نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم | دوكسبرت

نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم 

نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم

ما هي نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم؟ .. سرطان الرحم هو سرطان خبيث يصيب الرحم ويسمى أيضا بسرطان عنق الرحم أو سرطان بطانة الرحم ، ويعد من أشهر السرطانات التناسلية التي تصيب النساء .

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بالتفصيل عن كل ما يخص نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم  والكشف عن أهم أسباب وأعراض سرطان بطانة الرحم وطرق تشخيصه المختلفة وكيفية الوقاية منه و هل نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم من خلال طبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

أنواع سرطان الرحم 

هناك أنواع من سرطان الرحم ولكن اشهرها واكثرها انتشارا هو سرطان بطانة الرحم ، ومن أنواع سرطان الرحم ما يأتي :

  1. الساركوما الرحمية أو سرطان الرحم .
  2. السرطان الغدي ، لان معظم أنواع سرطانات بطانة الرحم يكون ورم في الغدة .
  3. السرطان الانتقالي " السرطان الذي لديه قدرة على الانتشار في الأعضاء المجاورة للعضو المصاب " .
  4. سرطان الخلايا الحرشفية 

مراحل سرطان بطانة الرحم 

هناك مراحل سرطان بطانة الرحم ومع ازدياد المرحلة تقل نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم 

  • المرحلة الأولى : يكون السرطان في منطقة الرحم فقط ومن الممكن ان يصل الى بطانة الرحم ، ولكنه لا ينتشر خارج الرحم .
  • المرحلة الثانية : في المرحلة الثانية يكون السرطان قد وصل إلى عنق الرحم ، ولكنه لا ينتشر خارج الرحم .
  • المرحلة الثالثة : في المرحلة الثالثة من سرطان بطانة الرحم يكون السرطان انتشر خارج الرحم وخارج عنق الرحم ايضا ، ولكنة لا يكون منتشر خارج الحوض ، ومن الممكن ايضا ان يكون انتشر فى قناتي فالوب ، والمبايض ، والعقد الليمفاوية .
  • المرحلة الرابعة : في المرحلة الرابعة من سرطان بطانة الرحم يكون السرطان انتشر خارج الحوض ، حيث انه يكون انتشر في البطن ، ومن الممكن أن ينتشر في العظام والرئة والكبد . وتكون نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم في هذه المرحلة قليلة . 

استشر الخبير العالمي بروفيسور جاك يانسنز المتخصص في علاج سرطان بطانة الرحم

اسباب سرطان بطانة الرحم

لا يوجد سبب معين للإصابة بمرض سرطان بطانة الرحم ، ولكن العلماء قاموا بتحديد بعض العوامل أو الأسباب التي تغير الخلايا المبطنة للرحم من خلايا طبيعية إلى أورام خبيثة ، ومن هذه العوامل 

  • الإصابة بنوع من أنواع السرطان في السابق  ، خاصة متلازمة سرطان القولون الوراثية ، و متلازمة " لينش " .
  • العوامل الوراثية .
  • عدم حدوث حمل أو العقم ، حيث ان الحمل يخفف من الإصابة بمرض السرطان .
  • السمنة : عندما تزداد كمية الاستروجين المفرزة من الخلايا الشحمية بالنسبة إلى كمية البروجسترون المفرزة فيحدث خلل ينتج عنه السرطان .
  • اضطراب الهرمونات الانثوية ، حيث يقوم المبيضان بإفراز هرمونين هما الاستروجين والبروجسترون وعندما يحدث خلل فى توازن الهرمونات تزداد فرص الإصابة بمرض سرطان بطانة الرحم  .
  • العلاج الهرموني للسيدات .
  • بدء الطمث في سن مبكر ، أو انقطاعه في وقت متأخر .
  • الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني .
  • الإفراز الزائد لهرمون الاستروجين في الجسم .
  • داء السكري .

أعراض سرطان بطانة الرحم 

أعراض سرطان بطانة الرحم الأكثر شيوعا :

غالبا لا تظهر أعراض سرطان بطانة الرحم في مراحله الأولى ، حيث انها تبدأ في الظهور في مراحله المتأخرة ، ومن اعراضة الأكثر شيوعا : 

  • نزيف في المهبل غير طبيعي ، " بدون سبب في غير موعد الدورة الشهرية أو بعد بلوغ  سن اليأس " .
  • وجود نزيف في المهبل في خلال الفواصل بين الدورات الشهرية.
  • حدوث مشاكل في الدورة الشهرية ، حيث يحدث نزيف غزير أو قليل مع طول مدة الدورة الشهرية .
  • استمرار فى الدورة الشهرية  بدون انقطاع .

