أشهر 8 أعراض فشل عضلة القلب وطرق علاجها | دوكسبرت

فشل عضلة القلب

فشل عضلة القلب

هو عبارة عن حالة مزمنة تحدث عندما لا تقوم عضلة القلب بضخ كمية كافية من الدم الذي يحتاجه الجسم، فشل عضلة القلب لا يعني توقف القلب عن العمل؛ بل هو يحتاج فقط إلى وجود بعض التدخلات العلاجية المسئولة عن الدعم وذلك لمساعدته على العمل بشكل أفضل، كما يمكن أن يحدث في أي فئة عمرية، ولكنه يوجد بشكل  أكثر شيوعًا عند كبار السن وخاصة  الذين لا ينتبهوا لضبط ضغطهم المرتفع

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن فشل عضلة القلب والكشف عن أسباب فشل عضلة القلب وأعراضها وطرق تشخيصها وكيفية علاجها من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

فشل عضلة القلب

يعد القلب من أهم أعضاء جسم الإنسان فهو العضو المسؤول عن حياة الإنسان وعملية ضخ الدم إلى جميع أعضاء الجسم؛ كما أن عضلة القلب هي المسؤولة عن حالات انقباض وانبساط القلب، وعندما تصيب هذه العضلة بضعف أو خلل يؤثر ذلك على كفاءة ضخ الدم والأكسجين والغذاء إلى باقي أنحاء الجسم وبالتالي يؤدي ذلك إلى ظهور أعراض فشل عضلة القلب عن القيام بوظيفتها والتي سوف نتناولها بشكل مفصل من خلال السطور القادمة.

أعراض فشل عضلة القلب

تتنوع أعراض فشل عضلة القلب وتختلف حسب طبيعة كل حالة وهناك بعض الأشخاص الذي تتطور الأعراض بشكلٍ بطيء على فترات زمنية طويلة أو العكس بشكل سريع لدى البعض الآخر، وفي حالة إهمال أعراض فشل عضلة القلب، ينتج عن ذلك حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة، وفيما يأتي بيان من أبرز أعراض فشل عضلة القلب وهي:

  1. الشعور الدوخة أو الغثيان. 
  2. الشعور بالإعياء والضعف العام. 
  3. فقدان القدرة على الحركة أو المشي بشكل طبيعي كما هو المعتاد والشعور بالإجهاد و النهجان الشديد مع أقل مجهود.
  4. التعرض إلى التعثر والسقوط أو الإغماء عند ممارسة أي نشاط بدنيّ.
  5. ألم في الصدر خاصة عند بذل أقل مجهود بدني أو تناول وجبة دسمة.
  6. وجود تورم في الساقين وبالتالي  يؤثر على المشي بشكل طبيعي.
  7.  انتفاخ في منطقة البطن، نتيجة لتراكم السوائل.
  8. عدم انتظام ضربات القلب. 

استشر الخبير العالمي د. ويليام مودي المتخصص في علاج فشل عضلة القلب

أسباب فشل عضلة القلب

  1. يرجع سبب فشل عضلة القلب إلى عندما تفقد عضلة القلب قدرتها على الانقباض بسبب التعرض المسبق إلى جلطة أدت إلى وجود تلف في جزء من العضلة مما أدى إلى الحد من قدرتها على الامتلاء بالدم وضخه  إلى باقي أعضاء وأجهزة جسم الإنسان، كما يمكن أن يشمل فشل عضلة القلب الجانب الأيسر (البطين الأيسر) أو الجانب الأيمن (البطين الأيمن) أو كلا الجانبين أيضاَ.
  2. التعرض إلى قصور القلب في الشريان التاجي وذلك بسبب ضيق أو انسداد في الشريان؛ نتيجة لتراكم الدهون والكولسترول داخل الشرايين  والإصابة بأعراض تصلب الشرايين، كما يمكن أن يحدث أيضاً انسداد كامل نتيجة وجود جلطة به، مما يسبب توقف ضخ الدم للقلب، ويترتب على ذلك حدوث أعراض فشل عضلة القلب.
  3. إضطراب في مستويات ضغط الدم، وعدم انتظامه كما يؤدي ذلك إلى حدوث ضعف في عضلة القلب، وبالتالي حدوث قصور في الشريان التاجي والإصابة بأعراض تصلب الشرايين.
  4. وجود عوامل وراثية أو خلل جيني.
  5. الإصابة ببعض الأمراض مثل الحمى الروماتيزمية القلبية أو الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل القصور الكلوي أو داء السكرى.

