أهم 3 طرق لعلاج متلازمة توريت | دوكسبرت

متلازمة توريت

متلازمة توريت

يوجد هناك العديد من المتلازمات النادرة التي لا تصيب أعدادا كبيرة من الناس، وقد تنتج هذه المتلازمات عن وجود عوامل وراثية أو ظهور بعض الأمراض في المناعة الذاتية فإن كنت مهتماً بالتعرف على أهم تلك الأمراض الغامضة والنادرة، وترغب بتوسيع آفاق معلوماتك الطبية، إليك هذا المقال الذي سوف يقدم لك مجموعة من التفاصيل المهمة والمعلومات المفيدة عن متلازمة توريت عند الأطفال، التي تعد جزءاً من الاضطرابات و التشنجات اللاإرادية وطرق علاجها من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

متلازمة توريت

هي عبارة عن اضطراب يصيب الجهاز العصبي ينتج عنه حدوث تشنجات لا إرادية وحركات وأصوات مفاجئة كما يقوم بها المريض، وقد تتحسن حالة المريض بعد عدد من السنوات أو قد تتوقف نهائيا، وعادة ما تصيب الأطفال بين عمر 12 و 14 من عمرهم ولكنها تخف بصورة حادة أو قد تختفي تماماً عند غالبية الأطفال في مرحلة البلوغ، ويجدر بالذكر أنها تبقى في حالات نادرة حتى بعد سن البلوغ ويكون لدى المرضى بمتلازمة توريت فرصة الإصابة أيضا بحالات فرط الحركة والنشاط أو الوسواس القهري أو صعوبات في التعلم.

أعراض متلازمة توريت

تتعدد الأعراض المصاحبة لمتلازمة توريت لتشمل على ما يلي:

  1. فقدان الإدراك والتعرض إلى السقوط الشديد وإصابة الوجه أو الرأس.
  2. ألم في العضلات وفقدان القدرة على الحركة بشكل طبيعي.
  3. حدوث تشنج وتصلب أو فقدان القدرة على التحكم فى العضلات.
  4. الحركات اللاإرادية في العضلات.
  5. حدوث تشنجات بالفم وسرعة حركة العين.
  6. السعال المتواصل والشخير والصراخ.
  7. تكرار بعض الكلمات أو الجمل.
  8. القفز بشكل متكرر و تشويش واضطراب في الذهن وفقدان التركيز بشكل مؤقت
  9. رعشة وانتفاض الجسم بالكامل حيث لا يمكن السيطرة عليها خاصة في منطقة الأطراف الذراعين والساقين.
  10. وخز أو تنميل أو أحاسيس غير عادية في اللسان أو الوجه وصعوبة في النطق والكلام. 

أسباب متلازمة توريت

تعتبر أسباب متلازمة توريت غير واضحة حتى الآن حيث أن بعض الدراسات الحديثة أثبتت أن متلازمة توريت تحدث نتيجة وجود بعض التشوهات في إحدى المناطق بالدماغ وهو مما يؤثر على الناقلات العصبية، ومنها الدوبامين والسيروتونين والتي تعتبر المسؤولة عن حركة التواصل بين الخلايا العصبية ومع ذلك قد يوجد هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة توريت ومنها:

  1. وجود تاريخ عائلي وراثي للإصابة بهذا النوع من المرض أو بالتشنجات العصبية الأخرى
  2. الإصابة بمرض باركنسون وهنتنجتون أو بعض الأمراض العصبية التي تؤدي إلى متلازمة توريت.
  3. ولادة الأطفال قبل موعدهم حيث تزيد من خطر الإصابة بالمتلازمة.
  4. الإصابة ببعض أنواع العدوى البكتيرية ومنها بكتيريا المكورات العقدية، والتي تؤثر على أنسجة وخلايا المخ لدى الطفل.

طرق تشخيص متلازمة توريت

توجد هناك العديد من طرق التشخيص المتبعة في الكشف عن أسباب وأعراض متلازمة توريت عند الأطفال وبناءاً عليها يتم تحديد خطة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة ومن ضمن طرق التشخيص ما يلي:

  1. الخضوع إلى فحص التخطيط الكهربية للدماغ
  2. إجراء بعض الاختبارات التصويرية للدماغ مثل أشعة الرنين المغناطيسي (MRI) وذلك للكشف عن علامات وأعراض الضرر في الدماغ أو التشوهات.
  3. إجراء بعض الاختبارات الجينية.
  4. الخضوع إلى إجراء تحليل عينات من الدم والبول والسائل حول الحبل الشوكي (السائل النخاعي) وذلك للتحري عن وجود الاضطرابات التي قد تكون السبب في حدوث التشنجات، مثل الاضطرابات الاستقلابية ويتم الحصول على السائل النخاعي عن طريق البذل النخاعي.
  5. فحص التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي واختبارات الدم والبول.
  6. يستخدم الأطباء إجراء فحص التخطيط الكهربائي للدماغ في أثناء نوم الأطفال وعندما يكونون مستيقظين.

طرق علاج متلازمة توريت

تحصل الأطباء على بعض الآمال لعلاج الأمراض العصبية بدون التدخل الجراحي، وفيما يخص متلازمة توريت العصبية، فإنه لا يوجد هناك علاج محدد لها، وقد لا يحتاج حامل المرض لأي علاج من الأصل، ولكن قد تستدعي بعض الحالات الأخرى إلى الخضوع إلى أنواع معينة من العلاجات وذلك لإبقاء أعراض المتلازمة تحت السيطرة، كما هو الحال في:

العلاج السلوكي

حيث يتم اللجوء إلى العلاج السلوكي، والذي يشمل السيطرة على أغلب الأعراض المصاحبة للمتلازمة و التشنجات اللاإرادية من خلال التدريب على تجنب العادات التي يفعلها المصابون بالمتلازمة، والحرص على إيجاد طرق بديلة للعمل على التخفيف من حدتها.

 العلاج الدوائي

حيث يلجأ الأطباء إلى وصف بعض أنواع الأدوية العلاجية (مثل مرخيات العضلات، خافضات ضغط الدم) التي تستخدم في علاج مرض الذهان التي لها تأثير على الدوبامين في المخ و تساعد على التخفيف من حدة الأعراض التي تصيب المريض بمتلازمة توريت.

 العمليات الجراحية

يعتبر هذا النوع من العلاج خطير للغاية ولكن قد يلجأ إليه الأطباء في حالة زيادة حدة الأعراض المصاحبة لهذه المتلازمة ولم تجي العلاج الدوائي أو السلوكي نفعاً مثل عمل (التحفيز العميق للدماغ)

في النهاية 

في الأخير نود أن تنال هذا المقال إعجابكم وننصح بطلب مساعدة طبية  في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور ببعض أعراض متلازمة توريت التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في دوكسبرت  في المقام الأول على تشخيص والكشف عن الأعراض الناتجة من خلال الشعور ببعض العلامات وغيرها وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له بناءاً على إجراء الفحوصات وطرق التشخيص المختلفة.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن أعراض متلازمة توريت والكشف عن أسبابها وطرق علاجها من خلال دوكسبرت وإذا واجهتك أي تساؤلات  أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الكل التخصصات من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online