أهم 5 حقائق عن مرض شلل الأطفال وكيفية الوقاية منه | دوكسبرت

مرض شلل الأطفال

مرض شلل الأطفال

مرض شلل الأطفال هو مرض فيروسي شديد العدوى حيث يغزو الجهاز العصبي وكفيل أن يسبب شلل تام في غضون ساعات قليلة من الزمن. ينتقل الفيروس من شخص لآخر بصورة رئيسية عن طريق البراز، ويتكاثر في الأمعاء. وتتمثّل أعراض مرض شلل الأطفال الأوّلية في الحمى وإرتفاع درجة حرارة الجسم والتعب والصداع والقيء وتصلب الرقبة والشعور بألم في الأطراف. 

ومن خلال هذه المقالة سوف نتعرف سوياً عن أهم أسباب وأعراض مرض شلل الأطفال والكشف عن طرق تشخيصه وعلاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

مرض شلل الأطفال

مرض شلل الأطفال هو من الأمراض الفيروسية شديدة العدوى حيث ينتشر شلل الأطفال عن طريق اتصال شخص بآخر، فيهاجم الفيروس الجهاز العصبي وقد يسبب في غضون ساعات قليلة إلى إصابة الشخص بالشلل الذي لا يمكن علاجه ويتكاثر في الأمعاء، ومن هنا يقوم بمهاجمة الجهاز العصبي وقد يسبب الشلل. يخرج هذا الفيروس من الجسم إلى البيئة عن طريق البراز، وعندها يسهل انتشاره بسرعة في المجتمع المحلي، خاصة في الأماكن التي تعاني من سوء الإهمال البيئي وعدم النظافة والصرف الصحي وعدم الاهتمام بغسيل اليدين وتناول الطعام أو شرب الماء الملوث بالبراز.

أعراض مرض شلل الأطفال

هناك العديد من الأعراض التي تطرأ على الطفل المصاب عندما يصاب بمرض شلل الأطفال الفيروسي، وسوف نتناول بشكل أكثر تفصيلاً عن أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية:

  1. الحمى وإرتفاع درجة حرارة الجسم للطفل المصاب والشعور بالتعب والضعف والإعياء العام.
  2.  الإصابة بالصداع المزمن والمستمر لدى الأطفال
  3. تصلب وتيبس العضلات والرقبة
  4. الشعور بألم مزمن في الأطراف 
  5. التهاب واحتقان الحلق
  6. الضعف والألم المتفاقم في العضلات والعظام والمفاصل
  7. ضمور العضلات
  8. صعوبة في التنفس أو في البلع
  9. اضطرابات النوم المرتبطة التنفس، مثل حالات انقطاع النفس النومي
  10. انخفاض القدرة على تحمل درجات الحرارة المنخفضة

استشر الخبير العالمي د. حسام عبد السلام المتخصص في علاج شلل الأطفال

أسباب مرض شلل الأطفال

يرجع الإصابة بمرض شلل الأطفال إلى وجود عدة أسباب أدت إلى إنتشار والإصابة بهذا المرض ومن أشهر تلك الأسباب ما يلي:

  1. من أسباب هذا المرض أنه يعتبر من الأمراض الفيروسية شديدة العدوى وينتشر عادةً من خلال تناول الطعام أو شرب الماء الملوث أو عند لمس الأسطح الملوثة ثمَّ لمس الفم.
  2. أيضاً ينتقل عن طريق التواصل المباشر بين شخص مصاب وآخر سليم، وعبر المخاط والبلغم من الفم والأنف ثم يتكاثر في الحلق والأمعاء وبعد ذلك يتم نقله إلى الجسم عبر الدم إلى باقي أجزائه. وفي العادة تكون فترة حضانة الفيروس (المدة الزمنية من دخوله الجسم إلى بدء ظهور الأعراض) هي تتراوح ما بين 5 و35 يوما، ولكنها في المتوسط تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين.

