تعرف على 10 أعراض وأسباب هشاشة العظام وعلاجه | دوكسبرت

هشاشة العظام

هشاشة العظام

تعد العظام واحدة من أهم الأعضاء الصلبة التي تكون الهيكل العظمي (الجهاز الهيكلي)، ويمكن أن يصيب هذا الهيكل العظمي بمرض هشاشة العظام وهو من الأمراض التي تتسبب في ضعف العظام وتعرضها للكسر، وعادة ما يرتبط هشاشة العظام نقص بعض المعادن الأساسية بالجسم مثل الكالسيوم والماغنسيوم، بالإضافة إلى المرور في العمر وهناك العديد من الأسباب الأخري المختلفة والتي تظهر في بعض الأعراض المبكرة لهشاشة العظام وكيف يمكن تجنبها.

ومن خلال هذه المقالة سوف نتناول بشكل أكثر تفصيلاً عن كل ما يخص هشاشة العظام والكشف عن أهم أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه وكيفية علاجه من خلال الطبيب المختص بـ "دوكسبرت هيلث".

هشاشة العظام

 تعد من المشاكل الشائعة خاصة لدى كبار السن وبصفة أخص لدى السيدات بعد انقطاع الطمث حيث تصبح العظام فيها ضعيفة، وسهلة الكسر، وتتطور ببطء على مدى عدة سنوات. وغالبًا ما يتم تشخيص المرض عند سقوط طفيف، أو في حالة التأثير المفاجئ الذي يسبب كسر العظام.

كما يعد هذا المرض في خطر متزايد نتيجة لحدوث كسور العظام. والكسر الأكثر شيوعًا هو كسر الورك الذي يحدث في أغلب الأوقات بعد التعرض إلى حوادث السقوط. 

أنواع هشاشة العظام

يوجد نوعان وهما كما يلي:

هشاشة العظام الأولية

حيث يعتبر هذا النوع من الأنواع الأكثر شيوعاً خاصة لدى النساء بعد انقطاع الطمث نتيجة لانخفاض نسبة مستويات هرمون الاستروجين كما يتواجد هذا النوع أيضاً لدى كبار السن من الرجال كما يعتبر نقص الكثافة العظمية وانخفاض نسبة الكالسيوم ومستويات فيتامين د واحدة من أهم الأسباب الإصابة بهذا المرض. 

هشاشة العظام الثانوية

يعتبر هذا النوع أقل شيوعاً بالمقارنة مع النوع الأول ومن الأمثلة عن الاضطرابات التي يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة بـ أعراض هشاشة العظام الثانوية هي الإصابة  بأمراض الكلى المزمنة وحدوث بعض الاضطرابات الهرمونية.

أعراض هشاشة العظام

تختلف الأعراض المصاحبة طبقاً لطبيعة الحالة وحدة المرض ولكن في كلا الأحوال هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى إصابتك بهشاشة العظام وهي كما يلي:

  1. الشعور بوجود ألم شديد أسفل العمود الفقري والرقبة والظهر بشكل مستمر.
  2. ظهور تقوس أو إنحناء بالظهر وخاصة في الجزء العلوي من الظهر مع الشعور بضيق في التنفس وعدم الإحساس بالراحة.
  3. ضعف في قبضة اليد وألم المفاصل والعضلات.
  4. الشعور بألم في الظهر نتيجة لوجود كسر في الفقرات العظمية أو تعرضها إلى تآكلها.
  5. قصر في القامة بسبب إنحناء الوقفة
  6. سهولة التعرض إلى كسور العظام عن المعدل الطبيعي نتيجة التعرض إلى هشاشة العظام.
  7. كسور في منطقة العمود الفقري؛ بسبب ضعف في عظام الظهر (الفقرات)، إلى درجة أن الفقرات قد تبدأ بالانضغاط (الانطباق) فوق بعضها؛ مما يسبب إلى وجود ألمًا حادًا في الظهر.
  8. ضعف في الأظافر  بسبب الإصابة بهشاشة العظام نتيجة لوجود مشكلة في صحة العظام.
  9. التعرض إلى حالات الكسور بدون صدمات وانخفاض هرمون التستوستيرون.
  10. التعب والوهن والضعف العام في قوة العظام.

أسباب هشاشة العظام

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأسباب هشاشة العظام وسوف نتناول من خلال السطور التالية عن أشهر تلك الأسباب وهي كما يلي:

  1. عدم الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي والتعرض إلى سوء التغذية حيث تعتبر من أكثر مسببات الإصابة بهشاشة العظام نتيجة لعدم تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على المعادن الرئيسية التي تعمل على تقوية وصحة العظام.
  2. التعرض إلى الإصابة بأنواع مختلفة من الإلتهابات المختلفة مثل: الالتهاب في المفاصل و التهاب الروماتويد الذي يؤدي إلى الإصابة.
  3. نقص فيتامين D حيث يعد من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى عدم القدرة على امتصاص الكالسيوم بشكل جيد داخل الجسم مما يضعف من صحة وقوة العظام.
  4. تناول التدخين بشكل مبالغ فيه يؤدي ذلك إلى تعرض الشخص إلى الكثير من المشكلات الصحية .
  5. تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بنسب عالية والمشروبات الغازية التي تساعد على منع امتصاص الكالسيوم بالجسم مما يؤدي إلى التأثير على المعادن التي يحتاجها الجسم بشكل سلبي والتعرض إلى الشعور بـ أعراض هشاشة العظام.
  6.  ضعف وقلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضة.
  7. التقدم في العمر.
  8. تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بـ أعراض هشاشة العظام خاصة بعد بلوغها سن اليأس وانقطاع الطمث وهذا يكون ناتج عن انخفاض نسبة هرمون الإستروجين.
  9. التاريخ الطبي العائلي والعوامل الوراثية.
  10. الإصابة بالاكتئاب حيث يؤثر على صحة العضلات ويضعف من الكتلة العضلية بالجسم.

