كيفية علاج نزول السائل النخاعي بدون مضاعفات | دوكسبرت

علاج نزول السائل النخاعي

علاج نزول السائل النخاعي

السائل النخاع الشوكي هو السائل الذي يحيط في كل من الدماغ والنخاع الشوكي وهو مسئول عن حمايتها من التعرض إلى الإصابات المختلفة ويساعد في توصيل المواد الغذائية إليهما وفي التخلص من فضلاتها أيضاً.

 وتسرب أو نزول السائل النخاعي يعتبر حالة طوارئ ويجب التعامل معه على الفور من خلال الطبيب المختص للحد من المضاعفات التي يمكن أن تطرأ وعلاج نزول السائل النخاعي في الحال.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن أسباب وأعراض طرق علاج نزول السائل النخاعي وطرق تشخيصه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

السائل النخاعي

السائل النخاعي الشوكي هو عبارة عن سائل شفاف اللون يحيط بالدماغ والحبل الشوكي من أجل حمايتهما من أي أذى أو ضرر والعمل على توصيل المواد الغذائية لهما والتخلص من فضلاتها كما يعمل على المحافظة على توازن السوائل المختلفة والمركبات الأخرى المتواجدة في داخل الدماغ، ويساعد السائل النخاعي في حماية الجهاز العصبي ومنع دخول أي مواد ضارة قد تسبب ضرراً في الجهاز العصبي.

نزول السائل النخاعي

يتم نزول السائل النخاعي في حالات وجود عيوب خلقية أو التعرض إلى الإصابات المختلفة أو لإجراء عملية سابقة في الدماغ فقد تتعرض طبقة الأم الجافية إلى حدوث ثقب بداخلها يتسبب في نزول السائل النخاعي من الأنف أو من مناطق أخرى من الجسم.

أسباب نزول السائل النخاعي

يرجع نزول السائل النخاعي إلى وجود عدة أسباب تسببت في نزوله عبر الأنف أو من مناطق أخرى بالجسم ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  1. التعرض إلى إصابات الرأس أو الدماغ.
  2. تحلل العظام في منطقة أسفل الدماغ التي بدورها تؤدي إلى حدوث ثقوب أو تمزق في غلاف الدماغ مما يسمح بتسرب السائل النخاعي.
  3. الإصابة بالورم الدماغي أو إجراء عملية سابقة في الرأس أو الحقن فوق الجافية.

أعراض نزول السائل النخاعي

تتعدد الأعراض التي تصاحب نزول السائل النخاعي والتي تشمل على ما يلي:

  1. الشعور بالصداع المزمن الناتج عن نقص السائل النخاعي الشوكي مما يجعل الدماغ متدلياً في الجمجمة، حيث يزيد الصداع سوءً بوضعيات المريض المختلفة مثل عندما يكون المريض واقفاً أو جالساً بشكل منتصب ويتحسن عندما يكون مستلقياً.
  2. الشعور الرنين أو الطنين في منطقة الأذن. 
  3. فقدان التوازن والشعور بالدوخة والدوار.
  4. ألم وتصلب وتيبس في الرقبة.
  5. الشعور بالقيء والغثيان.
  6. ألم في الأكتاف.
  7. سيلان السائل من الأنف.
  8. الشعور بطعم مالح أو معدني في الفم.
  9.  فقدان حاسة الشم.
  10. التعرض إلى الحساسية المفرطة للضوء  أو الصوت.
  11. المعاناة من وجود بعض التغيرات في الرؤية أو تغيرات في التذوق 
  12. الشعور بالتعب والضعف العام.

طرق تشخيص نزول السائل النخامي

تتعدد طرق التشخيص التي يتبعها الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" ليتم الكشف عن أسباب نزول السائل النخامي وبناءاً عليه يتم تحديد خطة العلاج المناسبة و علاج نزول السائل النخاعي ومن ضمن الطرق التشخيصية ما يلي:

  1. يتم استخدام منظار لفحص الأنف وذلك لفحص التسريب، وإن تمكن الطبيب من جمع السائل المتسرب فسوف يقوم بفحصه ليكشف إن كان قد يحتوي على بروتيناً اسمه بيتا-2 ترانسفيرين.
  2. إجراء فحص الأشعة المقطعية على الأنف والجيوب الأنفية وقاع الجمجمة.
  3. إجراء فحص الأشعة المقطعية بالصبغة.
  4. التصوير بالرنين المغناطيسي لمنطقة الأنف والجيوب الأنفية وقاع الجمجمة وذلك لأنه يعطي فكرة ممتازة وصور واضحة عن مكان التسرب حيث يظهر السائل في الأشعة منطقة عالية الكثافة.