ما هي الطرق المطلوبة في تشخيص فشل عضلة القلب؟

يلجأ طبيب القلب المختص بـ "دوكسبرت هيلث" في البحث عن أعراض فشل عضلة القلب من خلال عدة طرق تشخيصية يمكن من خلالها الكشف عن علامات وأسباب هذا الفشل بعضلة القلب ومن أهم تلك الطرق التشخيصية ما يلي:

  1. إجراء الفحص الطبي السريري.
  2. الخضوع إلى تحاليل الدم المخبرية المختلفة للكشف عن نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول ووظائف القلب بالدم فإذا كانت نسبة "انزيمات وبروتينات القلب" مرتفعة فإنها تشير إلى وجود جلطة في القلب.
  3. إجراء فحص تخطيط إيكو على القلب مع عقار الدوبامين بالإضافة إلى إجراء إختبارات التخطيط الكهربائية القلب.
  4. إجراء بعض الاختبارات والفحوصات التصويرية من أشعة وغيرها مثل إستخدم فحص الالتراساوند وهو عبارة عن المحول الطاقة الفوق صوتي على نحو متزايد ليتم التمييز بين ألم العضلات الروماتزمي وعن الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب أعراضًا متشابه أيضاً يتم إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل: فحص تحليل الدم وغيرها من أنواع التحاليل الأخرى.
  5. الخضوع لفحص تخطيط كهربية القلب (ECG) لتشخيص حالات الأزمات القلبية والكشف عن أسباب وأعراض فشل عضلة القلب والإشارات الكهربائية أثناء عملية انتقالها عبر القلب وتسجيل الإشارات في صور معروضة على الشاشة أو مطبوعة على ورق.
  6. الخضوع لفحص أشعة مقطعية بالصبغة و الرنين المغناطيسي.
  7. الخضوع إلى فحص تصوير الأوعية القلبية والشرايين بالأشعة السينية مع تباين الأوعية حيث يتم إدخال مادة التباين في الشريان السباتي أو الشريان الفقري.

كيفية علاج فشل عضلة القلب؟

حيث تختلف طرق علاج فشل عضلة القلب حسب الضرر أو المضاعفات أو الأسباب التي لحقت بعضلة القلب، بالإضافة إلى الأعراض، لذلك تتنوع طرق العلاج المتبعة ويتم اختيار الطريقة المناسبة مع طبيعة كل حالة ومن أهم تلك الطرق العلاجية ما يلي:

العلاج الدوائي

قد يصف الطبيب بعض أنواع الأدوية العلاجية لعلاج المسبب في فشل القلب والتي تعمل على تحسين كفاءة عضلة القلب والحد من أعراضها ومضاعفاتها، مثل: 

  1. الأدوية المنشطة للدورة الدموية، ومضادة لجلطات الدم.
  2. وصف بعض أنواع الأدوية التي تعمل على تخلص الجسم من السوائل المتراكمة. 
  3.  أدوية علاج حالات الضغط المرتفع.
  4. وصف أدوية تحسن وظيفة القلب مثل (حاصرات بيتا)، ومدرات البول، ووصف أدوية مثبطات الألدوستيرون، مضادات التخثر.
  5. وصف أدوية ضبط معدل ضربات القلب.

العلاج الجراحي

إذا لم تجدى العلاج الدوائي نفعاً يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي المحدود عن طريق زرع بعض الأجهزة، التي تعمل على تحسين وظائف القلب، والعمل على تقليل أعراض فشل عضلة القلب، مثل:

  1.  أجهزة تقويم نظام ضربات القلب لكي تعمل على مراقبة وتنظيم القلب وإزالة الرجفان والرعشة .
  2. إزالة جزء من جدار العضلة المتضخمة في حالة تضخم عضلة القلب.
  3. تركيب بعض الأجهزة المساعدة البطينية الداعمة، والمساعدة على عملية ضخ الدم.

طرق الوقاية من فشل عضلة القلب

هناك بعض الطرق الوقائية التي من الواجب إتباعها لتجنب ومن أشهر تلك الطرق الوقائية ما يلي:

  1. الحرص على اتباع نمط غذائي صحي غني بالعناصر والألياف الصحية والفاكهة والخضروات المفيدة لصحة الجسم والقلب والابتعاد عن الأطعمة السريعة والجاهزة.
  2. الحرص على ممارسة النشاط البدني بصورة منتظمة.
  3. المحافظة على الوزن الصحي.
  4. بالإضافة إلى السيطرة على الأمراض المزمنة والتحكم فيها.
  5. الامتناع بشكل نهائي عن التدخين.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض ضعف عضلة القلب التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض فشل عضلة القلب وكيفية التحكم فيها.

تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض فشل عضلة القلب  وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص القلب وأوعية دموية من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

استشر الخبير العالمي د. ويليام مودي المتخصص في علاج فشل عضلة القلب

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online