أشهر 7 أعراض مرض باجيت وطرق علاجه | دوكسبرت

مرض باجيت

مرض باجيت

داء باجيت هو مرض يصيب العظام حيث يمنع استبدال أنسجة العظام القديمة بأنسجة جديدة تدريجيًا، مما تؤدي إلى ضعف ولين وهش العظام ويصبح أكثر عرضة لحالات كسور العظام ويشيع حدوث داء باجيت في منطقة الحوض، والجمجمة، والعمود الفقري، والساقين. ويزيد خطر الإصابة مع المرور في العمر، كما يزيد خطر الإصابة به وراثياً  إذا كان أي من أفراد العائلة مصابًا به او يوجد تاريخ عائلي سابق في الإصابة بهذا النوع من المرض.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن تعريف مرض باجيت وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

ما هو مرض باجيت؟

هو عبارة عن مرض عظامي أي يصيب الهيكل العظمي خاصة منطقة الحوض والعمود الفقري والجمجمة 

ويشيع هذا المرض لدى كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا ، ويصاحب العديد من الأعراض التي سوف نتناولها من خلال هذه المقالة وأيضاً العديد من المضاعفات في حالة إهمال المرض وعدم علاجه.

أعراض مرض باجيت

يوجد العديد من الأعراض التي تصاحب مرض باجيت وسوف نتناول أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية وهي كالأتي:

  1. الشعور  بألم مزمن في العظام والعضلات.
  2. الشعور بآلامًا في منطقة عظم الورك.
  3. التعرض إلى إضطرابات في عظام الجمجمة مثل: فقدان السمع أو الصداع.
  4. الضغط على جذور الأعصاب بالعمود الفقري مما قد يسبب الألم، والوخز، والخدر أو التنميل في الذراع أو الساق.
  5. ضعف عظام الساق، مسببة إنحناء وتقوس الساقين.
  6. الشعور بوخز وضعف عام بالهيكل العظمي.
  7.  تشوه الهيكل العظام ويزيد الضغط على المفاصل المجاورة، والذي قد يسبب التهاب مفاصل الركبة والورك و التآكل والتمزق وغيرها.

أسباب مرض باجيت

قد لا يوجد هناك سبب واضح حتى الاّن في الإصابة بمرض باجيت ولكن يوجد هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض باجيت ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  1. الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية أو العدوى الفيروسية والبكتيرية.
  2. الإصابة بخلل في الجهاز المناعي أو بالأمراض المناعية.
  3. وجود عامل وراثي ووجود التاريخ العائلي الطبي في الإصابة بمثل هذا النوع من المرض.
  4. حدوث خلل جيني أو خلل في الطفرات الجينية.
  5. التقدم في العمر.

مضاعفات مرض باجيت

هناك العديد من المضاعفات التي يمكن أن تطرأ في حالة إهمال علاج الإصابة بمرض باجيت ومن ضمن هذه المضاعفات مايلي:

  1. الإصابة بهشاشة العظام وسهولة التعرض إلى حالات كسور العظام.
  2. التهاب العضلات المزمن.
  3. تفاقم حدة آلام العظام والمفاصل.
  4. الإصابة بالالتهاب المفصلي العظمي.
  5. التعرض في بعض الحالات إلى فشل عضلة القلب.
  6. الإصابة بسرطان العظام وغيرها من الأمراض التي تصيب العظام.
  7. مواجهة مشاكل بالحزم العصبية و حدوث تنميل أو خدلان الأطراف والساق.
  8. مواجهة صعوبة بالغة وفقدان القدرة على ممارسة الحياة الطبيعية وممارسة الأنشطة اليومية.

طرق تشخيص مرض باجيت

تتعدد الطرق التشخيصية التي قد يتبعها الطبيب المعالج بـ "دوكسبرت هيلث" ليتم الكشف عن أسباب الإصابة بمرض باجيت ليتم علاجها وتحديد خطة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة ومن ضمن الطرق التشخيصية ما يلي:

