف مناطق الجسم خاصة في الوجه واليدين والقدمين وتختلف هذه الحالة من شخص لآخر، حيث لا يمكن التنبؤ بمعدل تأثر الجلد وفقدان اللون به، ولا يعد المرض معديًا على الإطلاق؛ حيث يؤثر في جميع أنواع البشرة؛ لكن يمكن أن يؤثر بشكل خاص لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن ما هو مرض البهاق والكشف عن أسبابه وأعراضه وأنواعه وطرق تشخيصه وطرق علاج البهاق من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

نسبة انتشار مرض البهاق

حيث يمثل البهاق أحد الأمراض الجلدية النادرة سابقاً، ولكن في  وقتنا الحالي  إرتفعت نسبة الإصابة بمرض البهاق حيث تبيّن هذه الدراسة أنّ نسبة انتشار البُهاق حول العالم تتراوح ما بين 0.5-3%، ومن الجدير ذكره زيادة احتمالية إصابة مرضى البُهاق بأمراض المناعة الذاتية الأخرى؛ كما هو الحال في الثعلبة، وبعلاقة مُتبادلة تزيد بعض أمراض المناعة الذاتية من خطر الإصابة بمرض البُهاق، أمّا عن التأثير النفسي للبُهاق، فمن الضروري الحفاظ على رفع الحافز المعنوي لدى المصابين وتحسين من الصّحة النفسيّة لديه للمُصاب وتعزيزها، وذلك من خلال التواصل مع المريض وعدم تجنبه أو التنمر عليه.

ما هي أعراض مرض البهاق؟

  1. سوف يتم مناقشة ما هي أعراض البهاق ليتم تحديد خطة علاج البهاق بطريقة فعالة حسب حالة وطبيعة كل مريض ومن العلامة الرئيسة لمرض البهاق هو فقدان لون البشرة، مما يؤدي إلى تشكّل بقع بيضاء على سطح الجلد. وهو يصيب مختلف مناطق الجسم حتى الأعضاء التناسلية، ولكنه يعد أكثر ظهوراً في المناطق المكشوفة مثل اليدين والوجه والشفتين والقدمين.
  2. تغيّر في لون الشعر إلى الأبيض، سواء على فروة الرأس أو الرموش أو الحاجبين أو اللحية.
  3. فقدان في لون الأغشية المخاطية داخل الفم والأنف.
  4. حدوث تغيير في لون الشبكية في العين.
  5. حيث يبدأ البهاق بانتشار بقع تتفاوت أحجامها باختلاف حالة الشخص المصاب فقد يكون الانتشار في شكل بقع فاتحة على الجلد أو بمساحات كبيرة وقد تكون بمساحات صغيرة، وعادة ما تأخذ نفس الحجم عند انتشارها في الجسم ولا تنتشر كما يبدأ البهاق بالظهور في الجسم في أماكن محددة، عادة ما يبدأ من منطقة مقلة العينين أو الركب أو مناطق الاحتكاك المختلفة.
  6. وجود تغيّر لون الأوعية الدموية المتواجدة تحت الجلد إلى اللون الوردي.

ما هي أسباب مرض البهاق؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض البهاق وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر أسباب مرض البهاق ليتم بعد ذلك تحديد خطة علاج البهاق وهي تتضمن على ما يلي:

  1. موت الخلايا الصبغية التي تنتج مادة الميلانين أو تتوقف عن العمل، وقد يرجع ذلك إلى وجود مشكلة في عمل الجهاز المناعي.
  2. الإصابة بأمراض جهاز المناعي الذاتية المختلفة.
  3. وجود التاريخ العائلي للمريض حيث يعتبر من أشهر الأسباب إذ يلاحظ حدوث الإصابة بمرض البهاق بنسبة أكبر لدى الأشخاص الذين لديهم مريض واحد على الأقل مصاب بالبهاق. وهذا لا يفسر أن هل البهاق معدي وذلك لأنه قد ينتقل من خلال تعامل الشخص مع المريض المصاب؛ إنما تحدث الإصابة نتيجة توارث الجينات من الآباء وهي تعد من أشهر أسباب مرض البهاق.
  4. التعرض الشديد لحرارة الشمس وهي من الأحداث المسببة لذلك والتي تحفز من ظهور المرض، مثل التعرض إلى حالات حروق الشمس.
  5.  التسبب في تغير لون الجلد والعمل على تحفز ظهوره بشكل مفرط.