علاج نزول السائل النخاعي

يتم علاج نزول السائل النخاعي بناءً على طبيعة الحالة وذلك من خلال إجراء طرق التشخيص المختلفة والكشف عن أسباب نزول السائل النخاعي ليتم بعد ذلك تحديد برنامج علاج نزول السائل النخاعي ومن الطرق العلاجية التي تدخل في علاج نزول السائل النخاعي هي ما يلي:

العلاج التحفظي:

عندما لا يشفى التسرب من تلقاء نفسه فإن الطبيب يجبر في اتباع بعض العلاجات الغير الجراحية، فإن لم تنجح هذه العلاجات أيضاً فإن الطبيب سوف يقوم بإجراء العملية الجراحية لـ علاج نزول السائل النخاعي 

ومن ضمن الطرق الغير جراحية إتباع طريقة العلاج التحفظي أو الطبيعي للحد من الأعراض والمضاعفات والحرص على علاج نزول السائل النخاعي حيث تشمل على:

  1. الحرص على الراحة التامة وحقن الكافئين الوريدي وضخ الماء الملحي لـ علاج نزول السائل النخاعي.
  2. لابد من تجنب نفخ الأنف أو حك الأنف بشكل كبير.
  3. الحرص على شرب السوائل الغنية بالكافيين وذلك لإبطاء ووقف التسرب و علاج نزول السائل النخاعي.
  4. الحرص على تجنب تناول الأدوية التي توضع داخل الأنف مثل البخاخات ونقط الأنف.
  5. تناول بعض المسكنات الدوائية ومضادات حيوية وقائية.
  6. إجراء  بزل قطني أو حتى تصريف قطني.

العلاج بالجراحة

  • يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية في حالة إذا لم تجدي نفعاً العلاج التحفظي ليتم علاج نزول السائل النخاعي من الانف وسد مكان التسريب.
  • حيث تتم الجراحة عن طريق المنظار بالأنف وفي أثناء عملية تسريب السائل الدماغي الشوكي من الأنف يستخدم الطبيب أنبوباً متصلاً بضوء وكاميرا، ويقوم بإدخال المنظار عبر أنف المريض حتى يحدد مكان التسريب بدقة، وبعد ذلك يضع الطبيب قطعة صغيرة من بطانة الأنف هناك ليتم علاج نزول السائل النخاعي.
  • علاج نزول السائل النخاعي حيث يتم هذا الإجراء تحت تأثير التخدير العام، وقد يحتاج معظم المرضى إلى المبيت في المستشفى ليومين أو ثلاثة حتى يتم الإطمئنان على الحالة وعدم حدوث أي مضاعفات قبل أن يصبح بإمكانه العودة إلى البيت.

ما بعد الجراحة

علاج نزول السائل النخاعي حيث هناك بعض التعليمات الهامة والتي يجب أخذها في عين الإعتبار للحد من مضاعفات الجراحة والحرص على تمام التعافي وعلاج نزول السائل النخاعي ومن ضمن هذه الإجراءات ما يلي:

  1. الحرص على الراحة التامة في الفراش وعدم بذل مجهود لأي سبب من الأسباب.
  2. الحرص الشديد على عدم رفع أشياء ثقيلة.
  3. لابد من التحلي بالراحة وأخذ قسط كافي من النوم والاسترخاء.
  4. استخدام أدوية ملينات للأمعاء حتى لا تعاني من حركة الأمعاء ومن الإمساك.
  5. عادةً ما تستغرق فترة النقاهة بعد عملية تسرب سائل النخاع الشوكي من الأنف بالمنظار ما بين 4 و6 أسابيع، وبعد ذلك سوف يستطيع المريض العودة إلى ممارسة العمل والحياة الطبيعية.
  6. ضرورة الامتناع عن التدخين مع ضبط معدل السكر وضغط الدم، وذلك من خلال اتباع نمط حياة صحي.
  7. المحافظة على الوزن الصحي، وتخفيف الوزن وتجنب السمنة. 
  8. ضرورة الابتعاد بقدر الإمكان عن الضغوط النفسية وعن كل ما يُثير التوتر والقلق وحالات الإكتئاب.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض نزول السائل النخاعي التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص و علاج نزول السائل النخاعي وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج نزول السائل النخاعي وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو إستفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

 

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الجراحة مخ وأعصاب من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online