أعراض سرطان بطانة الرحم الأقل انتشارا :

يوجد اعراض اخرى لسرطان بطانة الرحم ولكن أقل انتشارا ومنها :

  • فقدان في الوزن من غير سبب محدد مثل ممارسة حمية .
  • الشعور بألم في منطقة أسفل البطن ، أو خلال الجماع .
  • ظهور دم أثناء التبول ، أو مواجهة صعوبة في التبول  .
  • وجود إفرازات مهبلية ذات رائحة سيئة .

أعراض سرطان بطانة الرحم الحديثة :

قد كشف لنا العلماء في الفترة الاخيرة بعض الأعراض لسرطان بطانة الرحم ، ومنها الاتي :

  • الشعور بألم في الحوض ، والقدمين ، والظهر ايضا .
  • الشعور بفقدان الشهية .
  • الشعور بالغثيان .
  • الشعور بالتعب، والاجهاد، والارهاق .

عوامل تزيد من نسبة الإصابة بسرطان بطانة الرحم 

هناك بعض الأشياء التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم ومنها :

  • زيادة هرمون الاستروجين عن طريق حبوب منع الحمل .
  • أن يكون هناك شخص في العائلة مصاب بالسرطان فمن الممكن أن ينتقل السرطان بعامل الوراثة .
  • الاصابة بأي نوع من السرطانات في السابق ، فهذا يزيد من نسبة الاصابة بسرطان بطانة الرحم .
  • السمنة، السمنة من أكثر العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم .
  • ان يتبع الشخص نظام غذائي غير مناسب .
  • تكيس المبايض ، من الممكن أن يؤدي تكييس المبايض إلى زيادة نسبة الإصابة بسرطان بطانة الرحم .

 تشخيص سرطان بطانة الرحم 

  يوجد طرق كثيرة لتشخيص سرطان بطانة الرحم ، ومن افضلها واشهرها أن يقوم الطبيب بالقيام بأخذ عينة " خزعة " من الرحم ، أو عمل صورة عن طريق استخدام الاشعة فوق الصوتية للرحم ، ومن الممكن ان نعرف مدى سرعة انتشار سرطان الرحم من خلال إجراء الفحوصات ، مثل : التصوير المقطعي المحوسب ، التصوير بالرنين المغناطيسي ، التصوير المقطعي المحوسب، صور الاشعة فوق الصوتية) . وكلما كان التشخيص مبكرا كانت نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم أعلى وبالتالي كلما تأخر التشخيص قلت نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم .  

وهناك فحوصات اخرى يقوم بها الطبيب لزيادة التاكد من الاصابة ومنها :

  • فحص الرحم بالموجات الصوتية ، لمعرفة ملمس وسمك بطانة الرحم .
  • أخذ عينة من الغشاء المبطن للرحم ، لإجراء فحص معملى لها والكشف عن وجود خلايا سرطانية 
  • فحص الحوض وذلك من خلال ادخال اصبعين من اليد في المهبل ، مع الضغط باليد الأخرى على البطن ، للتأكد من أن هناك اى كتل أو أجسام غريبة  في عنق الرحم . 
  • إجراء ما يسمى ب " تنظير الرحم " ، ويتم ذلك عن طريق إدخال أنبوبة مرنة و رفيعة  في فتحة المهبل ، ويكون في مقدمة الأنبوب كشاف وعدسة ، ينقل لنا صورة الرحم من الداخل بالكامل .
  • توسيع وتجريف باطن الرحم : وهي عملية جراحية يتم من خلالها استئصال نسيج من باطن الرحم لفحصها ، ونلجأ لهذه الحالة إذا كانت نتيجة الخزعة غير واضحة .

كيفية الوقاية من سرطان بطانة الرحم 

هناك بعض الطرق التي تساعد على الوقاية من سرطان الرحم وتحد من أعراض سرطان بطانة الرحم مثل :

  • إجراء فحص عنق الرحم بشكل منتظم كل ثلاث سنوات من بعد بلوغ سن 21 .
  • الإقلاع عن التدخين ، إذا كنت من المدخنين .
  • الحذر عند ممارسة الجماع واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية للحماية من الأمراض المنقولة جنسيا .

نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم 

تعتمد نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم على مرحلته وتشخيصة ، فكلما تم تشخيصه في مراحله المبكرة كانت نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم  أعلى ، ولكن إذا تم تشخيصه في مراحله المتأخرة فستكون فستكون نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم أقل .

وفي النهاية 

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بالتفصيل عن كل ما يخص نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم  والكشف عن أهم أسباب وأعراض سرطان بطانة الرحم  وطرق تشخيصه المختلفة وكيفية علاج سرطان بطانة الرحم  وهل نسبة الشفاء من سرطان بطانة الرحم عالية  من خلال طبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الأورام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

استشر الخبير العالمي بروفيسور جاك يانسنز المتخصص في علاج سرطان بطانة الرحم

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online