أهم 5 حقائق عن مرض شلل الأطفال

  1. أولاً يصيب هذا المرض الأطفال دون سن الخامسة بالدرجة الأولى. 
  2. يتسبب هذا المرض من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل العضلات. ويلاقي ما يتراوح بين 7% و10% من المصابين بالشلل بسبب توقف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها. 
  3. في بدايات القرن العشرين، انتشر مرض شلل الأطفال على نطاق واسع في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وفي بلدان أخرى؛ إلَّا أنَّ حالات تفشِّي وإنتشار شلل الأطفال قد اختفت إلى حدٍّ كبيرٍ في البلدان المتقدِّمة حاليًّا، وذلك بسبب انتشار التلقيح المضاد لشلل الأطفال، وحدثت آخر حالة جائحة بعدوى فيروس شلل الأطفال في الولايات المتحدة في عام 1979. ويجري تنفيذ برنامج عالمي للقضاء على شلل الأطفال، ولكن لا تزال تحدث حالات في جنوب أفريقيا وجنوبي آسيا (في باكستان وأفغانستان). وتُعدُّ الصِّراعات الأهليَّة والنشاط العسكري في الشرق الأوسط جزءًا من سبب عدم التمَّكن من القضاء على مرض شلل الأطفال في أنحاء العالم.
  4. وفي عام 2012 لم يعد شلل الأطفال يتوطن إلاّ ثلاثة بلدان في العالم (أفغانستان ونيجيريا وباكستان)، بعدما كان يتوطن في أكثر من 125 بلداً في عام 1988. 
  5. أيضاً، في معظم البلدان، أتاحت الجهود العالمية لاستئصال شلل الأطفال المجال لزيادة القدرة على التصدي لأمراض معدية أخرى وذلك من خلال بناء نظم فعالة في مجالي الترصد والتمنيع. 

طرق علاج مرض شلل الأطفال

لا يوجد هناك طريقة محددة في علاج شلل الأطفال ولذلك يتم الإعتماد في هذه الطريقة على زيادة الراحة للإسراع من معدل الشفاء، وإتباع طرق الوقاية للحد من الأعراض والمضاعفات المصاحبة له. وتشمل العلاجات الداعمة على ما يلي:

  1. تناول مسكنات الألم وأدوية تنزيل الحمى
  2. الخضوع لأجهزة التنفس الاصطناعي للمساعدة على التنفس بشكل سليم.
  3. إتباع بعض التمارين والخضوع إلى (العلاج الطبيعي)، للوقاية من التشوه، وفقد الوظائف العضلية.

أنواع تطعيم شلل الأطفال

هناك نوعان من أنواع التطعيمات لشلل الأطفال وهما ما يلي:

  1. التطعيم عن طريق الفم OPV:

و هو يعد أكثر كفاءة وفعالية  في منع انتقال الفيروس من طفل إلى آخر وتكوين مناعة قوية لمهاجمة الأمراض الفيروسية، ولذلك يستخدم في الدول التي مازالت تكافح شلل الأطفال.

  1. التطعيم عن طريق الحقن العضلي IPV: 

و هو يعطي مناعة قوية أكثر للطفل نفسه، و لذلك تستخدمه الدول التي قضت بالفعل على شلل الأطفال وجاء ذلك بناءً على توصيات منظمة الصحة العالمية واليونيسف، قائلة على جميع الدول التي تقع في مناطق قاربت على القضاء على شلل الأطفال إدخال تطعيم شلل الأطفال عن طريق الحقن، و ذلك لزيادة مناعة الأطفال ضد التعرض إلى فيروس شلل الأطفال ويتم اتباع أحدث و أدق سبل الحقن الآمن والفعال حيث يتم استخدام الحقنة ذات الاستخدام الواحد لكل طعم.

طرق الوقاية من مرض شلل الأطفال

لابد من إتباع إرشادات السلامة والإجراءات الإحترازية للوقاية من الإصابة بشلل الأطفال ومن الطرق الوقائية ما يلي:

  1. لابد من الحرص على تناول لقاح فيروس شلل الأطفال سواء كان على هيئة عقاقير أدوية أو عن طريق الحقن.
  2. الحرص على إتباع الإجراءات الاحترازية من خلال الحرص على النظافة العامة والتعقيم المستمر.
  3. تناول التطعيمات الروتينية (الموضحة في جدول التطعيمات) من خلال 7 جرعات: عند الولادة، والشهر الثاني، والشهر الرابع، والشهر السادس، والشهر التاسع، والسنة، والسنة ونصف ويتم التطعيمات تحت إشراف مكاتب الصحة أو الوحدات الصحية التابعة لوزارة الصحة و السكان، حيث يكون الطعم تحت الرقابة ومجانيًا ومتوفرًا دائمًا.
  4. الحرص على متابعة الحملات القومية (حتى لو تم تطعيمهم مؤخرًا ضمن التطعيمات الروتينية): لكل الأطفال من عمر يوم وحتى 5 سنوات.
  5. الحرص على تعليم الأطفال على غسل الأيدي باستمرار والنظافة العامة لتجنب التعرض إلى أي أمراض فيروسية أخرى.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض الإصابة بمرض شلل الأطفال التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت هيلث" في المقام الأول على تشخيص وعلاج شلل الأطفال وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة له.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن أهم أعراض وأسباب الإصابة بمرض شلل الأطفال وطرق علاجها من خلال "دوكسبرت هيلث" وإذا واجهتك أي أسئلة أو إستفسارات لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص المخ وأعصاب من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

استشر الخبير العالمي د. حسام عبد السلام المتخصص في علاج شلل الأطفال

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online