ما هي 10 أعراض لزوجة الدم وعلاجها؟ | دوكسبرت

 لزوجة الدم

 لزوجة الدم

يتكون الدم من خلايا الدم الحمراء، والبيضاء، والصفائح الدموية، والبروتينات، وغيرها من العناصر الأخرى، والذي يعمل كناقل للمواد الغذائية والأكسجين إلى جميع خلايا وأنسجة الجسم، كما ينقل الدم أيضاً فضلات هذه الأنسجة إلى الكليتين، وثاني أكسيد الكربون الناتج من الأنسجة إلى الرئتين، ليتم بعد ذلك التخلُّص منهما بسهولة.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً ماذا تعني لزوجة الدم وما هي أسبابها وأعراضها وطرق تشخيصها وطرق علاجها من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

لزوجة الدم

يقصد هنا بلزوجة الدم على أنه عبارة عن ارتفاع مستوى لزوجة الدم الموجود داخل الأوعية الدموية عن الحد الطبيعي، أي أكثر من 4 سنتيبواز (cP) وهذا الخلل يصيب الدم ولكنه في أغلب الأحوال غير شائع الحدوث، ويحدث نتيجة وجود أسباب مرضية عديدة منها ارتفاع مستوى الغلُوبولين المناعي في الدم أو نتيجة وجود بعض الأمراض الأخرى أو الأمراض السرطانية مثل الورم النخاعي المتعدد، وقد ترتفع لزوجة الدم نتيجة زيادة عدد الخلايا المكونة في الدم مثل ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء وعدد كريات الدم البيضاء الذي يحدث نتيجة التعرض إلى بعض أمراض الدم مثل اللوكيميا.

أعراض لزوجة الدم

هناك العديد من الأعراض شائعة الحدوث التي تدل على إصابتك بـ لزوجة الدم ومن أشهر تلك الأعراض ما يلي:

  1. الإحساس بألم وصداعٍ مزمن في الرأس. 
  2. فقدان القدرة على الاتزان وعدم التوازن، والشعور بحالةٍ من الإغماء، أو الدوخة.
  3. تغيرات في الجلد واحمرار في لون البشرة.
  4.  الإحساس بالدغدغة أو الحكة في مناطق مختلفة من الجسم.
  5. التعرض إلى الغثيان والإعياء، والتعب العام، بالإضافة إلى الكسل، والخمول. 
  6. اضطراب وعدم وضوح الرؤية وتشويشها.
  7. فقدان القدرة على حاسة السمع، إما بشكل كلي أو بشكلِ نسبي.
  8. ظهور بعض الكدمات الغير مبررة، و نزيف في المستقيم، وغزارة الطمث، وتخثر الدم، وقلة عدد الكريات البيض.
  9. الإصابة بتيبس المفاصل والعضلات والتشنج، والصرع، ويحدث ذلك في الحالات المتطوّرة من المرض.
  10. مواجهة صعوبة في الحركة أو المشي عن الشكل الطبيعي.

أسباب لزوجة الدم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر تلك الأسباب وهي كما يلي:

  1. الإصابة باللوكيميا أو ما يُعرف بابيضاض الدم، وهو من أحد أنواع السرطانات التي تصيب نخاع العظام، وتؤثر في إنتاج خلايا الدم، وبالتالي تختل تركيبته.
  2. الضغوط النفسية وحالات الاكتئاب الحادة.
  3. الإصابة بمتلازمة خلل التنسج النخاعي، وهو عبارة عن مجموعة من اضطرابات الدم في مرحلة إنتاجه داخل النخاع، وتسبب في ظهور أعداد كبيرة من خلايا الدم الغير طبيعية أو المشوهة، وتؤدي إلى الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا.
  4. تيبس وتصلّب الشرايين.
  5. تعاطي التدخين و التبغ بكافة أنواعه. 
  6. إرتفاع ضغط الدم الحاد الغير متحكم به.
  7. الإصابة بداء السكري حيث أن ارتفاع مستوى السكر في الدم المستمر يؤدي إلى الإصابة باختلالات الشرايين التاجيّة
  8. التعرض إلى حالات التوتر الزائدة والانفعالات العصبية والإجهاد الفكري المستمر.
  9.  العوامل الوراثية والجينية التي تلعب أيضاً دوراً مهماً في الإصابة بمرض تصلب الشرايين.
  10. زيادة الوزن والسمنة وهي من أهم أسباب الإصابة بالجلطة القلبية كما تعتبر أحد عوامل الخطر؛ لأنّها عادةً ما تكون مصاحبة لمرض ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري وارتفاع الدهون كذلك.

