مرض فقدان المناعة، أسباب، أعراض، كيفية العلاج

 

مرض فقدان المناعة هو عبارة عن مرض مزمن يشكل خطرًا على الحياة ويرجع السبب إلى الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية الذي يصيب خلايا CD4 ويقوم بتدميرها وهو عبارة عن نوع من خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن مهاجمة الامراض والمسئولة عن الجهاز المناعي حيث يتداخل مع قدرة الجسم على محاربة العدوى والمرض من خلال تدمير عمل الجهاز المناعي.

وفي هذه المقالة سوف نتناول أكثر عن أسباب وأعراض وعلاج مرض فقدان المناعة بـ "دوكسبرت".

ماذا يقصد بـ مرض فقدان المناعة؟

مرض فقدان المناعة أو ما يسمى بمرض نقص المناعة أو ما يسمى بالإيدز هو من الأمراض المزمنة المعدية التي تنتقل من شخص إلى آخر نتيجة للإتصال الجنسي أو الإتصال بالدم الموبوء، أو ينتقل من الأم للطفل خلال الحمل، أو من الولادة أو الرضاعة الطبيعية. 

وقد يستغرق مرض فقدان المناعة سنوات إذا لم يعالج يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي ويؤدي إلى الإصابة بمتلازمة النقص المناعي المكتسب.

أعراض مرض فقدان المناعة

هناك بعض الأعراض التي يمكن الشعور بها في حالة إصابتك بـ مرض فقدان المناعة وتختلف حدتها من شخص لأخر وحسب مراحل وتطور المرض ومن هذه الأعراض الآتي:

  • إرتفاع درجة الحرارة والحمى الشديدة.
  • الشعور بالصداع المزمن 
  • الشعور بآلام العضلات والمفاصل
  • التعرض إلى الطفح الجلدي
  • التهاب بالحلق و تقرحات فموية شديدة الألم.
  • تورم العقد اللمفية خاصة في منطقة الرقبة
  • الإسهال وفقدان الوزن 
  • آلام في الحنجرة
  • التعرض السعال
  • زيادة التعرق الليلي

ما هي مسببات مرض فقدان المناعة؟

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بـ مرض فقدان المناعة ومن ضمن هذه الأسباب التالي:

  • قد تحدث الإصابة بـ مرض فقدان المناعة في حالة ممارسة الجنس مع شريك مصاب بهذا المرض وبالتالي يتمكن الفيروس من دخول الجسم عن طريق قرح الفم أو المهبل أثناء ممارسة النشاط الجنسي.
  • مشاركة الأدوات الملوثة التي تم إستخدامها في تعاطي المخدرات عبر الوريد حيث تؤدي إلى الإصابة بـ مرض فقدان المناعة والأمراض المعدية الأخرى، مثل الالتهاب الكبدي.
  • قد ينتقل الفيروس من خلال إجراء نقل الدم في بنوك الدم وهي حالة نادرة الحدوث.
  • يمكن أن تَنقل الأمهات المصابة الفيروس لأطفالها خلال الحمل أو الرضاعة.

طرق تشخيص مرض فقدان المناعة

يستخدم الطبيب المعالج بـ "دوكسبرت" عدة طرق لتشخيص مرض فقدان المناعة ليتم تحديد برنامج العلاج المحدد حسب طبيعة كل حالة وتتضمن طرق التشخيص على:

  1. في البداية يقوم الطبيب بالبحث عن التاريخ المرضي.
  2. بعدها يقوم بإجراء الفحص السريري.
  3. إجراء  قياس عدد خلايا الدم البيضاء. 
  4. عمل قياس لفحص مستويات الغلوبولين المناعي.
  5. إجراء فحص الأجسام المضادة حيث تتضمن هذه الاختبارات من خلال سحب بعض الدم من الوريد.
  6.  ويمكن أن يستغرق هذا الإجراء من أسابيع إلى شهور حتى يمكن إكتشاف هذه الأجسام المضادة.
  7. إجراء اختبار الحمض النووي حيث يعد الإختبار الأول الذي يعطي نتيجة إيجابية بعد التعرض لـ مرض فقدان المناعة. 

أنواع مرض نقص المناعة

تنقسم أمراض نقص المناعة إلى نوعين وهما  أمراض نقص المناعة الأولية وهو ناتج عن وجود عامل جيني عند الولادة وله أكثر من 100 نوع، وأمراض نقص المناعة الثانوية التي تنتج بسبب وجود عامل مكتسب أو خارجي

وسوف نتناول بالتفصيل عن كل نوع وأسبابه بالتفصيل من خلال السطور التالية:

  • أمراض نقص المناعة الأولية

حيث يمكن أن تنتقل أمراض نقص المناعة الأولية بالوراثة من الوالدين حيث تلعب الجينات الوراثية دوراً هاماً في الإصابة بهذا النوع من مرض نقص المناعة لذلك لابد من إتباع بعض النصائح التالية لتجنب إنتقال العدوى وهي:

الاهتمام بالنظافة الشخصية من خلال غسل اليدين بالصابون بين كل حين وأخر وقبل الأكل.