  1. إجراء الفحص البدني والكشف عن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض باجيت والحالة البدنية للشخص المصاب.
  2. إجراء الفحوصات المخبرية مثل: تحليل الدم وغيرها من أنواع التحاليل الأخرى.
  3. إجراء فحص العظام حيث يتم حقن مادة مشعة عند القيام بفحص العظام في جسم المريض. كما تنتقل هذه المادة إلى أكثر المناطق تأثرًا بمرض بادجيت في العظام.
  4. إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي يكشف عن أهم الأسباب الأخرى لمرض باجيت، مثل تغير المفصل أيضاً يمكن أن يقيم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) الالتهاب الموجود في جزء كبير من العضلات، على العكس عند إجراء الخزعة العضلية.
  5. إجراء تخطيط كهربية على العضلات حيث يتم ذلك من خلال إدخال مسار كهربائي بإبرة رفيعة عبر الجلد إلى داخل العضلة. ليقوم بقياس النشاط الكهربائي عند إرخاء العضلة أو شدها، مما يمكن للطبيب أن يقوم بتحديد انتشار المرض ومدى تأثير الإصابة بمرض باجيت على العضلات عن طريق اختبار عضلات مختلفة وتحديد خطة العلاج المقترحة في مثل هذه الحالة.

طرق علاج مرض باجيت

تتعدد الطرق العلاجية المتبعة من قبل طبيب العظام المختص بـ "دوكسبرت هيلث" بناءاً على طرق التشخيص التي تم إجراءها مسبقاً ويتم تحديد طريقة العلاج المناسبة مع طبيعة كل حالة ومن ضمن طرق العلاج المتبعة ما يلي:

العلاج الدوائي

حيث قد يصف الطبيب المعالج بعض الأدوية التي تعمل على التخفيف من حدة الأعراض وتسكين الألم وتجنب أي مضاعفات وعلاج المسببات التي قد تؤدي إلى الإصابة بمرض باجيت في العظام مثل: أدوية هشاشة العظام المتمثلة في عقار (البايفوسفونيت) حيث تعد العلاج الأكثر شيوعًا لمرض باجيت في العظام ويتم تناولها عن طريق الفم، في حين هناك البعض الآخر يعطى عن طريق الحقن. 

إذا لم تتحمل عقار البايفوسفونيت، فقد يصف لك الطبيب نوع أخر من الأدوية وهو الكالسيتونين، وهو عبارة عن هرمون يُفرز بشكل طبيعي ويشارك في تنظيم نسب الكالسيوم وعملية التمثيل الغذائي للعظام. 

العلاج الجراحي

في بعض الحالات النادرة يمكن اللجوء إلى العمليات الجراحية وذلك للمساعدة في ما يلي:

  1. المساعدة على علاج حالات الكسور نتيجة الإصابة بهشاشة وضعف العظام.
  2. استبدال المفاصل التالفة نتيجة التهاب المفاصل الشديد.
  3. في حالة إعادة تنظيم تشوهات الهيكل العظمي.
  4. العمل على التقليل من الضغط الواقع على الأعصاب.

طرق الوقاية من مرض باجيت

قد لا يوجد طريقة محددة للوقاية من الإصابة بمرض باجيت ولكن يمكن إتخاذ بعض الإجراءات الإحترازية لتجنب الإصابة بهذا النوع من المرض ومن ضمن الطرق الوقائية ما يلي:

  1. الحرص على شرب كميات كافية من الماء والسوائل لحماية الجسم من خطر التعرض إلى الجفاف.
  2. تجنب حالات السقوط لعدم التعرض إلى كسور العظام.
  3.  ممارسة التمارين الرياضية بصورة مستمرة والتي قد يوصي بها الطبيب والتي بدورها يمكن أن تساعد على تقوية العضلات والعظام بشكل سليم وتقلل من فرصة تعرضها للألم.
  4. إتباع حمية غذائية من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبروتينات قليلة الدسم ومشتقات الحليب. 
  5. تجنب السمنة والحفاظ على الوزن الصحي وتقوية العظام والعضلات.
  6. ضرورة الحصول على قسط كافٍ من الراحة وذلك لمنح جسمك وقتًا للتعافي من ممارسة التمارين وأنشطة الحياة اليومية.
  7. ضرورة إتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر والفيتامينات والكالسيوم المتمثلة في منتجات الألبان وغيرها التي تعمل على تقوية العضلات.
  8. الحرص على تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية تحت إشراف طبيبك المعالج لكي تعوض عن ما فقده جسمك.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم أو الشعور بـ أعراض الإصابة بمرض باجيت التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض الإصابة  بمرض باجيت  وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض الإصابة بمرض باجيت وأهم أسبابها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أية أسئلة أو استفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

   

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص العظام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online