علاج هشاشة العظام

تختلف طرق العلاج تباعاً من شخص لآخر طبقاً لإختلاف نوع وطبيعة الحالة وسوف نتناول معاً عن أشهر طرق العلاج وهي كالتالي:

 العلاج بالأدوية

  • حيث يتم وصف بعض أنواع الأدوية التي تعمل على تجنب التعرض لمضاعفاتها كما هو الحال في وصف أدوية هشاشة العظام مثل البيسفوسفونات ومن أمثلتها: أليندرونات وإيباندرونيت و حمض الزوليدرونيك 
  • وصف بعض أنواع الأدوية التي تعمل على تعويض بعض أنواع معدلات انخفاض مستوى الاستروجين؛ حيث تساعد على تقليل سرعة فقدان الكتلة العظمية، خاصة بعد تجاوز المرأة سن اليأس.
  • وصف بعض أنواع دواء دينوسوماب حيث يساعد على التقليل من فقدان العظام والتحسين من قوتها خاصة بعد سن اليأس.
  • وصف دواء الكالسيتونين يساعد هذا النوع على التقليل من سرعة فقدان الكتلة العظمية ومن أعراضها.
  • وصف الأدوية التي تتعلق بالهرمونات تعويضاً عن نقص هرمون الإستروجين لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

طرق الوقاية من هشاشة العظام

هناك عدة طرق يتم من خلالها الحفاظ على قوة وصحة العظام وهي تبدأ في مرحلة الطفولة وإستخدام الطرق السليمة للحفاظ على صحة وقوة العظام:

  1. والحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية من البروتين، والسعرات الحرارية، بالإضافة إلى الكالسيوم، وفيتامين (د)، حيث تعد كلها من العوامل الأساسية التي تساعد على الحفاظ على تشكيل وقوة العظام وزيادة كتلة كثافتها.
  2.  تناول الكالسيوم حيث يعد  ضروري لكل النساء خاصة بعد انقطاع الطمث، سواء كان في المصادر الغذائية، مثل: اللبن، ومنتجات الألبان، كالجبن، أو تناول الخضراوات الخضراء مثل: اللفت والبروكلي، أو من خلال تناول بعض المكملات مثل: الكالسيوم؛ للحفاظ على نسبة وصحة العظام.
  3.  لابد من الإقلاع عن التدخين، والتوقف عن شرب الكحول والتقليل من تناول الكافيين وذلك  لأن تناول الكافيين يمكن أن يؤثر بشكل كبير على امتصاص الكالسيوم من الجسم مما يعرض العظام إلى الإصابة بأمراض هشاشة العظام.
  4.  الاهتمام بممارسة النشاط البدني بصورة منتظمة انتظام  للحفاظ على كثافة وقوة العظام، والعمل على تقوية العضلات، والحفاظ على توازن وصحة الجسم، والعمل على التقليل من فرص السقوط وحدوث كسور.
  5.  تجنب السقوط من خلال إرتداء الجزم المريحة ذات الأسطح الخشنة مع العمل على توفير الإضاءة الكافية في جميع الأركان والمناطق داخل المنزل وعند السلالم.
  6.  الاهتمام بالمتابعة المستمرة وإجراء الفحوصات اللازمة.

وفي النهاية

في نهاية هذه المقالة  ننصح بطلب مساعدة طبية إذا لم يوجد هناك أي تغييرات في طبيعة الجسم والشعور بـ أعراض هشاشة العظام التي تم ذكرها سابقاً حيث يركز العلاج في “دوكسبرت” في المقام الأول على تشخيص وعلاج أعراض هشاشة العظام وكيفية التحكم في الأعراض المصاحبة لها وطرق علاجها.

كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أعراض هشاشة العظام وأهم أسبابها وكيفية علاجها من خلال “دوكسبرت” وإذا واجهتك أي سؤال أو إستفسار لا تتردد في إرسالها ليتم الرد عليك في أقرب وقت.

ما هي دوكسبرت هيلث

دوكسبرت هيلث هي المنصة الأولى في الشرق الأوسط التي تتيح لك فرصة عرض حالتك الطبية على أفضل الأطباء الخبراء العالميين في بريطانيا وأميركا وأوروبا بدون مشقة السفر وتكاليفه.

اعرض حالتك على خبير عالمي متخصص في تخصص الالعظام من خلال محادثة فيديو أو قم بتوصيل شكواك بمساعدة فريقنا الطبي إلى الخبير و تلقى تقرير طبي مفصل من الخبير العالمي شاملا التشخيص و العلاج الأمثل لحالتك و إجابات اسئلتك.

فريقنا الطبي يقدم لك الدعم الدائم خلال استشارتك مع الخبير العالمي ويتابع معك من خلال الهاتف أو من خلال عيادات دوكسبرت.

هل تريد عرض حالتك الطبية على خبير عالمي ؟

خبراء دوكسبرت يمكنهم المساعدة


آراء عملاؤنا

البروفيسور هشام مهنا يحكي قصة تأسيس دوكسبرت

Whatsapp
Docspert
Online