طرق تشخيص حالات لزوجة الدم

تختلف طرق التشخيص المتبعة من قبل الطبيب المختص بإختلاف طبيعة الحالة المرضية وهناك العديد من الطرق التشخيصية المتبعة في الكشف عن حالات لزوجة الدم ومن ضمنها ما يلي:

  1. إجراء الفحص والكشف الطبي للمريض.
  2. إجراء فحص تعداد الدم الكامل (CBC) وذلك لفحص جميع مكونات الدم.
  3. اختبار نسبة البيليروبين وذلك للتحقق من مستوى البيليروبين في الجسم.
  4. إجراء تحليل البول وذلك لقياس نسبة الجلوكوز في الدم والبروتين في البول.
  5. يتم استخدام جهاز التشخيص المقطعي المحوسب للجسم، واستعمال آلة تسمى مرسمة كهربائية القلب لمعرفة أي عطب في القلب مصابة.
  6. إجراء فحص تخطيط الأوعية الدموية التاجية وذلك للتعرف على حالة الشرايين التاجية.
  7.  اختبار الكرياتينين لقياس وظائف الكلى وعمل إختبار فحص وظائف الكبد للتحقق من مستوى بروتينات الكبد.
  8. إجراء فحوصات الكشف عن داء السكري وذلك للتأكد من عدم وجود مرض السكري وإن وجد لابد من إتخاذ كافة الإجراءات العلاجية لضبط مستواه في الدم.

طرق علاج لزوجة الدم

تختلف طريقة علاج لزوجة الدم باختلاف السبب في حدوث ذلك المرض وبناءاً على تقرير الفحص الشامل يتم تحديد خطة العلاج المناسبة وسوف نتناول أهم الطرق العلاجية من خلال السطور التالية وهي كما يلي:

  1. علاج مسببات المرض، وخاصةً العضوية والنفسية منها، وذلك باللجوء إلى الطبيب المختص.
  2.  تناول بعض أنواع الأدوية، والتي من شأنها العمل على تسييل الدم، و تمييعه، وذلك بناء على وصفة طبية.
  3. اللجوء إلى تبادل بلازما الدم، والذي يتم من خلاله تقليل كمية البروتينات في الدم.
  4. حيث يتم استخدام العلاج الكيميائي في بعض الحالات، أو العلاج بطريقة فصادة البلازما؛ التي بدورها تعمل على التخلص من عدد معين من خلايا الدم وهي تقنية يتم فيها فصل البلازما أو سائل الدم الشفاف عن مكونات الدم الأخرى مثل كريات الدم الحمراء والعمل على تعويض البلازما بمحلول آخر مثل المحلول الملحي.
  5. العلاج بتقنية الترشيح المزدوج؛ وهي تقنية أيضاً تستخدم في علاج لزوجة الدم حيث يتم فيها تصفية الدم عن طريق غشائين لهم فتحات بأحجام مختلفة، أول غشاء يعمل على فصل مكونات الدم عن البلازما تمامًا كما هو الحال في تقنية فصل البلازما التي تم ذكرها سابقًا، والغشاء الثاني يعمل على ترشيح مكونات الدم الأخرى ذات الحجم الكبير وترك مكونات الدم ذات الحجم الأصغر.

طرق الوقاية من لزوجة الدم

تتعدد الطرق الوقائية لتجنب حالات الإصابة بلزوجة الدم ومن أشهر تلك الطرق الوقائية ما يلي:

  1. الحرص على ممارسة التمارين الرياضية؛ والتي تساعد على خفض ضغط الدم ونسب الكوليسترول فيه، والعمل على تحسين من صحة الأوعية الدموية.
  2. لابد من الإقلاع عن التدخين؛ حيث يساعد ذلك على تجنّب خطر تجلط الدم والإصابة والذبحات الصدرية. 
  3. الحرص على شرب كميات كافية من الماء يوميًا بشكل مستمر.
  4.  مراقبة أي أعراض لها علاقة بالزوجة الدم وارتفاعها والتي تم ذكرها سابقاً مثل؛ النزيف، خلل في الجهاز العصبي مثل الصداع، مشاكل في الرؤية، مشاكل في حاسة السمع.
  5. ضرورة ضبط مستوى ضغط الدم ضمن الحدود الصحية.
  6. العمل على تقليل كمية الدهون في النظام الغذائي.
  7. الحرص على تخفيف الوزن.
  8.  لابد من مراقبة نسب الكوليسترول في الدم. 

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض لزوجة الدم التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض لزوجة الدم وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج لزوجة الدم وأهم أعراضها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأمراض دم من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online