متلازمة غيلان باريه، أسبابها، أعراضها وطرق العلاج

متلازمة غيلان باريه هي عبارة عن حالة طبية نادرة، يتم فيها مهاجمة الجهاز المناعي للأعصاب، وتظهر الأعراض الأولى على هيئة وخز في الأطراف، وضعف عام مما يؤدي إلى تلفها، وتصيب متلازمة غيلان باريه جميع الأعمار خاصة لدى البالغين وتؤدي بالنهاية إلى حدوث شلل في الجسم بشكل كامل.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بالتفصيل عن متلازمة غيلان باريه وأهم أسبابها وأعراضها وطرق علاجها من خلال "دوكسبرت هيلث".

ما هي متلازمة غيلان باريه؟

تعتبر متلازمة غيلان باريه من الأمراض المناعية نادرة الحدوث حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة أعصاب الجسم مما يؤدي إلى تلف وضعف بالأعصاب.

أسباب متلازمة غيلان باريه

سببها غير معروف حتى الآن، ولكن هناك بعض العوامل التي يمكن من خلالها التعرض إلى الإصابة بـ متلازمة غيلان باريه وهي كالأتي:

  1. التعرض إلى حالات الإصابة بالعدوى؛ مثل عدوى الجهاز التنفسي أو الهضمي؛ حيث يعمل الجهاز المناعي على مهاجمة الأعصاب مسببًا تلفًا والتهابًا فيها، مما يمنع الأعصاب من وظيفتها، كنقل الإشارات العصبية إلى الدماغ، ويؤدي ذلك إلى ضعف وتنميل وحدوث شلل بنهاية المطاف.
  2. الإصابة بالالتهاب الكبدي A وB وC وE
  3. الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).
  4. إجراء بعض العمليات الجراحية.
  5. الإصابة بالأمراض الفيروسية مثل نزلات البرد والأنفلونزا والإصابة بعدوى كوفيد-19.

أعراض متلازمة غيلان باريه

يؤدي الإصابة بـ متلازمة غيلان باريه إلى الشعور بعدة أعراض والتي سوف نتناولها من خلال السطور التالية:

  • الإحساس بالوخز والتنميل، وضعف في الأطراف.
  • فقدان التوازن أثناء المشي والحركة.
  • مواجهة صعوبة في حركة الوجه أو العينين.
  • الشعور بتسارع دقات القلب.
  • اضطراب في مستويات ضغط الدم.
  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • ضعف في الرجلين ينتشر إلى الجزء العلوي من الجسد
  • اضطراب في الرؤية وعدم القدرة على تحريك العين
  • ألم شديد أو تشنجي أو شد عضلي  يزداد سوءًا أثناء الليل
  • صعوبة التحكم في التبول والمثانة أو وظيفة الأمعاء
  • عدوى فيروس إبشتاين بار أو ما يسمى بارتفاع كرات الدم البيضاء

يحتاج نحو 25% من المرضى المصابين بـ متلازمة غيلان باريه إلى عناية مركزة، نتيجة لزيادة حجم المضاعفات؛ حيث يمكن أن يلقى ما يتراوح بين 3 إلى 5%  حتفهم حتى مع الرعاية الداعمة المناسبة، نتيجة التعرض إلى: شلل العضلات التي تتحكم في التنفس والحركة، أو السكتة القلبية، أو جلطات الدم.

طرق تشخيص متلازمة غيلان باريه

يوجد عدة طرق يتم من خلالها التشخيص من خلالها وهي كالأتي:

  1. عمل الفحص السريري.
  2. يتم إجراء البزل الشوكي؛ حيث يتم من خلالها سحب كمية صغيرة من السائل في القناة الشوكية في أسفل ظهرك، وذلك للبحث عن نوع من التغيير الذي يمكن أن يحدث بشكل شائع عند الأشخاص المصابين بـ متلازمة غيلان باريه.
  3. الكشف عن التاريخ الطبي والعائلي.
  4. إجراء التخطيط الكهربائي العضلي للكشف عن وظيفة العصب ومعرفة إذا كان هناك ضعف العضلات ناتجاً عن تلف الأعصاب، أو تلف العضلات. 
  5. عمل اختبارات التوصيل العصبي؛ للكشف عن مدى استجابة الأعصاب، والعضلات  النبضات والإشارات الكهربائية.
  6. إجراء التخطيط الكهربائي العضلي حيث يتم إدخال أقطاب رفيعة في العضلات.
  7. توصيل الأعصاب من خلال لصق الأقطاب على الجلد فوق الأعصاب؛ حيث يتم تمرير صدمة كهربائية من خلال العصب وذلك لقياس سرعة الاشارات العصبية.