 تنظيف الأسنان مرتين يوميّاً.

الإهتمام بتناول الطعام الصحي المتوازن الغني بالألياف والعناصر الغذائية. 

ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية. 

يجب الحصول على قسط كافي من النوم

تجنب التعرض للاكتئاب ولابد من التحكم بالضغوطات النفسية.

 تجنب أماكن الازدحام والتي أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

الالتزام بجرعات التطعيم في المراحل العمرية المختلفة

  • أمراض نقص المناعة الثانوي 

 يرجع الإصابة بأمراض نقص المناعة الثانوي إلى التعرض لعوامل خارجية مثل:الإصابة بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة أو ما يسمى بالإيدز ويحدث نقص المناعة الثانوي أيضاً نتيجة التعرض للإصابة بفقر الدم أو تعرض الطحال للأذى أيضا يلعب التقدم في العمر دوراً هاماً في ضعف جهاز مناعة الجسم

كما تعتبر سوء التغذية واحدة من أكثر أسباب نقص المناعة شيوعاً. 

اللجوء لتناول بعض الأدوية التي تشتغل على جهاز المناعي مثل أدوية مثبطات المناعة أمراض التمثيل الغذائي

طرق علاج مرض فقدان المناعة

لا يوجد هناك علاج محدد أو فعال في القضاء على مرض فقدان المناعة ولكن هناك بعض العوامل التي يتم إتخاذها لتحسين من مضاعفات مرض فقدان المناعة وهي تتضمن على:

  1.  هناك العديد من الأدوية التي تتحكم وتسيطر على مرض فقدان المناعة البشري والوقاية من المضاعفات. 
  2. ففي البداية يتم تشخيص حالة المريض وبعد ذلك يتم تحديد طرق العلاج المختلفة ومن ضمن طرق العلاج:
  3. العلاج المضاد للفيروسات القهقرية وهو عبارة عن مزيج من ثلاثة أدوية أو أكثر حيث يعمل على تقليل كمية فيروس نقص المناعة في الدم. 
  4. هناك علاجات أخرى مكونة من أنواع مختلفة من الأدوية بهدف:
  • مقاومة النمط الجيني ضد الفيروس
  • تجنب ظهور مضاعفات جديدة من مرض فقدان المناعة. 
  • العمل على وقف تطوير الفيروس في الدم.
  • وقف الإنزيم الذي يساعد على تكوين الحمض النووي وتعطيله.

طرق الوقاية من مرض فقدان المناعة

هناك عدة طرق يمكنك اتباعها للوقاية من مرض فقدان المناعة وهي تتمثل في:

  • تجنب ممارسة الجنس الغير شرعي وتجنب العلاقات الشاذة.
  • عدم مشاركة الغير في استخدام الحقن أو أدوات الجراحة أو أدوات الحلاقة.
  • الإهتمام بالتغذية السليمة وتناول العناصر الغذائية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم حيث تساعد تناول الفواكه والخضراوات الطازجة، والبروتينات الخفيفة الدهن والحبوب الكاملة على الحفاظ على صحة الجسم و إمداده بالمزيد من الطاقة وتعزيز جهاز المناعة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بصورة مستمرة.
  • الإهتمام بإجراء الفحوصات الدورية للكشف عن المرض بشكل دوري وثابت
  • الفهم الجيد والدراية الكاملة بطرق انتقال العدوى مع تجنب ممارسة السلوكيات الخاطئة التي قد تعرضك للإصابة.
  • الحصول على اللقاحات والتطعيمات المناسبة للوقاية من الإصابة بمرض فقدان المناعة مثل:الإنفلونزا - لقاح فيروس الورم الحليمي وأنواع التهابات الكبد.
  • تناول مكملات الثوم الغذائية لما لها من أهمية كبرى في مكافحة مرض فقدان المناعة.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بأعراض مرض فقدان المناعة  التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في "دوكسبرت" في المقام الأول على تشخيص وعلاج ضمور العضلات وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة لها وطرق علاجها.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج مرض فقدان المناعة وأهم أسبابها وكيفية علاجها من خلال "دوكسبرت" وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

 

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص ال من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Docspert
Online