علاج البهاق

تختلف طرق علاج البهاق تبعاً لاختلاف أسباب أعراض البهاق وحجم الإصابة والمكان المصاب به المرض وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر طرق علاج البهاق وهي كما يلي:

  • علاج البهاق بالادوية

  • حيث لا يوجد دواء يمكنه إيقاف البهاق ولكن قد يوجد هناك بعض أنواع العقاقير، عند استخدامها بمفردها أو دمجها مع العلاج الضوئي، يمكن أن تساعد في استعادة لون الجلد ومن أشهر تلك أنواع هذه الأدوية:
  • هي الأدوية التي تتحكم في الالتهاب (مثل الكورتيكوستيرويد) كما يكون على شكل كريمات موضعية (وهي مناسبة تماماً للأطفال) أو حبوب، أو حقن.
  • علاج البهاق بالأشعة الضوئية 

  • حيث أثبت العلاج الضوئي عن طريق الأشعة فوق البنفسجية (B) قدرته على إيقاف أو التقليل من نشاط البهاق وانتشاره. ويعدّ من أفضل العلاجات الطبية في علاج البهاق.
  • ويعتبر هذا النوع من علاج البهاق من الطرق الآمنة التي تساعد في التخفيف من حدة اللون الأبيض وجعله أكثر مقاربة من لون الجلد الطبيعي وعلى الرغم من النتائج الممتازة للعلاج الضوئي، إلا أنه قد يحتاج إلى متابعة مستمرة لمدة شهور بالإضافة إلى العديد من الجلسات قبل ملاحظة الفرق بشكل واضح لمعرفة مدى تطوره بعد علاج البهاق بالأشعة.
  • علاج البهاق بالجراحة

  • حيث تتطلب بعض حالات المصابة بالبهاق إلى زراعة الجلد، بحيث يؤخذ الجلد من مناطق سليمة يكون فيها لون الجلد طبيعياً ليتم بعد ذلك زراعته في المناطق التي تظهر فيها البُقع، كما أنّ هناك العديد من المستحضرات التجميلية أو الصبغات الجلدية التي بدورها تساعد على تغطية البقع المصابة لعلاج البهاق.
  •  أما في الحالات الشديدة الأخرى من البهاق التي قد يتأثر فيها أغلب الجلد فقد يتم تفتيح أو تبييض أجزاء الجلد منها ذات اللون السليم، وهذا يعتبر حلّاً دائماً ولكنه واحد من الخيار الأخير المتبع في علاج البهاق بشكل فعال.

هل توجد طرق للوقاية من مرض البهاق؟

لا يوجد هناك طريقة مثلى يمكن إتباعها في الوقاية من مرض البهاق أو أن تمنع وتقي من الإصابة بمرض البهاق وذلك بسبب عدم التوصّل حتى الآن إلى الأسباب الحتمية وراء الإصابة به، إلا أنّه من الجيد أيضاً اتّباع كافة وسائل العناية بالجلد وعدم التعرض إلى أشعة الشمس الحارقة ليتم علاج البهاق ذاتياً.

  1. الحرص على استخدام بعض أنواع المنتجات والعلاجات التي وصفها من قبل الطبيب والتي بإمكانها أن تساعد في الحد من انتشار البقع والمناطق البيضاء والحد من انتشارها في الجلد وبالتالي علاج البهاق.
  2. حماية البشرة من الشمس وذلك عن طريق ارتداء الملابس الواقية واستخدام كريم واقي الشمس سواء كان في الصيف أو الشتاء.
  3. الحد من التعرض إلى الإجهاد والتوتر ومحاولة الحصول على الدعم والراحة النفسية بالإضافة إلى الاستقرار النفسي.
  4. الحرص على تجنب التعرض للمواد الكيميائية.
  5. تجنب استعمال الكريمات والخلطات غير المرخصة طبياً، وعدم تجربة العلاجات ذات المصدر غير المعروف.
  6. يوصى بتجنّب التدخين، بالإضافة إلى الحرص على اتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية المفيدة للصحة؛ بالإضافة إلى يجب أن يتضمن على تناول أدوية مضادات الأكسدة والفيتامينات المختلفة التي تعمل على تقوية جهاز المناعة.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض البهاق التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في “دوكسبرت هيلث” في المقام الأول على تشخيص وعلاج البهاق الخفيف وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن ما هي طرق علاج البهاق الخفيف وأهم أعراض البهاق من خلال “دوكسبرت هيلث” وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الجلدية من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online