أنواع متلازمة غيلان باريه

يوجد أربعة أنواع من متلازمة غيلان باريه والتي سوف نتناولها من خلال السطور التالية:

  • التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين (المايلين)، وهو من أكثر الأنواع شيوعًا وتشمل أعراض هذا النوع إلى ضعف العضلات الذي يبدأ في الجزء السفلي إلى أن ينتشر للأعلى في الجسم.
  • متلازمة ميلر فيشر هي أقل شيوعاً حيث يبدأ فيها الشلل في منطقة العينين.
  • الاعتلال العصبي المحوري الحركي الحاد
  •  الاعتلال العصبي المحوري الحركي الحسي الحاد

ما هي مضاعفات متلازمة غيلان باريه؟

يؤدي الإصابة بهذا المرض إلى ظهور عدة مضاعفات منها:

  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • التعرض إلى مشاكل في القلب وضغط الدم.
  • التعرض إلى مشاكل في وظيفة الأمعاء والمثانة.
  • مواجهة تنميل وحذر في حركة الأطراف.
  • التعرض إلى الجلطات الدموية بالرئة والقلب
  • التعرض إلى الشلل الكامل للجسم.
  • الإصابة بالتقرحات السريرية.
  • الشعور بالألم الشديد.
  • تلوث وتخثر الدم.

طرق علاج متلازمة غيلان باريه

لا يوجد علاج محدد لهذا المرض ولكن يوجد نوعان من العلاجات للتخفيف من حدة وشفاء المرض: 

  1. إزالة البلازما؛ حيث يتم أخذ جزء من الدم (البلازما) ويفصل عن خلايا الدم. ثم يتم إعادة خلايا الدم إلى الجسم مرة أخرى ينتج عنها التخلص من البلازما التي تسهم في مهاجمة الجهاز المناعي على الأعصاب المحيطية.
  2. وصف بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف الأعراض كما هو الحال في المسكنات.
  3. العلاج الطبيعي؛ من خلال إعادة التأهيل الوظيفي والمهني وعلاج النطق والتخاطب وإعادة تأهيل العضلات؛ حيث يقوم أخصائي العلاج الطبيعي على تقوية العضلات من خلال إجراء مجموعة من الأنشطة الحياتية اليومية، ويمكن أن تتضمن أيضاً على أنشطة الرعاية الشخصية، مثل ارتداء الملابس.
  4. العلاج بالغلوبولين المناعي؛ حيث يحتوي على أجسام مضادة من متبرعي الدم التي قد تسهم في علاج الإصابة بـ متلازمة غيلان باريه.
  5. تساعد مخففات الدم على التقليل من جلطات الدم، وقروح الفراش الناتجة عن عدم الحركة، و جوارب الضغط على التقليل من الجلطات.
  6.  يساعد تغيير أوضاع الجسم بشكل متكرر على التخفيف من الضغط المستمر على الجسم وعلى تجنب قروح الفراش والذي يؤدي إلى انهيار وتلف الأنسجة التي تحيط بالجسم.

ما هي مدة الشفاء؟

  • لا يمكن القول أن هناك مدة محددة يتم الشفاء من المرض؛ حيث قد تكون فترة الشفاء من هذه المتلازمة طويلة، ويتوقف ذلك على حالة كل مريض، ودرجة الإصابة بـ متلازمة غيلان باريه، ولكن قد يتعافى معظم الأشخاص تماماً.
  • وفي كل الأحوال سوف تزداد الأعراض سوءاً قبل أن تستقر بفترة، تتراوح ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع، ويمكن أكثر من ذلك، وعادة ما  يشفى الأشخاص المصابين بـ متلازمة غيلان باريه في فترة قد تتراوح ما بين  6 إلى 12 شهراً. 
  • وعلى الرغم من أن الشفاء بالنسبة لبعض الأشخاص يمكن أن يستغرق فترة أطول من ذلك، يستمر حوالي 25% من الأشخاص، في الإصابة بالضعف والمضاعفات بعد 3 سنوات، وحوالي 4% من الأشخاص يعانون من انتكاس أعراضهم، مثل الإحساس بالضعف والوخز، حتى بعد مرور السنوات على تاريخ الإصابة بالمرض.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا كان هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بأعراض متلازمة غيلان باريه التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على التشخيص والعلاج وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج متلازمة غيلان باريه وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الحساسية ومناعة من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online